نجوم ومشاهير

حورية فرغلي: مرحبا بالأدوار الجريئة ولا للإغراء

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

حورية فرغلي

“اليقظة” التقت حورية فرغلي لتتحدث معها عن الجانب الخفي في حياتها، وعن مشكلتها مع كريم عبدالعزيز وعن علاقتها بالمخرج خالد يوسف. حوار: عادل عبدالله

تصوير: أحمد مبارز

*هل كانت حورية تخطط في البداية للمرور من بوابة مسابقة ملكة الجمال إلى عالم التمثيل؟

أبدا أنا دخلت التمثيل بالصدفة وتعرفت على مساعدة المخرج الراحل يوسف شاهين، وربطتني بها علاقة صداقة وبمرور الأيام تعرفت على المخرج خالد يوسف وتركت له صورتي، بعدها قررت أن أدرس التمثيل كهواية فدخلت مدرسة مروة جبريل السينمائية، وهي مدرسة على طراز التمثيل الأمريكي، تعلمت بها عاما كاملا حتى اتصل بي المخرج خالد يوسف وعرض علي دورا في فيلم “كلمني شكرا” وأعجبني جدا.

*كانت بداياتك السينمائية مع المخرج خالد يوسف وتردد أنك قررت التمرد عليه وعدم التعاون معه مرة أخرى بعد الانتقادات التي توجه إليك بعد أي فيلم تشاركين معه؟

بالعكس، أتمنى العمل معه دائما، ولا يمكن أن أفكر في أن أتمرد علي من كان له الفضل علي، فهو الذي علمني التمثيل منذ بدايته واستفدت منه جدا، ولو طلب مني خالد يوسف العمل معه مرة أخرى سأقبل على الفور، ولن أتردد لأن العمل مع يوسف ممتع، فهو يخرج من الفنان أفضل أداء يمكن أن يقدمه.

مخرج مميز

*لكنه معروف بالجرأة ويتم تصنيف من يعملن معه كممثلات إغراء؟

خالد مخرج مميز ويقدم القضايا من وجهة نظره، والمجتمع أصبح مجتمعاً مفتوحاً الآن، فما المانع من أداء الأدوار الجريئة وهي ليست أدوار إغراء لكن المشهد يتطلب ذلك، فالمخرج الجيد عادة لا يضع مشاهد جنس إلا لو كانت موظفة عكس ذلك يطلق عليها مشاهد مبتذلة، ولكن أفلام خالد كلها مشاهدها مركبة على بعضها، ولذلك هذا ليس اغراء، وعموما أنا أختار المخرج وأؤدي كل ما يريده مني، لا أقول له إذا كان هذا إغراء او احتشاما، المهم أن يكون الدور مؤثرا في الأحداث، ولا أعتبر نفسي ممثلة إغراء بدليل التنوع الذي قدمته في أدواري منذ أن بدأت في التمثيل، وإذ راجعت ما قدمته في السينما والتليفزيون سيظهر ذلك جليا.

*ربما الجرأة؟

بالتأكيد؛ فأنا جريئة في اختياراتي وأعمالي، الجرأة مطلوبة لأي فنان وأرحب بالجرأة وأرفض الاغراء المبتذل.

لكن قيل على لسانك في أكثر من حوار صحفي إنك ترحبين بالعري وأدوار الإغراء.. فهل هذا صحيح؟!

تم تحريف كلامي، أنا قلت إن الفنانة لا بد أن تقدم كل شيء يطلب منها كي تكون شاملة، وهذا ما تعلمناه من فنانات السينما الكبيرات، فمثلا فاتن حمامة وأيضا هند رستم ومديحة كامل عملن كل الأدوار، وقدمن دور الصحفية والممرضة وبنت الباشا وفتاة الليل والخادمة، لذلك أنا صرحت بأنه لو عرض علي دور درامي يحتاج إلى مشاهد إغراء أكيد سأقدمه.

الأدوار الجيدة

*ما سبب أزمتك الأخيرة مع كريم عبدالعزيز؟

لست طرفا في أزمة مع كريم أو غيره؛ القصة وما فيها أنني وافقت على سيناريو فيلم “نازل المحطة الجاية”، وفوجئت بعد ذلك من الإعلام أن المخرج محمد ياسين هو والفنان كريم عبدالعزيز اعتذرا عن الفيلم؛ لأن الشركة المنتجة تريد أن تفرضني بطلة بالفيلم، وأنا لست بحاجة لكي يفرضني أحد، خصوصًا أنني دائمًا أبحث عن الأدوار الجيدة التي تقدمني بشكل مختلف، الأمر الذي يجعلني أعتذر عن الكثير من الأعمال سواء في السينما أو التليفزيون.

*كيف كان شعورك أثناء العمل مع النجم السوري جمال سليمان؟

التمثيل أمامه فرصة إيجابية، وأنا فخورة بالتعاون معه، والدور الذي قدمته من خلال هذا العمل من أهم الأدوار التي لعبتها منذ بداية احترافي الفن.

