تجميل

صاحبة رؤية مثلث الجمال هيلة الحوطي: أتمنى أن أكون ضمن فريق بوبي براون

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

هيلة الحوطي

حاورتها: منار صبري

عدسة: ميلاد غالي

 

بداية نود التعرف عليك ضيفتنا الكريمة؟

هيلة محمد ابراهيم سعد الحوطي خبيرة تجميل ومدربة ماكياج، شخصية طموحة وجريئة اعشق الالوان واحب سماع الموسيقى وارى دائما الجمال في كل شيء حولي، قادرة على تحمل مسؤوليات عديدة، وعلى الصعيد الاجتماعي انا ام لزهرة جميلة الله يحفظها ويرزقني برها.

حدثينا عن دراستك الأكاديمية والمتخصصة وكيف اخترتها؟

لقد درست في كلية الاداب جامعة الكويت تخصص اعلام وذلك لأنني تمنيت في مرحلة الطفولة أن أكون مذيعة، فلقد كنت اود لقاء المشاهير والحوار معهم، كما أنني لا انسى ذكرياتي عندما كنت صغيرة وكيف سعيت كثيرا لاقوم بعمل تسجيل صوتي عبر المسجل وكأنني في حوار مع احدى الشخصيات.

وبعد انتهاء مرحلة الدراسة؟

بكل الاسف لم اعمل بهذا المجال لأنني واجهت رفضا كبيرا من الاهل، بالرغم من استمراري بالتفكير في هذا الأمر.

وماذا عملت تحديدا؟

لقد توظفت في وزارة الاشغال فترة بسيطة كباحث اعلامي، ولكنني لم اجد نفسي في العمل الحكومي فاتجهت للعمل في القطاع الخاص وكانت البداية في بنك الخليج في خدمة العملاء مدة اربع سنوات ولقد واجهت تحديات عديدة ولكنني تغلبت عليها وترقيت أكثر من مرة ثم واجهت تحديا كبيرا كان علي فيه أن اختار بين عملي واسرتي فاخترت اسرتي وقدمت استقالتي من العمل.

وكيف صار الامر بعد ذلك؟

لقد شعرت بنوع من الاستقرار وبعد فترة كان علي اما العودة للعمل بالقطاع الخاص او الاتجاه للعمل الحر وهذا ما فضلته من داخلي، فاتجهت الى دراسة الماكياج وحصلت على العديد من الدورات التدريبية والمتخصصة كما حصلت على شهادة من المعهد التطبيقي في مجال التجميل.

من تعاملت معه من المشاهير؟

من المصورين حنان الرمزي وغدير الحداد، ولقد قمت بعمل الماكياج للفنانة نسرين سروري والمطرب والممثل الاسباني جافير.

العمل الحر

كيف بدأت قصتك مع العمل الحر في الماكياج؟

كانت البداية من خلال افتتاح صالون لي في منطقة المنقف، وكان هناك العديد من الخدمات التجميلية المتنوعة للشعر واليد والوجه ولكن واجهت بعض الصعوبات الادارية مع العمالة لأنني لم أكن مهيأة آنذاك لادارة البيزنس فالتحقت بنادي سيدات الاعمال وحضرت عددا من الدورات التدريبية كما تعرفت خلالها على العديد من الشخصيات وتناقشنا في كثير من النقاط الخاصة بادارة المشروعات الصغيرة والبيزنس وادركت وقتها ما كان علي عمله لتحقيق النجاح للمشروع.

وماذا عن حبك للماكياج؟

للاسف وجود مشروع خاص لي جعلني افقد تركيزي في الماكياج واصبح كل التفكير منصبا على ادارة العمل وهذا ما لم يعجبني واصبح حملا علي لذا حاولت تغيير فكرة المشروع وذلك بعد أن قمت باستشارة شخص متخصص في إدارة الاعمال وتوصلت الى مشروعي الحالي هيلة بيوتي في الجابرية.

ماذا تقدمين في مشروعك الجديد؟

من خلال صالوني الجديد اركز على كافة خدمات الماكياج بكل ما فيه.

أنواع الماكياج

وهل الماكياج وحده كاف لعدد من الخدمات؟ وهل يضم انواعا عديدة لذلك؟

بالطبع، فالماكياج له انواع مختلفة.

