Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنانة هالة صدقي ترثي حبيبها: مات حبيبي ومات معاه الشعور بالأمان!

الفنانة هالة صدقي ترثي حبيبها

عندما قرأت منشور الفنانة هالة صدقي الذي كتبته بالأمس على حسابها في موقع فايسبوك، بصراحة “اتخضيت”، واعتقدت أن أحد أفراد عائلتها قد أصابه سوء، لا قدّر الله، لكن الفقيد كان كلبها “بونبون”. فعلاً كانت صادقة فيما كتبته من مشاعر وصفات كان يتمتع بها  “بونبون”، فبعض الحيوانات أكثر وفاءً من بني البشر، وما نعاني منه في هذا الزمن من افتقاد للإنسانية وصفاتها من وفاء وإخلاص ورحمة ومحبة وتضحية، قد يعوضنا عنه حيوان أليف أحياناً. ومع أنني لا أحب اقتناء الكلاب والقطط، لكنني تعاطفت مع هالة بعدما قرأت الكلام المؤثر الذي وصفت به كلبها.

وهذا ما كتبته الفنانة صدقي حرفياً:

“النهارده عيد الأب في أمريكا والأب يعني حاجات كتير، يعني الحب والأمان والاهتمام والتضحيه والعطاء. وبالصدفة النهارده فقدت رمزاً من الرموز إلتي ذكرتها، مات صاحبي وحبيبي وعِشره عشر سنين من حياتي بكل ذكرياتها، بحلوها ومرها، مات إللي كان بيخاف على اولادي وما يسمحش لأي حد غريب يقرب منهم، مات إللي مكانش يعرف ينام الا لما ارجع للبيت ويطمئن علي، مات اللي كان طول الليل بين أوضتي وأوضة اولادي علشان كان دائماً يحب يطمن علينا، مات اللي عمره ما اشتكي ولا أزعجني بمشاكله أو ألمه، مات بونبون ومات معاه الشعور بالأمان والحب الصادق غير المزيف، اللي من غير اَي مصلحه غير أنه بيحبك.

الفنانة هالة صدقي ترثي حبيبها

أرجو للبشر اللي ما يعرفون الإحساس ده مل يتريقوش لأنك يا صديقي لو مجربتش حب الحيوانات يبقي انت خسرت كتير صدقوني…

هتوحشني يا حبيبي يا أرجل من بني أدمين كتير بيتقال عليهم بشر. بحبك قوي وهفتقدك قوي.

اخترنا لك