نجوم ومشاهير

الفنانة هند البلوشي

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

هند البلوشي

هذا ردي على من يصطادون لي في الماء العكر!

علي الشويطر بعدسة عادل الفارسي التقى الفنانة هند البلوشي وطرح عليها تساؤلات كثيرة عند جمهورها الذي يعيش حالة من الانتظار ويترقب إطلاتها أو سماع أخبارها بفارغ الصبر، وهل هي زعلانة أم ماذا؟ هل تقبل الاعتذار أم لا؟ كل هذه الأسئلة وغيرها تجاوبنا عليها.

ميك أب: آلاء دشتي

* هند أين أنت؟

أنا موجودة.

* جمهورك يريد أن يعرف أسباب غيابك في الفترة الأخيرة؟

فديت جمهوري.. الله يخليهم لي، وأحب أن أقدم اعتذاري وأقولهم اعذروني لغيابي، وتذكروني حتى أعود بأعمال ترضيكم وأكون فيها عند حسن ظنكم، أما سبب غيابي عن الساحة فلأنني كنت عايشة أحلى إحساس بالدنيا ولله الحمد؛ حيث تفرغت لبيتي وزوجي وأبنائي الذين هم أغلى ما أملك في هذه الدنيا، ولهم حق علي مثلما لجمهوري حق علي، وبالنسبة للصحافة لم أكن غائبة نهائيا بل كنت أظهر ولكن ظهورا خفيفا، وعملت أكثر من لقاء ولكن لم يكن لدي شيء أتكلم عنه أو أظهر فيه لذلك أنا مقلة.

* إذن أسباب غيابك لم تكن “زعل” من أحد الصحفيين؟

بالعكس فالصحافة هي ذراعي اليمنى ومن غيرها ما كنت لأتواصل مع جمهوري ولا وصلت إلا ما أنا عليه الآن.

* إذا زعلت الفنانة هند بشكل عام ما الذي يرضيها؟

الكلمة الطيبة التي تجبر الخاطر تكفيني.

* ما الخطأ الذي لا تقبلين الاعتذار منه وصعب أن يرضيك؟

الخيانة والغدر.

* متى يكون قلبك قاسيا؟

عندما ينكسر قلبي.

* من الإنسان الذي يمكن أن يجعلك تبتسمين وأنت في قمة غضبك؟

زوجي العزيز.

تعاون غنائي

* بما أنك ذكرت زوجك المطرب مشاري العوضي كلمينا عن تعاوناتك الفنية معه؟

لي أكثر من تعاون غنائي معه في السابق، وأنا حريصة جداً على أن أكون متواجدة ومتواصلة في كتابة الأغاني له، وإن شاء الله سيكون لي معه في ألبومه الجديد ثلاث أغنيات إضافة إلى أغاني سنغل.

* هل سنرى هذا التعاون بشكل أكبر من حيث عمل شركة إنتاج خاصة بكما؟

لا أخفي عليك أن هذا الموضوع دائماً ما يخطر في بالنا، والفكرة كثيراً ما نطرحها ونتناقش بها، خاصة أنني وزوجي في مجال الفن ولنا الخبرة الكافية لمعرفة ما يحتاجه هذا المشروع، ولكن دائما ما نقف بالنهاية عند كلمة واحدة حيث ننتظر الوقت والفرصة المناسبة التي من خلالها نبدأ خطوتنا الأولى للإنتاج.

* متى تشعر الفنانة هند بأنها طفلة ولم تكبر إلى الآن؟

حين أكون مع ابنتي “حياتي”.

* أطفالك أخذوا الحيز الأكبر في حياتك ولم يعد للفن وقت كبير.. ما تعليقك؟

أطفالي يأخذون عمري كله، وحياتي كلها لا تغلو عليهم، وأنا من غيرهم لا أستطيع أن أقدم أي شيء فهم الداعم الأول لي وهم مالئون علي حياتي، وأستمد منهم طاقة رهيبة تجعلني أحب الحياة وأحب أن أعيش وأسعد من حولي.