دعينا نتعرف عليها تفصيلا ضيفتي الكريمة؟

بداية لدينا الماكياج اليومي ويستخدم في النهار ويكون بسيطا وبدون تركيب رموش، ثم ماكياج السهرة العادي ويكون مع رسم للعيون، أما ماكياج السهرة المحترف فيكون مع كنتور ويكون لنحت الوجه، وهناك ماكياج الفانتازي وهوغالبا ما يطلب في الحفلات التنكرية.

وماذا أيضا؟

ماكياج التلفزيون وتستخدم فيه مواد مختلفة عن ماكياج السهرة ويكون مناسبا جدا لاضاءة الاستديو، واخيرا هناك ماكياج العروس ويتضمن برنامجا تجميليا متخصصا.

كــــــادر خــــاص

مثلث الجمال او ثالوث الجمال

ما هي رؤيتك للجمال؟

الجمال صفة نسبية تطلق على كل ما يشعرنا بالراحة والسعادة ولا يمكن تحديده في اطار معين، فما اراه جميلا قد ترينه انت قبيحا ومن هذا المنطلق ابتكرت مثلثا خاصا للجمال او ثالوثا الجمال.

ماذا تقصدين؟

مثلث الجمال عبارة عن الميزان الذي يوضح مقدار الجمال او درجته وإذا اختل أحد اركانه يفقد الشخص نسبة كبيرة من الجمال والعكس صحيح.

عذرا لم افهم… حدثينا تفصيلا عن ابتكارك او ما اطلقت عليه مثلث الجمال؟

اضلاع المثلث عندي هي الروح والجسد والاضافة، ولنبدأ بالروح حيث يضم الترتيل والهمهمة والخشوع والقراءة والاستشفاء والتأمل واليوجا والموسيقى، وغذاء الروح مهم جدا لأنه يجعل النفس مطمئنة ويجلب السعادة للانسان وينعكس أثر السعادة والراحة منه للاخرين فيجعل الشخص فيه سمة القبول، فعندما نرى احد الاشخاص احيانا ونرتاح له نقول إن فيه قبولا والعكس صحيح.

ماذا عن الجسد؟

الجسد يضم عدة أمور وهي الطعام والماء والرياضة والنظافة، فالطعام يجب أن يكون خاليا من الكيماويات والمواد المصنعة حتى يسهل على الجسم امتصاصه واستخراجه، وكذلك الماء فهو مهم جدا جدا للجسد لأنه يقضي على التجاعيد، ويملأ الشخص صحة ونضارة.

ماذا عن النظافة؟

اقصد النظافة الشخصية فلا يمكن أن يكون الشخص جميلا وهو متسخ، فنظافة البدن والشعر والاظافروالرائحة الطيبة لها اثر كبير في القبول وجعل الشخص جميلا واخيرا لا يمكن أن ننكر اهمية ممارسة الرياضة وتأثيرها القوي على الشخص فهي تحسن المظهر الخارجي وتقوي عضلات البدن وتضخ الدم في الشعيرات الدقيقة فينتقل الغذاء الى جميع خلايا الجسم، ما يجعلها بحالة حية وحيوية.

يبقى لنا الضلع الثالث بالمثلث وهو الاضافة حدثينا عنه؟

يضم ضلع الاضافة عددا من الامور وهي الماكياج الدائم والمؤقت وعمليات التجميل والتركيبات الاضافية، وبالنسبة للماكياج فهو يعتبر مهما بحيث يضيف الشخص بعض الالوان التي تبرز جمال الوجه سواء كان الماكياج مؤقتا وهو الذي يزول مع الغسيل او كان ماكياجا دائما للوجه والجسم مثل التاتو.

ماذا عن عمليات التجميل؟

لدينا أشخاص تقوم باجراء عمليات التجميل مثل عمليات تكبيرالشفايف او زرع الشعر او تصغير الانف، شد البطن وغيرها الكثيرمن أجل الحصول على مظهر جمالي، والشيء الاخير لدي هو التركيبات التجميلية الاضافية مثل تركيب الشعر او تركيب الاظافر او تركيب الرموش والتي تتم أيضا من أجل تحسين المظهر الجمالي.

كيف يعمل مثلث الجمال لديك ضيفتي؟

اذا اختل عنصر من العناصرالثلاثة بكل ما تحتويه من عناصر تفصيلية فلابد وأن تتاثر العناصر الاخرى، ويتأثر بالتالي تقييمنا لجمال الشخص، وهذا التقييم يختلف من شخص لشخص ومن شعب الى شعب اخر ومن حقبة زمنية لحقبة أخرى.

