Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جوجل يحتفل بذكرى ميلاد “مهندس الفقراء”

ذكرى ميلاد المهندس العالمي حسن فتحي

يحتفل مؤشر البحث الشهير جوجل اليوم بذكرى ميلاد المهندس العالمي حسن فتحي والذي اطلق عليه لقب “مهندس الفقراء”، فمن هو هذا الرجل؟ ومن أين جاء اللقب؟ إليكم التفاصيل

في مثل هذا اليوم 23 مارس لعام 1900 ولد حسن فتحي بمدينة الاسكندرية لأسرة مصرية ثرية.

عندما أتم الثامنة من عمره انتقلت الأسرة للعيش في مدينة حلون جنوب القاهرة. تأثر كثيراً بالطابع الريفي وكذلك بالفقراء والفلاحين خلال زياراته المتكررة للريف المصري.

كان حلم حياته أن يصبح مهندس زراعي ولكنه فشل في الإجابة على سؤال القبول. التحق بمدرسة المهندسخانة (كلية الهندسة حالياً) بجامعة القاهرة عام 1926 وكان اسمها في ذلك الوقت جامعة فؤاد الأول.

تخرج من كلية الهندسة وعمل في عدة وظائف حكومية بمصر في مجال تخصصه. كانت أول أعماله هي مدرسة طلخا الابتدائية بالريف المصري والتي تعد تحفة معمارية حتى وقتنا الحالي.

كلف بإنشاء دار للمسنين في محافظة المنيا وأمره رئيسه أن يكون التصميم كلاسيكي فلم يقبل تدخله واستقال عام 1930.

بعد ذلك قابل ناظر مدرسة الفنون الجميلة – وكان فرنسي في ذلك الوقت – ومن ثم كان أول مصري يعمل مدرساً بمدرسة الفنون الجميلة (كلية الفنون الجميلة حالياً).

بعد فيضان النيل عام 1946 تم جرف العديد من قرى الصعيد، كلف حسن فتحي بتصميم قرية القرنة بمنطقة الأقصر في ذلك الوقت.

بدأ حسن فتحي المشروع ببناء 70 منزلاً وحرص على أن يكون تصميم كل منزل مختلف عن الآخر.

اعتمد على الخامات والمواد المحلية واستلهم أيضاً التصميم الإسلامي حيث استبدل السطح بالقبة.

كما قام بتخصيص باب إضافي في كل منزل للماشية كنوع من العزل الصحي. قام أيضاً ببناء 3 مدارس بالقرية، أحدها للأولاد والثانية للبنات وثالثة لتعليم الحرف اليدوية.

كما لم ينس أيضاً بناء المسجد والذي صممه على الطراز الفرعوني وقليلاً من لمسات الطراز الإسلامي.

وقد راعى الجانب الترفيهي أيضاً في التصميم حيث أنشأ قصر ثقافة يحمل اسمه حتى الآن إضافة إلى حمام سباحة ومسرح أيضاً. عمل فتحي أيضاً كخبير لدى منظمة الأمم المتحدة لإغاثة اللاجئين.

تميزت تصاميمه بالجمال والبساطة والتكلفة المنخفضة وهذا هو سبب تسميته بمهندس الفقراء، وقد كانت هذه الخاصية سبباً في طلبه لبناء مساكن للطبقات الفقيرة والمحتاجين بالعديد من الدول مثل الهند وباكستان والجزائر والنيجر.

وقد أشرف على برنامج الإسكان في العراق وتولى تصميم مساكن غزة بفلسطين أيضاً. توفي حسن فتحي عام 1989 عن عمر يناهز 89 عاماً مخلفاً وراءه أعمالاً فنية تشهد على عبقرية قلما يجود بها الزمان.

اخترنا لك