Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ساعدي طفلك المنعزل ليصبح إجتماعياً

ساعدي طفلك المنعزل ليصبح إجتماعياً

عندما تلاحظين أن طفلك لا يندمج مع أصدقائه، ويخاف الغرباء، أو أنه يختبئ في غرفته عند زيارة أي شخص، فهذا يعني أن طفلك يواجه مشكلة إجتماعية، ولابد أن تبحثي عن حل لكيفية إشراك طفلك في الحياة الاجتماعية والخروج به من نفق الإنطواء والعزلة.

وهنا يجب أن تعرفي أن طفلك فقط يحتاج إلي تدريب و مساعدة منك، وممن حوله ليكون أكثر إندماجًا مع الأخرين، وليس مريضًا مصاب بمرض الوحدة، وسنوضح في السطور التالية كيف تقومين بذلك.

الطفل الإجتماعي: هو الذي يستجيب للإشارات الإجتماعية مثل الإبتسامة، والذي يسلم علي الغرباء، ويشارك أصدقاءه في اللعب، ويتحدث دون خجل.

الطفل غير الإجتماعي: هناك أطفال بطبيعتها إنطوائية وخجولة، تميل إلي العزلة، وهناك أطفال أصبحوا منعزليين نتيجة لمواقف اجتماعية معينة، و يأتي علي رأسها توبيخ الطفل أكثر من مرة أمام الناس، مما تسبب في حالة من الحرج للطفل فأصبح خائف من تكرار المحاولة، بالإضافة إلي إنغلاق بعض الأسر علي نفسها، وعدم اختلاطهم بالناس حيث يساهم ذلك بشكل أساسي في أن يكون الطفل غير إجتماعي .

خطوات لتحويل طفلك المحب للعزلة إلي طفل إجتماعي مشارك:

  • حاولي دعمه في مشاركة أصدقائه اللعب في الحضانة أو النادي، وتشجيعه على التفاعل أثناء زيارة أحد الغرباء .
  • أحيانًا تندفع بعض الأمهات في اعتقاد منها أنها تحل مشكلة طفلها المنعزل باجباره علي الجلوس مع الزائرين، لكن هذا الأمر لن يساعد طفلك، فهو يحتاج إلي التمهيد تدريجياً للمواقف المختلفة، فمثلا لتعويد طفلك المنطوي علي اللعب مع زملائه في النادي عليك الإستعانة بأحد أقاربه في استخدام لعبة تبادلية و تدريجيًا يبدأ الطفل في اللعب مع أكثر من شخص.
  • يجب أن تحرصي انتقاء  ألعاب تفاعلية عند شراء الألعاب لطفلك وهي تلك التي يلعبها أكثر من شخص مثل المكعبات  .
  • القصص التي تحكيها لطفلك تلعب دور مهم في تكوين مفاهيم إجتماعية و ترسيخها لديه، لذا احرصي وأنت تختاري قصص طفلك أن تختاري قصص مفعمة بالمفاهيم الإجتماعية.
  • تحدثي مع طفلك، ربما يخاف أو يعاني من هواجس تجعله شخص غير اجتماعي، استمعي إليه وحاولي حل اﻷمر معه.
  • لا تجبري طفلك على اللعب أو الحديث مع أطفال أو أشخاص لا يحبهم أو لايرتاح معهم.
  • احرصي علي مكافأة طفلك و تشجيعه إذا اتخذ خطوة إجتماعية إيجابية.

اخترنا لك