باعتبارك خبيرة في مجال التجميل بم تنصحين المرأة؟

بداية يجب أن تتعرف المرأة على نوع بشرتها حتى تستطيع اختيار ما يناسبها من مستحضرات التجميل، وتكون العناية في البشرة هي الاساس الذي ترتكز عليه الامور التجميلية الاخرى فلا يمكن وضع مساحيق التجميل فقط لتغطية العيوب فهي تعمل بشكل مؤقت ولكن يجب على المرأة معالجة العيوب والمشكلات الجمالية في البشرة.

أعطينا مثالا على ذلك؟

مثلا قد تعاني بعض السيدات من وجود البثور، وسيدات اخريات تعاني من جفاف البشرة والبعض يعاني من وجود بقع داكنة حول العين وهناك من يعاني من وجود عروق زرقاء او حمراء، وهنا لكل مشكلة سببها الخاص ولكل مشكلة طريقة في معالجتها لذا لا يجب أن تعتمد السيدة على الماكياج لاخفاء هذه المشاكل بدلا من المعالجة.

وكيف يكون العلاج؟

بداية اغلب العلاجات تكون بالفحص الدوري للتأكد من سلامة الدم وخلوه من نقص الفيتامينات واستقرار الهرمونات في جسد المرأة، فالغدة والتكيس تؤدي الى ظهور الشعر في اماكن بالوجه غير المرغوب فيها او ظهور الحبوب والبثور في سن تعدى مرحلة المراهقة….

وماذا أيضا؟

نقص شرب الماء عامل قوي جدا لجفاف البشرة او ظهور الدهون في الوجه لأن الماء يغسل الجسد من الترسبات والاوساخ في الداخل، فالاوساخ هي التي تكون الحبوب على الوجه وايضا بعض السيدات تهمل تنظيف وجهها والعناية اليومية صباحا ومساء، ولا نغفل أيضا عن العناية الاسبوعية سواء كانت المرأة تضع ماكياجا أو لا تضعه مطلقا، فالمرأة دائما تحتاج لاستخدام مستحضرات خاصة لتنظيف وترطيب والعناية بالبشرة.

هل من خطوات أخرى لعناية المرأة بجمالها ونفسها؟

يجب أن تهتم المرأة بنظافة فرش الماكياج وغسيلها اسبوعيا بمستحضرات خاصة وذلك سواء استخدمت الفرش او لم تستخدمها حتى لا تصاب بالبثور او الحساسية للبشرة، كما يجب الا تغفل المرأة عن تدوين تاريخ مستحضرات التجميل فإن لكل عبوة تاريخا أو أوانا للنهاية، إما بعد الفتح أو بتاريخ مدون اسفل العبوة، ولأن مستحضرات التجميل مواد مصنعة في الغالب وغير طبيعية وهي اصباغ، فيجب ان تحرص المرأة على أن تقتنيها من متاجر معروفة واماكن موثوقة حتى تتفادى مشاكل البشرة التي قد تحدث عندما تشتري مواد غير مرخصة.

ماذا عن العناية الاسبوعية كما ذكرت؟

مهمة جدا وتكون من خلال الماسكات (قناع الوجه) ويمكن عملها في المنزل أو شراؤها جاهزة من المتاجر.

هل هناك حاجة فعلية لاستخدام الماكياج؟

تختلف حاجات المرأة للماكياج حسب عمرها ونمط حياتها وقدرتها على وضع الماكياج وايضا المناسبة التي تضع لها الماكياج، فالماكياج النهاري اليومي يكون بسيطا وهادئا ومناسبا للعمل ومناسبا للزيارات المنزلية ويكون خفيفا على البشرة وقد يحتوي على نسبة حماية وتستخدمه كل من المرأة العاملة وطالبة الجامعة وربة المنزل.

ماذا عن المناسبات؟

لدينا ماكياج السهرة ويستخدم للحفلات مثل حفلات الاستقبال والاعراس او حفلات العشاء ويكون غالبا اثقل برسومات عين واضحة، وهناك اضافات يمكن أن تقوم بعملها المرأة لتزيد من جمالها مثل أن تقوم سيدة كبيرة في العمر بشد تجاعيد الوجه عند عيادات التجميل او تقوم فتاة عشرينية بنفخ الشفايف او رسم الحاجب تاتو.

