نجوم ومشاهير

الفنانة هند البلوشي: عين الحاسد.. صابتني!

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

الفنانة هند البلوشي

علي الشويطر التقى الفنانة هند البلوشي بعد أن تعرضت إلي وعكة صحية دخلت على إثرها المستشفى ليسألها عن صحتها والأطمئنان عليها لما لها من مكانة خاصة في الفن وقلوب المشاهدين ومحبيها ومن خلال اليقظة تطمئن جمهورها وتكشف الكثير عن حياتها الخاصة فكونوا معنا.

ماكياج – شعر – تصوير:

صالون فاطمة ستايل (فاطمة الأمير)

•باسمي واسم مجلة اليقظة نحمد الله على السلامة؟

الله يسلمكم من كل شر إن شاء الله وجزاكم الله خيرا.

•ما سبب دخولك المستشفى؟

بالفترة الأخيرة أجهدت نفسي كثيراً بعمل البروفات للمسرحية التي أشارك بها؛ ما جعلني أشعر بالإرهاق والتعب الشديدين، ما عرضني لهبوط حاد على إثره دخلت المستشفى.

•ماذا قال الأطباء عن حالتك؟

مثلما ذكرت لك إرهاق جسدي وهبوط، ومنعوني من الحركة لكي أرتاح، وإن شاء الله سأكون بخير.

حادث حرق

•ما أول شيء ستفعلينه بعد خروجك من المستشفى؟

سأذهب للاطمئنان على ابنة أختي سعاد التي ترقد في المستشفى بسبب تعرضها لحادث حرق؛ ثم سأجلس في البيت مع ابنتي الغالية ولن أتحرك دونها.

•ألا تشعرين أنك بحاجة لقسط من الراحة لوقت طويل؟

هذا ما سأفعله فعلاً فأنا أحتاج راحة جسدية وذهنية تامة.

•جمهورك يسأل عنك وقلق على صحتك.. ماذا تقولين لهم عبر اليقظة؟

أقول لهم مشكورون على السؤال عني يا أوفى جمهور، وأنا سعيدة جداً بمعرفة مكانتي عندكم، وأحب أن أطمئنهم أنني الآن أحسن بفضل الله سبحانه وتعالى ثم دعائهم الطاهر.

مقدر ومكتوب

•الحسد وارد والعين ممكن أن تصيب أي إنسان.. فهل تشعرين أن ما أصابك عبارة عن حسد؟

العين والحسد ذكرا بالقرآن الكريم ووارد أيضاً لكن لا أجزم بأن ما أصابني هو حسد، فكل شيء بيد الله ومقدر ومكتوب، ولا يسعني القول سوى اللهم إنني لا أسألك رد القضاء، ولكني أسألك اللطف فيه، اللهم لا اعتراض على حكمك.

•كيف تحمين نفسك من الناس الفضوليين الذين يريدون معرفة كل شاردة وواردة بحياتك؟ والذين قد يعرضونك للحسد؟

أكتفي بتجنبهم ولا أسمح لأحد بالتطفل على حياتي الخاصة، واستطعت أن أصنع لي خصوصية تامة، وأن أفصل بين هند الفنانة وهند الإنسانة.

•حلم كل فتاة أن تتزوج وتكون لها أسرة والحمد لله أنت الآن متزوجة ولديك أسرة.. فكيف لك أن تحافظي على استقرار هذه الأسرة؟

باتباع ما أوصى به الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وإعطاء بيتي حقه التام ولا أفضل شيئا عليه، فأسرتي أولاً ثم أي شيء آخر يأتي بعد ذلك.

شعور فطري

•الفنانة هند كيف تصفين لنا شعور الأمومة؟

أجمل وأسمى وأعظم شعور في هذه الحياة، فلا يمكن أن يكون هناك شعور أجمل منه، فهذا الشعور فطري وغريزة- سبحان الله- تمتلك الكيان كله، وعسى ربي يعطيني القدرة على عدم التقصير على أطفالي.

•هل تربية الأطفال أمر سهل؟

لا طبعاً؛ ليس بالأمر السهل خصوصاً أنك المسؤول الأول والأخير أمام الله والجميع عن هذا الطفل، فكيف ستحافظ على هذه النعمة وتتفادى إصابته بأي مكروه، وكيف أيضاً ستربيه على دين الله ورسوله، وأن تغرس فيه أسمى المبادئ والقيم، وكيف تصنع منه عنصرا فعالا وناجحا في المجتمع، وكيف ستوصله بر الأمان هذا كل ما سيشغل تفكيرك منذ أول لحظة من ولادته.

