Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

قمر رمضان وأيقونة الإعلام النجمة حليمة بولند: لست سلعة فأنا لا أقدر بثمن

النجمة حليمة بولند

جمال العدواني التقى النجمة حليمة بولند وهي تحصد نجاح برنامجها المسابقات “حليمة أكسبو” من الإمارات خاصة أنها حرصت أن تكون مميزة في ارتدائها اللبس الإماراتي.

* كيف ترين تجربتك في برنامجك “حليمة أكسبو”؟

تجربة جميلة جدا وأصداؤها رائعة “مكسرة الدنيا”، فلله الحمد البرنامج لاقى نجاحا كبيرا على محطة كبيرة مثل تلفزيون دبي.

* سيل من الانتقادات والهجوم نال برنامجك لدرجة قيل إن قناة دبي كانت تنوي وقفه.. برأيك لماذا كل هذه الضجة والحرب ضدك؟

تعودت عندما أذهب إلى أي مكان لا بد أن تحدث ضجة، أنا شخصية مؤثرة أينما ذهبت لا بد للأضواء أن تسلط علي دائما بشكل مبالغ فيه. صدقني اليوم هذا أمر اعتدته من بداياتي حتى الآن.

* أينما ذهبت لا بد أن يحدث هناك جدل واسع فهل هذا يتعبك أم يسعدك؟

بالعكس هذا شيء يسعدني، فجميل أن تكون شيئا مؤثرا أينما ذهبت وأينما حللت، فالمكان الذي لا تؤثر فيه لا قيمة لك فيه.

ثلاثون أغنية

*فاجأت جمهورك بغنائك مقدمة البرنامج.. هل نعتبرها جرأة منك أم جس نبض الجمهور للغناء مستقبلا؟

لا أبدا لم أفاجأهم؛ لأنني سبق وقدمت هذه التجربة في الفوازير؛ حيث غنيت المقدمة الغنائية للفوازير بالإضافة لثلاثين أغنية استعراضية وأتصور أن غنائي حظي بإعجاب الناس بدليل كثرة ردود الفعل التي تلقيتها.

*هل كنت متخوفة من خوض هذه التجربة خاصة في ملعب غير ملعبك وهناك منافسات في الإمارات؟

المسابقات والفوازير في أي مكان أقدمها هي ملعبي الذي أتفنن فيه، وأنا لا أطبق نظرية الذهاب والعودة.

* لماذا فضلت محطة خليجية وهل أنت مقتنعة بما قدمت هذا العام بكل كواليسه؟

قناة دبي هي محطة رائدة وكبيرة في الوطن العربي من المشرق إلى المغرب، وأنا سعيدة بالتعاون مع هذه المحطة الجميلة وأشكر اختيارهم لي ببرنامج خاص لي يحمل اسمي أنفرد به.

* يقال ارتداؤك الزي الإماراتي وكلامك فيه مغازلة للشعب الإماراتي؟

تعود الناس أن أتميز كل عام بلوك جديد؛ وهذا العام تميزت بالبرقع الإماراتي المميز الذي دخل الاكسبلور، كأكثر صورة متداولة بالشرق الأوسط هي صورتي بالبرقع الإماراتي، ولا يوجد فرق كبير بيننا كخليجيين فخليجنا واحد.

* أثارت أزياؤك المشاهدين لدرجة قيل إن بعض الإماراتيات خشين على أزواجهن منك.. ما تعليقك؟

غيرة بعض النساء مني قاتلة الله يعينهن.. تضحك.

ماركة مسجلة

*هل نعتبر اليوم حليمة بولند أصبحت ماركة مسجلة أم سلعة غالية الثمن؟

أنا ماركة مسجلة وبكل فخر أقولها، أما أن أكون سلعة غالية الثمن فأنا أرفض هذا التعبير لأنني لا أقدر بثمن.

*لماذا اقتصرت إطلالتك في برامج مسابقات وابتعدت عن البرامج الحوارية؟

شهر رمضان هو شهر الخير وقد حققت نجوميتي في هذا الشهر؛ وأصبحت طبقا أساسيا في هذا الشهر الكريم؛ بالإضافة إلى أن رمضان يحظى بنسبة مشاهدة عالية مقارنة بباقي الشهور.

*هل تؤيدين أن يشاركك أحدهم تقديم البرامج؟

برامجي دائما تحمل اسمي وأنا أتميز بالانفراد.