ألا يوجد خطوات تحذيرية او ممنوع استخدامها بالماكياج؟

نعم…. فمن خطوات الجمال ألا تضع المرأة الكبيرة بالعمر لامعة على الوجنيتن والجفون لأنها تزيد من مظهر التجاعيد بالبشرة، كما أنه على المرأة العاملة التي تعمل فترات طويلة الاحتفاظ ببعض ادوات التجميل في حقيبة يدها حتى يتسنى لها استخدامها وتضبيط مكياجها خلال يوم عملها.

سر الجمال كما ترينه؟

كوني أنت.

أي الادوات تقصدين؟

البودرة المضغوطة وقلم الشفاه وشادو بلون غامق وكحل.

عذرا لسؤالي ولكن من وجهة نظرك هل لابد من ذهاب المرأة للصالون؟

نعم بكل تأكيد… لابد لكل امرأة المرور على الصالون من فترة لأخرى فمهما بلغت مهارتها وقدرتها على تجميل نفسها فهي بحاجة الى خبراء مختصين يتصفون بالسرعة والمهارة كما أنهم لديهم كل الادوات اللازمة لانهاء العمل في وقت محدد.

كما أن هناك اوقاتا بالعام يجب أن تحرص المرأة فيها على الاهتمام ببشرتها أكثر من اوقات اخرى لأن الظروف المناخية قد تسبب اضرارا للبشرة مثل الشمس الحارقة او التسمير او الرطوبة الزائدة في الجو او البرودة الجافة او الغبار فكل هذه الامور تؤثر سلبا على البشرة وعليه يجب حماية البشرة من هذه العوامل والمؤثرات الجوية الخارجية.

من يقوم بعمل الماكياج لـ هيلة الحوطي؟

أنا والحمد لله…. ولكن قبل أن اتعلم الماكياج أو أدرسه كنت اذهب الى الصالون لوضع ماكياج السهرة بالتحديد، اما الماكياج اليومي فكنت اضعه بنفسي، وبعد أن درست وتعلمت اصبحت أقوم بوضع جميع انواع الماكياج لنفسي ثقة في عملي.

إنجازاتي

ماذا عن انجازاتك الشخصية؟

لقد حققت قفزات كبيرة لنفسي في عملي وخلاله، كما انني اكتسبت العديد من الخبرات وواجهت جمهورا وتعاملت مع عدد كبير من فئات المجتمع.

كيف وجدت المرأة داخل الكويت؟

المجتمع الكويتي خليط من عدة ثقافات وافكار، فأحيانا تجدين بعض الفتيات او السيدات يفضلن ماكياجا ناعما او يظهرن بدون ماكياج ويستخدمن فقط كريما لحماية البشرة او الترطيب، وعلى الجانب الاخر تجدين آخريات يبالغن في وضع الماكياج وربما يضعن ماكياج السهرة في وضح النهار.

في رايك الشخصي هل العمل في مجال التجميل يختص بالرجل ام المرأة؟

لا علاقة لعملنا بنوع الشخص ولكن هذا العمل حرفة تقوم على المهارة والخبرة والدراسة في تقاطيع الوجه وكيفية إبراز نقاط القوة والجمال واخفاء العيوب، كما أن مجتمعنا العربي الان اصبح اكثر تفتحا فلا تذهب المرأة لشخص معين على اعتبار نوعه ولكنها تبحث عن الافضل سواء كان رجلا ام امرأة مثلها.

هل تحرصين على عمل نيولوك كل فترة؟

نعم.. فتغيير المظهر الخارجي مهم جدا لكل امرأة لأنه يضفى المزيد من التغيير على الروح الداخلية كما أنه يمنحني نوعا من الحيوية والنضارة والتجديد والسعادة بشكل عام.

هل المظهر العام والاكسسوار والعطور من أساسيات عملك؟

كل هذه الامور تدخل في مثلث الجمال الذي تحدثت عنه سابقا كما أنه من اساسيات الحياة العادية ولا يقتصر على مهنة التجميل بشكل خاص.

