Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

دوقة “شعبية” ودوق “لا يعرف الطهي”!

الأمير ويليام والأمير هاري وكاثرين ميدلتون

محمد ناجي

الحدث كان تدشين Heads Together  وهي مهمة مشتركة بين الأمير ويليام والأمير هاري وكاثرين ميدلتون دوقة كامبريدج. هذه الـ Heads Together هي منظمة تظل تحتها نحو 12 جمعية وحملة ومبادرة خيرية تتعامل مع الصحة الذهنية والأمراض الذهنية.

الكثيرون يعرفون حرص دوق ودوقة كامبريدج ويليام وكيت على الاهتمام بأمور الصحة الذهنية منذ شهور بينما كان تركيز الأمير هاري منصبّاً في ذلك على الصحة الذهنية للجنود والمحاربين القدماء.

حدث التدشين كان الهدف منه جمع المال لـ Heads Togetherوقيل إن ويليام وكيت وهاري يريدون جمع 1,1 مليون جنيه إسترليني.

وبلغة الأناقة بدا واضحاً أنه كيت نسقت مع زوجها وأخيه لتظهر في زي رقيق مؤلف من بلوزة كريمي وتنورة بالأبيض والأزرق البحري والأسود من بنانا ريببليك ثمنها 105 جنيهات استرلينية.

البعض رأى ذلك مشابهاً لخطوة لسيدة أميركا الأولى ميشيل أوباما في ارتداء قطعة ملابس مما يرتديه العامة من شركة معروفة بين الناس مثل بنانا ريببليك.

البلوزة الـ”بنكي” بلغ ثمنها 290 جنيها استرلينياً كما ارتدت دوقة كامبريدج زوج أحذية أسود من روبرت ساندرسون.

على صعيد آخر، اعترف الأمير ويليام بأنه كان طالباً كسولاً يخجل من العمل في الكلية. وفي حدث خيري اعترف بأنه كسول وخجول في المطبخ أيضاً.

من جانبها كشفت دوقة كامبريدج أن زوجها يشعر بالحزن دائماً لقلة حيلته في الطبخ. الأمير ذكر تعليقاته أثناء جولة حديثة له في مؤسسة للمشردين كان قد زارها من قبل مع أمه أميرة القلوب الراحلة ديانا.

الأمير ويليام والأمير هاري وكاثرين ميدلتون

الأمير كان يتفقد أرجاء المؤسسة عندما التقى أحد المشردين وعمره 48 عاماً الذي قضى عامين في المكان وسأله إن كان ماهراً في الطهي أم لا فرد عليه الرجل قائلاً:”لست سيئاً”، فما كان من الأمير إلاّ أن قال له:”إنني أشعر بالضيق والحزن دائماً لافتقاري إلى مهارات الطهي.”

اخترنا لك