Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وداعاً للإفراط في الأكل بهذه الأشياء!

 الإفراط في الأكل

محمد ناجي

كلنا نسعى للأكل بشكل صحي، ليس لأننا نريد أن نحاول ونتطابق مع المثاليات غير الواقعية للجسم المثالي، لكن لأننا نعتقد أن النسخة الأصح منا على الإطلاق يمكن أن تفعل الأعاجيب لنا على الكثير جداً من المستويات.

وبينما من الرائع أن يكون أكلنا صحياً ونؤدي بعض التمارين الرياضية فهناك حقيقة تشير إلى إنك لا تستطيعين التريض بنظام غذائي سيء، ليس فقط لرشاقتك بل لصحتك إجمالاً بشكل عام، فالأكل الجيد أحد أفضل الأشياء التي يمكن أن تفيدي بها صحتك.

كم الأكل الذي نتناوله يومياً أو حصص الطعام اليومية جانب مهم يمكن التحكم فيه ومنع الإفراط في تناول الطعام، والواقع أنه في كثير من الأحيان لا يكون الخطأ خطأنا بل فيمن يقدمون لنا الطعام من مطاعم وجبات جاهزة وغيرها ممن يجهزون لنا ما نأكله، فالحقيقة أن حصص الطعام المقدمة في تلك المطاعم زاد حجمها بشكل كبير للغاية خلال العقدين الماضيين لا سيما البيتزا وبرجر الجبن وكيك الجبن على سبيل المثال لا الحصر.

خبراء التغذية يساعدوننا في تفتيت وتحليل ما يجب أن نأكله حتى لا نقع في فخ الإفراط في الأكل بلا داع من خلال النصائح التالية….

– نصف الطبق لا بد أن يكون مليئاً بالخضراوات أو السلطة أو الفاكهة ليساعدنا ذلك في الحفاظ على الشعور بالشبع ويمدنا بالفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية المفيدة للصحة.

– ربع الطبق لا بد أن يمتليء بالنشاء، اختاري أصناف الحبوب الكاملة مفضّلة على النشويات المكررة كالخبز الأبيض أو الأرز الأبيض، هذا من شأنه الحفاظ على الشعور بالشبع لفترة أطول.

– ربع الطبق لا بد أن يمتليء بقطعة بروتين قليل أو خالي الدسم من اختيارك وهذا قد يكون في صورة دجاج أو لحم أو سمك أو فوليات (فول – فاصولياء – بازلاء) أو عدس أو بيض. هذا البروتين قليل أو خالي الدسم يمكن أن يساعدنا في النمو والصيانة التي تحتاج إليها أجسامنا.

وبالإضافة إلى ذلك فإننا بحاجة إلى تقليل كمية الدهون والسكريات والأملاح في نظامنا الغذائي من خلال أشياء مثل…

– عندما يتعلق الأمر بالدهون والزيوت، استبدلي وجباتك التي تطغى عليها اللحوم بحصص طعام أصغر وأقل دسماً للغاية من البروتين مع الكثير من الخضراوات الإضافية. فكّري في إدخال وجبة خالية من اللحوم مرة واحدة أسبوعياً وعليك ببدائل اللحوم كالكينوا أوالفوليات أو العدس أو البيض أو السمك كالسردين.

– اذهبي إلى خيارات حلويات أخف لتقليل السكريات مثل قطع الفاكهة الطازجة مع بعض الروب (الزبادي) السادة خالي الدسم أو بعض شراب الفاكهة عديم السكر المضاف كبدائل لذيذة.

– إن كنت تشتهين شيئاً مملحاً فاستبدلي المكسرات المملحة مثلاً بنفيش ذرة مجهز دون دهون تذكر وقومي برشه ببعض الثوم البودرة أو الأعشاب المجففة لنكهة إضافية.

اخترنا لك