ماذا عن العاملين في نفس المهنة؟ هل بينكم نوع من الغيرة؟

في الفترة الاخيرة برزت بنات الكويت في مجال التجميل، وهناك ابداعات صريحة وواضحة ومتميزة لا يشوبها غيرة او حزازية بل على العكس هناك بيننا مزيد من المنافسة الشريفة والمساعدة والتواصل الصحي في التعرف على نجاحات الاخرين، ولكن بعض خبيرات التجميل ينقصهن العلم والدراسة حتى يثقلن هوايتهن بشكل محترف اكثر وبعيدا عن بعض الاخطاء التي قد لا تلحظ بالنسبة للاشخاص العاديين فدراسة تقاسيم الوجه ونوع البشرة اساس لصحة وضع الماكياج بطريقة تجذب العين وتكون مريحة لها.

ماذا عن متابعتك لبرامج التواصل الاجتماعي؟ وهل هي مهمة في مجال عملك؟

اجل فالسوشيل ميديا الان اصبحت هي الشغل الشاغل لكل من حولنا ولا تقتصر على مهنة التجميل فقط فكل الناس تتابع برامج التواصل الاجتماعي وتبحث عن كل ما يهمها من خلاله ولقد اشتركت مؤخرا في برنامج ذا بريتي بوك the pratty book.

ماذا تعنين بهذا البرنامج؟

هذا التطبيق يمكن من خلاله حجز مواعيد والاختيار من عدة صالونات واختيار الخدمة المطلوبة ودفع النقود عن طريق الموقع، مما يسهل على العميلة وعلى صاحبة الصالون تقديم افضل الخدمات بصورة واضحة للطرفين، وهذا الموقع نتيجة طبيعية للتطور التكنولوجي واستخدام وسائل الاتصال الان.

كيف يمكن لقارئات مجلتنا التواصل معك؟

عبر موقعي على الانستجرام : @haila_alhouti ، كما يمكن لهن متابعة اخباري اليومية ونصائحي الخاصة بالجمال والتي اقدمها دائما لمتابعي عبر السناب شات hailaalhouti، او عبر موقعي على الانترنت www.hailaalhouti.com

ما هو سر نجاح الشخص بالعمل؟

اول شيء التوفيق من رب العالمين سبحانه، ثم الثقة بالنفس فالثقة هي نصف النجاح يليها الدراسة والخبرة والاحتراف ومن بعدها الظهور الاعلامي ثم القدرة على معاملة الزبائن.

حدثينا عن الصعوبات التي تواجهينها في مجالك؟

اكبر الصعوبات التي واجهتها بعملي كان الروتين الموجود في استخراج الاواراق الرسمية للتراخيص التجارية، ثاني شيء واجهني كان قلة الخبرة الادارية في المشروع والتي طورتها بعد الدراسة وحضور الدورات التدريبية والتأهيلية واسال رب العالمين التوفيق والنجاح.

من قدوتك بالحياة؟

أمي الله يحفظها ويعطيها طول العمر فهي خير مثال عندي للصبر وقوة التحمل، وهي التي تعطيني اكبر دافع في حياتي للاستمرارية على المستوى الشخصي وايضا المستوى العملي فهي المستشار الاول عندي الذي الجأ اليه لحل المشاكل التي تواجهني.

مشروعاتك المستقبلية؟

اود دراسة التاتو لأن هذا هو مستقبل التجميل الدائم فكثير من النساء الان تتجه نحو عمل هذا لأنه يعد مكياجا ثابتا ويظل فترة طويلة، وثانيا أود أن اقول لك منار عن حلمي القادم فأنا أتمنى أن أكون ضمن فريق بوبي براون، لأن رؤيتهم للتجميل تتوافق مع رؤيتي الشخصية والتي يظهر فيها لمسات جمالية غير عادية وكأنها السهل الممتنع فهم يقدمون أمورا مثالية في الماكياج ورغم بساطتها الا أنه من الصعب تقليدها، فهي علامة مميزة لهم كما أنهم يركزون على العناية بالبشرة وعلاجها قبل تجميلها.

كلمة ختامية

اشكركم على هذا اللقاء الخاص بكل ما يتعلق بالجمال وحرص مجلتكم على تقديم كافة الموضوعات التي تهم كل النساء، كما أود أن اقدم شكرا خاصا لك منار على اسئلتك التفصيلية والمتنوعة.

المحررة: الشكر موصول لك ضيفتي الشابة هيلة الحوطي على هذا الكم الكبير من المعلومات والنصائح التي قدمتها لكل امرأة تقرأ حوارنا، كما أتمنى أن نلقاك في المرات القادمة وقد حققت حلمك بالعمل ضمن فريق بوبي براون العالمي إن شاء الله.

Leave a Comment