* كيف كان الفطور في الإمارات بعيدا عن أجواء الكويت؟

الأجواء الرمضانية في دبي حلوة خاصة أن خالتي كونها متزوجة إماراتيا من سنوات طويلة؛ وأبناء وبنات خالتي إمارتيين أفطر عندهم كل يوم، وشكرا للشعب الإمارتي الذي غمرني بكرمه وطيبته.

*كيف أجواء الإمارات وفيما نختلف عن الكويت؟

لا يوجد أي فرق فأجواء رمضان في الخليج واحدة خاصة أن أهلي يزوروني دائما.

* من ينافسك في الأناقة اليوم؟

منافستي الوحيدة هي حليمة بولند فقط.

* من أكثر الفنانات العربيات أناقة بصراحة؟

كثير من الفنانات يتميزن بالأناقة والشياكة دون استثناء.

* كيف تصفين أسلوبك وإطلالتك؟

أترك الحكم للجمهور في وصف أسلوبي وإطلالتي؛ ولكنني أرى أنني أتميز بالاحترافية واحترام جمهوري.

*في أحد لقاءاتك قلت أنا أكثر انفتاحا من أحلام.. فماذا تقصدين بكلامك؟

أقصد الانفتاح ربما باللبس والأزياء؛ ولكن أحلام أكثر انفتاحا مني بوسائل التواصل الاجتماعي على تويتر وانستغرام وفيس بوك وكيك.

*في ظل الانفتاح الكبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي مازلت مقصرة بهذا الجانب لماذا؟

أعترف أنني مقصرة بهذا الجانب لأنني أحب الخصوصية وأقدسها وهذه مشكلتي.

حالة استثنائية

*من ينافسك؟

لا أنافس إلا نفسي فأنا حالة استثنائية منفردة.

* هل أصبت بالتوتر يوماً بحكم كثرة الضغوط عليك؟

نعم لا بد من التوتر في ظل ضغوطات الحياة والعمل؛ ولكن بقراءة القرآن وممارسة الرياضة يستطيع الإنسان أن يعيد توازنه مجددا.

*كيف تكرّمين نفسك عبر التسوق خصوصاً أنك تصرفين مبالغ خيالية؟

التسوق هواية ومتعة خاصة استمتع بها وهو متعة النساء بشكل عام.

*ما سرّ الدلع في شخصيتك؟

دلعي رباني في شخصيتي وهناك مستنسخات لي في الدلع؛ لكن ما يصح إلا الصحيح.

* كيف تعيشين أمومتك؟

الأمومة أجمل شيء في الحياة وهي حلمي الذي تحقق ولله الحمد.

*هل مشاريعك باتت تحتاج دراسة أكبر بعد أمومتك؟

نعم بكل تأكيد، فالأمومة غيرتني كثيرا وأصبحت ابنتي أول أولوياتي ومن بعدها الإعلام وعملي.

*أين وصلت في مشاريعك المصرية؟

إن شاء الله سأذهب لمصر لتصوير برنامج بعنوان “القلب وما يريد” لقناة المحور.

*ما رأيك في الأعمال الأخيرة كمشاهدة سواء الخليجية أو العربية؟

لم يكن لدي وقت للمتابعة في رمضان لضيق الوقت ولكن سأتابع بعض المسلسلات الآن.

أسئلة سريعة

*كيف ترين شعور البعد عن الكويت والأحباب؟

الكويت هي بلدي الغالي وهي أغلي شيء عندي.

*أجمل ما في برنامجك؟

أجمل ما في برنامجي حليمة.

*موقف لن تنسينه حصل معك في الإمارات؟

من أجمل المواقف والأحداث هي لقائي بالشيخ محمد بن راشد ودعوته الكريمة للإفطار في رمضان.

•صوت غنائي يدغدغ مشاعرك؟

فيروز صباحا وعبدالحليم مساء.

*من أعز الناس عندك؟

أعز الناس عندي أصدقهم وأوفاهم معي.

*هل سامحت من أساء لك أم مازلت تحملين لهم الضغينة؟

المسامح كريم؛ وعبر هذه المجلة العزيزة على قلبي “اليقظة” أقول إنني سامحت كل من أخطأ بحقي.

* من عدوك الرجل أم المرأة ولماذا؟

لا أفرق بينهما؛ فالعدو عدو سواء كان ذكرا أو أنثي والصديق صديق أيا كان ذكرا أو أنثي.

•عطرك الذي لا تستغنين عنه؟

عطري هو مجموعة عطورات أخلطها وأجمعها بنفسي.

*طبقك المفضلة؟

أعشق السي فود بشكل عام وأعشق التشريبة واللقيمات. 

اخترنا لك