* نظم أوقاتك تسعد بحياتك.. ما رأيك بهذه المقولة؟

طبعا تنظيم الوقت يجعلك إنسانا قادرا على إعطاء كل شيء بحياتك حقه.. ربك وبيتك وعملك وأصدقائك وهواياتك وكل ما هو مهم، فالوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك، فإذا لم تنظم وقتك ستمر الأيام دون أن نحس أو نحقق شيئا.

فعل الخير

* ما أهمية الوقت وقيمته في حياتك؟

الوقت هو أيام عمري فكلما جرى الوقت أخذ من عمري دقائق وساعات، والله يقدرني على فعل الخير، فللوقت قيمة كبيرة لدي وكل دقيقة من عمري مهمة لدي لأن الحياة نعيشها مرة والعمر لا ينتظر، والحياة كلها عبر ولا بد أن نستفيد من تجاربنا فيها.

* هل أنت مما يأتون بالموعد المحدد ولا يتأخرون عن موعدهم؟

تريد الصدق أم ابن عمه؟.. بالعادة خمس دقائق تأخير أو عشر حسب ظروف الطريق؛ لكنني دائما أحرص على أن آتي بالموعد. هذا فيما يتعلق بالتصوير أما بالنسبة للسابق في أيام المدرسة فكنت أدخل بعدما يدق الجرس.

* لماذا حين يتأخر أي شخص عن موعده نقول أنت عربي وليس بغريب عليك أن تتأخر؟

هذه المقولة تضايقني وتزعلني كثيرا؛ وسبب هذه المقولة أن الأجانب يأتون بالموعد المحدد؛ أما نحن العرب فشيمتنا الطيبة تجعلنا نسامح ونغض النظر عن التأخير، وأيضاً المسؤولون يسامحون ونحن ما نكذب خبر، وذلك عكس الدول الأجنبية التي لا تسامح على التأخير، ولا تتقبل الواسطة أبدا، فهذه هي وجهة نظري فيما يتعلق بسؤالك.

* كيف تتعاملين مع الذي يتأخر عليك ولا يأتي بموعده؟

والله أتضايق قليلا ولكن بعد ما أسمع السبب أعذره.

* هند تؤمنين بوجود الحظ؟

أؤمن بوجود النصيب؛ فالحظ ما هو إلا نصيب من الخير والفضل والتوفيق من الله، والمؤمن هو من يعلم أن القضاء والقدر هو من الله سبحانه وتعالى، وأنا أؤمن بكل هذا لأنه ذكر بالقرآن ولكن كل شيء يحدث لنا له أسباب تتلو المسببات، فالتفاؤل يجلب لك الحظ السعيد والتشاؤم يجلب الحظ التعيس، وهذا من وجه نظري طبع.

قضاء وقدر

* كيف تصفين علاقتك بالحظ؟

لله الحمد أنا قانعة بقضاء الله وقدره * قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله  لنا} والحمد لله الرحمن على عطاياه.

* هل الحظ يصنع النجاح بوجهة نظرك؟

لا أعتقد.

* كيف؟

قلت لك الحظ هو القضاء والقدر والنصيب؛ فالإنسان المكافح والمجتهد سينال نصيبه ويجني ثمار ما زرع بيده، فبذلك يكون الله معه ويجازيه على قدر ما عمل، وهذا الإنسان طبعاً بنظر الناس محظوظ، ولكن لماذا لا نقول إن ما حصل له هو توفيق من الله.

* متى شعرت أن الحظ لعب دورا كبيرا بنجاحك؟

رغم أني مصرة على أنه قضاء وقدر؛ لكن دعني أقول لك إن نصيبي الذي شعرت به هو النجاح الكبير حين تسلمت شهادتي الجامعية، وأصبح لي كيان وجنيت ثمار تعبي وأصبحت ” معلمة ” أعمل في أعظم مهنة وهي التدريس والحمد لله.

* متى عاندك؟

لم أشعر بأنه عاندني لأنني مؤمنة بقدري وقانعة به والحمد لله في السراء والضراء.

