Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

بالفيديو… حقيقة وفاة الفنان هشام عبد الحميد!

ندى أيوب – بيروت

أحدث خبر وفاة الفنان هشام عبد الحميد ضجةً على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي هذا الصباح، ما جعله يسارع إلى تكذيب الشائعة بنفسه من خلال فيديو صوّره ونشره على حسابه في موقع فايسبوك، قال فيه:

“أحبّ أن أطمئن كلّ الاصدقاء والصديقات أنني بخير والحمدلله، أطمئن أيضاً جمهوري الحبيب وأشكر كلّ من سأل عليّ، واحدة واحدة وواحد واحد… أشكركم وأحبكم، ولا أساس للشائعات التي انتشرت.. انتظروني يوم الجمعة لمشاهدة برنامجي “بالتأكيد” الساعة العاشرة بتوقيت القاهرة، مساء الجمعة على قناة الشرق…”.

وكانت شائعة وفاة الفنان عبد الحميد قد انتشرت منذ ساعات الصباح، وتناولت تعرّضه لأزمة قلبية حادة ووفاته في تركيا، لتسارع زوجته نادية سليمان المقيمة في كندا، بالاتصال به والاطمئنان على سلامته، حيث أكّد لها أن ما نُشِر لا أساس له من الصحة وعبارة عن أكاذيب وإشاعات مغرضة.

الغريب في الأمر البيان الذي تمّ تداوله والمنسوب لنقابة الفنانين المصريين ويتناول الوفاة، معلناً أن عبد الحميد توفي عن عمر يناهز 54 سنة بعد تدهور حالته الصحية، ونقله إلى مستشفى قريب من مكان إقامته وبأن الدفن يوم غدٍ الاربعاء!!

كما تداولت مواقع التواصل إعلان وفاته رسمياً من قِبَل الأطباء المشرفين على حالته الصحية، بالاضافة إلى صوره وهاشتاغ “وفاة هشام عبد الحميد”!

يُذكر أن الفنان هشام عبد الحميد معارض للنظام المصري، ومتّهم بمساندته للمعارضة، ويقدم برنامجه على إحدى القنوات التابعة لها.

السؤال البديهي: من أطلق شائعة وفاة الفنان عبد الحميد ولماذا؟ فإذا كان الهدف الإساءة له فإن مطلقيها أفادوه، حيث عادت أخباره لتتصدر الصحافة والاعلام… وكما نعلم فإن بعض النجوم وعندما تخفت أضواؤهم، يطلبون من المقرّبين منهم إطلاق الشائعات حولهم لإعادتهم إلى الأضواء… والله أعلم!

اخترنا لك