أسرتي أولاً

•بصراحة هل تملكين الوقت الكافي للجلوس مع ابنتك خاصة أن طبيعة عملك تتطلب أن تكوني خارج البيت أوقاتا طويلة؟

الحمد لله فأنا مقسمة وقتي جيداً، ومثلما ذكرت لك أسرتي أولاً ومن ثم أي شيء آخر.

•ما أجمل شيء بالأطفال؟

البراءة ورؤيتهم يكبرون أمامك، أيضا وهم يتعلمون بالفطرة رويداً رويداً.

•بكاء الأطفال ألا يزعجك أو حتى يضايقك؟

بل يبكيني ويعصر قلبي، فأنا لا أستطيع أن أتحمل رؤية طفل يبكي، فأول مرة بكت بها ابنتي “عبير” أنا بكيت.

•من الذي اختار اسم عبير لابنتك؟

أنا ووالدها بالاتفاق.

•اسم ولد يعجبك وتحبينه؟

اسمان، الأول محمد والثاني عبدالله.

•لأجل عيون ابنتك “عبير” ماذا تفعلين؟

أبيع الدنيا وما فيها.

•تتركين الفن لأجلها؟

ما أنا تركته سنة كاملة “تضحك”، ومن ثم تقول مستعدة أن أتركه لأجلها ولأجل والدها.

قرار صعب

•برأيك قرار ترك الفن صعب أم سهل؟

بيني وبينك القرار صعب جداً خصوصا أن لي مشوارا كبيرا وحافلا بالنجاح في عالم الفن، بالإضافة إلى أني كسبت محبة الناس بشكل كبير، وهم الداعم الرئيسي لي لذلك أقول إن القرار صعب.

•هل سيأتي يوم ونرى الفنانة هند البلوشي تعتزل الفن وعالم التمثيل؟

العلم عند الله وحده، وهذا ممكن وشيء طبيعي ووارد أيضاً.

•أم عبير كيف تبدأ يومها مع ابنتها؟

باللعب معها والاهتمام بها وقضاء احتياجاتها، ثم تبدأ رحلة التصوير “تضحك”، فأنا أمسك الكاميرا ولا يوجد لدي شغل إلا أن أصورها.

•ما الشيء الذي افتقدته في طفولتك وتريدين أن تعوضيه في ابنتك؟

الأمان وحلم الطفولة.

•ما حلم الطفولة الذي لم تحققيه؟

حلمي كان أن أصبح دكتورة، وبالأخص دكتورة أطفال لأني أحب الأطفال بشكل كبير.

•ألا تضايقك أسئلة الجمهور المتكررة عنك وعن ابنتك؟

تريد الصراحة أنا أفرح كثيراً لاهتمامهم، ولكن أتضايق لعدم تقدير بعضهم وعدم احترام خصوصياتي.

•ما الشيء الذي لا تسمحين للجمهور بالتدخل فيه؟

بيتي وحياتي الخاصة.

•هل سنرى في يوم من الأيام “عبير” وهي تشاركك أحد الأعمال سواء التلفزيونية أو المسرحية؟

لا، عبير ستحقق حلمي قبل دخولي الفن بإذن الله، ولن أعرضها لقسوة هذا المجال وتعبه، ولن أحرمها من أن تكون لها حياة طبيعية تعيش بها خصوصيتها.

الموسم الرمضاني

•في الموسم الرمضاني الماضي لم تشاركي بتقديم أي عمل.. هل عدم مشاركتك بسبب عدم وجود النص المناسب لك؟

للأمانة لا، فأنا لم يكن لدي وقت أساساً لقراءة أي نص قدم لي بسبب ظروف الحمل والولادة.

•كونك كنت متفرجة ومن الجمهور المتابع للأعمال الرمضانية.. كيف تقيمن مستوى الأعمال الخليجية بشكل عام؟

بكل صراحة لم يكن بالمستوى المعهود، وذهلت من هذا المستوى أمانة، ولأكون صريحة أكثر لم أكمل رحلة متابعة الأعمال منذ الخامس من رمضان، فاتجهت لمتابعة المسلسلات المصرية التي سحبت البساط هذه السنة من الشاشة الخليجية.

•ما أكثر عمل جذبك؟

حكاية حياة.

• في نهاية اللقاء لك الحرية بما تقولينه؟

أشكر من كل قلبي كل من سأل عني وتمنى لي الخير، وهذا يدل على طيب أصلكم، وأشكر أيضاً جمهوري الوفي شكرا كبيرا جداً، وأيضاً أشكر “اليقظة” على استظافتي وإتاحة فرصة التواصل مع جمهوري العزيز، وشكر لك على وجه الخصوص أخوي علي.

1 Comment

Leave a Comment