*أي الأدوار التي قدمتها أقرب إلى شخصيتك الحقيقية؟

شخصية زبيدة في “سيدنا السيد” كانت تفيض بالمشاعر والأحاسيس، ويغلب عليها حب التضحية وهذه الصفة تحديداً أعتبرها أحد ملامح شخصيتي الإنسانية، فأنا أحب كل من حولي وأضحي من أجل المقربين مني، وأنا شخصية رومانسية تحب الدلع والملابس وهذا من شخصية كامليا التي كانت في مسلسل “حكايات بنات”.

إنسانة متصالحة

*هل بالفعل تغيرت شخصية حورية بعد أن وصلت إلى عالم الشهرة والنجومية؟

هذا أمر غير مقبول، ويفتقد المنطق فأنا إنسانة متصالحة مع نفسي وبسيطة في التعامل مع كل من حولي، ولا يمكن أن أتغير على الإطلاق مهما وصلت لدرجات النجومية.

*ما السبب الذي جعلك توافقين على مسلسل “المنتقم”؟

كنت ممن يعشقون تجربة “نور ومهند” ويتابعونها دوما، وعندما عرضوا علي تجربة «المنتقم» وافقت عليها، وعندي حلم أن يقوموا بدبلجة هذه المسلسلات التي نقدمها للتركية، وهي تجربة مرهقة لكنها ممتعة.

*ما أحدث أعمالك القادمة؟

أنتظر عرض فيلم آخر بعنوان “مصور قتيل”، وسعدت جدا لاختياره للعرض في مهرجان القاهرة السينمائي، وأجسد فيه دور “رانيا” شقيقة الفنان إياد نصار، كما تشاركني البطولة الفنانة التونسية درة وأحمد فهمي والفيلم من تأليف عمرو سلامة، وإخراج كريم العدل.

المستوى الاحترافي

*غادة عبدالرازق في أكثر من مناسبة تقول إنك ستكونين خليفتها فنيا. ما تعليقك؟!

فوجئت بها وهي تقول هذا الكلام، وكنت لا أتوقع إطلاقا أن هذا هو رأيها في لأن كل دوري في “كلمني شكرا” كان أمامها، وهي ممثلة ثقيلة جدا فكنت أجتهد لكي أستطيع مواكبة المستوى الاحترافي الذي تمثل به، لكنها بصراحة إنسانة متواضعة جدا، وتعطي من يقف أمامها دفعة وطاقة تجعله يخرج كل ما بداخله.

*من وجهة نظرك من نجمة مصر الأولى حاليا؟!

غادة عبدالرازق أكيد هي نجمة “السنين الجاية” بصرف النظر عن القوائم السوداء والبيضاء، ولكن مهنيا غادة فنانة متمكنة من أدواتها.

*على المستوى الإنساني من هي حورية فرغلي؟

أنا فتاة بسيطة جدا ولدت في الإسكندرية، ودرست إدارة أعمال في انجلترا، وأمارس عدة رياضات وأبرع في الفروسية منذ صغري، ومن برج الميزان رومانسية جدا وحالمة، وأتمنى أن يكون لي مستقبل كبير في التمثيل.

*ما هواياتك؟

أحب الرسم والعزف على البيانو والجيتار وسماع الموسيقى والقراءة؛ إضافة إلى أن عندي قطة واحدة و8 كلاب، و8 من الخيل العربي الأصيل.

براعة الأدوار

*من مثلك الأعلى من الممثلين؟

سعاد حسني.. فأنا تربيت على أفلامها وكنت أقلدها في كل شيء.. في حركاتها ولبسها وماكياجها حتى في أخلاقياتها، فهي ممثلة بمعنى الكلمة استطاعت أن تقدم كل الأدوار ببراعة وأتمنى حتى لو يتم تشبيهي بها.

*هل الفن نجح في أن يخطفك من الفروسية؟

لا طبعا فهي عملي الأساسي وموهبتي التي نشأت عليها، وسأحاول أن أواظب بين الاثنين، فأنا أتدرب يوميا ساعة عليها وعند ارتباطي بعقد عمل سأبتعد شوية عنها حتي لا أصاب وأتسبب في خسارة للمنتج.

*كيف تهتمين بشكلك الخارجي؟

أمارس الرياضة بانتظام وأنام جيداً.

*هل تتبعين نظاماً غذائياً؟

أنا عضو في منتخب مصر للفروسية؛ لذلك أحافظ علي لياقتي قدر المستطاع، وأبتعد عن بعض المأكولات.

*من هي مثالكِ الجمالي؟

الفنانة العالمية شارليز ثيرون، وعربياً سعاد حسني.

*من من مصممي الأزياء يعجبك؟

روبرتو كافالي.

*هل تفكرين بتغيير لون شعرك؟

لقد قصصت شعري مرة قصيراً، ومن يومها أترك شعري على حريته، ولا مانع لدي من تغيير لون.

*هل أنت جريئة في الماكياج؟

كلا، في حياتي الطبيعية أبتعد عن الماكياج القوي قدر المستطاع، لكن في عملي الفني أترك الحرية للمخرج والاستايل الذي يختاره لي ويناسب الدور.

Leave a Comment