* ألا تواجهين صعوبة في التنسيق بين عملك “كمعلمة” وبين نشاطاتك الفنية خاصة أن التصوير يأخذ ساعات طويلة وأوقاتا مختلفة؟

طلبتي هم أسرتي ولهم جزء كبير من حياتي؛ لذلك أخصص لهم الوقت الكثير من أجل تحضير الدروس ومتابعة كل ما يتعلق بهن؛ سواء من تصحيح الاختبارات أو حتى تصحيح الدفاتر. لهذا السبب حين أريد أن أشارك بأي عمل أشترط أن يكون التصوير في الفترة المسائية بعد الانتهاء من دروسي، وهذا ما يعرفه ويتفهمه الجميع وكل من عملت معهم.

* سبق أن جاملت في حياتك الفنية؟

بطبعي لا أجامل ولا يمكن أن أجامل؛ ولن أشارك بعمل معين على حساب فني وجمهوري، فأنا على طوال السنين التي عملت بها في الساحة الفنية قدمت أعمالا يتذكرها الجمهور ولها بصمة قوية، وقفت بها أمام كبار الفنانين مثل الفنانة حياة الفهد؛ التي قدمت معها أعمالا كثيرة منها “الخراز” و”الجليب” و”الفرية” و”حبر العيون” وغيرها من الأعمال؛ التي جعلتني أتحمل مسؤولية كبيرة وأحرص على ما أقدمه مع جميع الفنانين، خاصة أن الجمهور الكويتي بشكل خاص ذكي جداً ومتابع لأدق التفاصيل، وكذلك جمهوري في مختلف الدول العربية الذين أينما وجدوني يقولون لي آراءهم وملاحظاتهم، وهذا ما جعلني حريصة جداً في اختيار الأعمال التي أقدمها طبعاً من غير مجاملة.

* لنتكلم عن جديدك؟

انتهيت منذ فترة قريبة جداً من عرض مسرحية “قصة بنية” التي شاركني بطولتها كل من الفنانين مشاري العوضي ويوسف البغلي وعبدالله البدر ومحمد ذياب ومشاري المجيبل وعيسى المرزوق.. من تأليف هاني عبدالصمد وإخراج علي العلي، أما فيما يتعلق بالتلفزيون فلدي مسلسل بعنوان “رصاصة منال” مع الفنانة هدى حسين والمخرج منير الزعبي، وهذا العمل عن الرواية الأصلية للكاتب محمد الكندري، وستكون شخصيتي بهذا العمل جديدة ومختلفة جداً.

أدوار مهمة

*  هل أنت راضية عن نفسك فنياً؟

الحمد لله راضية جداً على نفسي فنياً؛ فبعد كل الأعمال الناجحة التي قدمتها والأدوار المهمة التي ظهرت بها على الشاشة من خلال أعمالي؛ لا بد أن أكون راضية ولله الحمد؛ ولكن هذا لا يمنع من أن أتطلع دائماً إلى الأفضل؛ وأن أقدم كل ما هو جديد ومختلف عن الأعمال السابقة، لهذا السبب أنا دقيقة جداً بالأدوار التي أختارها والكركترات التي أقدمها، ودائما أتناقش مع الكتاب حول الدور الذي يقدم لي أو بالشخصية المكتوبة بالعمل، وأبدي ملاحظاتي عليها حتى تخرج للمشاهد بالشكل المطلوب، وهذه الملاحظات تخدم العمل وتظهره بالشكل الإيجابي. وللعلم أنا إلى الآن أنتظر من الكتاب أو حتى من المنتجين الأعمال التي تضع هند البلوشي في مكانها المناسب والتي تترك من خلالها بصمة.

* بنهاية هذا اللقاء ماذا تقول الفنانة هند للذين يتربصون بها ويحاولون أن يصطادوا بالماء العكر في حياتها الفنية؟

الحمد لله أنني لم أشعر بوجودهم، وإن تواجدوا فسأقول لهم افعلوا ما تشاؤون فالله معي وهو ولي التوفيق.

1 Comment

  • هند البلوشي أنا احبك موت ودي اجيك بس مااقدر امي وابوي يقولون مافيه وثانين والله أنا احبك ودي أسالك سؤال عندكkik هند انتي ليش في حسابك أقولك أنا احبك وانتي ماتردين ابي بس أشوفك يا بعد عمري

Leave a Comment