Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بطريقة بسيطة تحصل على نمط حياة صحي

بطريقة بسيطة تحصل على نمط حياة صحي

العديد من الأشخاص يريدون تغير نظام حياتهم إلى نظام صحي، لكنهم لا يعلمون الطريقة الصحيحة ولا كيفية البدء.

تقول الناشطة في مجال الصحة والتغذية أسماء زكريا القادري، اسأل نفسك بالبداية “ماذا أريد؟” هل تبحث عن الرشاقة وفقط أم تبحث عن تغيير نمط حياتك بجميع جوانبها؟

فقد وجد أن تحقيق الرشاقة يتحقق بالعشرات من الطّرق، إلا أن السعي لتغيير نمط الحياة يتطلب جوانب أكثر عمقاً، منها تغيير الحمية الغذائية وممارسة الأنشطة البدنية، الإهتمام بالصحة النفسية والروحية، ومراعاة البيئة عند استهلاك الـموارد الطبيعية.

ولتحقيق الاستمرارية عند اتّباعك أي نظام غذائي، وحتى لا تتراجع عند منتصف الطريق، يتوجب عليك وضع خطة محكمة لنمط حياة صحي

يمكنك أن تبدأ بالتخلص من كل العادات الصحية السيئة مثل التدخين – والذي يسبب ١٤ نوع من السرطان بحسب مركز أبحاث السرطان البريطاني – وتعاطي الكحول، ومن بعد ذلك إقصاء جميع الأصناف الغذائية التي ثبت تأثيرها السيء على صحة الإنسان، مثل الـمشروبات الغازية والـمقالي والسكريات والأملاح الـمكررة بالإضافة إلى وجبات الـمطاعم السريعة.

بعد ذلك عليك استبدال العادات الغذائية السيئة بأخرى أكثر نفعاً، فبدلاً من تناولك للحبوب الـمكررة مثل الأرز الأبيض تناول الأرز الأسمر وكذلك خبز الحبوب الكاملة بدلاً من الخبز الأبيض، مع ضرورة إيجاد بدائل أكثر صحية لطريقة طبخ الغذاء، كالتخلي عن القلي واستخدام الشوي أو الطبخ بالفرن أو بالأجهزة الهوائية.

ومن الأمور الـمهمة التي يجب أن تحرص على عدم التخلي عنها في نظامك الصحي هي شرب الـماء، وهناك عدة آراء بشأن الكمية الـملائمة أو الحاجة اليومية من الـماء للإنسان، إذ تتأثر هذه الحاجة بعدة عوامل مثل الطقس ومستوى تعرق الفرد وغيرها، ومع ذلك توصي مستشفى مايو كلينك باستهلاك ٣ لتر من الـماء بالنسبة للرجل ٢,٢ لتر من الـماء بالنسبة للنساء.

في الـمراحل الـمتقدمة، ستجد نفسك أكثر حرصاً على اختيار نوعية أواني الطبخ وحافظات الطّعام، والتي من شأنها أن تؤثر على جودة الطعام من الناحية الصحية، حيث ثبت مؤخراً ارتباط استخدام تغليف القصدير بالحرارة العالية مع آثار شديدة الخطورة على صحة الإنسان نتيجة تسرب مادة الألـمنيوم للطعام

وفي نهاية الأمر، ستجد تطوراً كبيراً في حياتك عند تغيير فلسفتك في الحياة، بل وتأثيراً إيجابياً اتّجاه الـمجتمع والبيئة، فنظام الحياة الـمستدام يتفوق على الأنظمة الغذائية الـمؤقتة التي تهدف إلى إنقاص الوزن دون مراعاة للصحة والبيئة.

اخترنا لك