Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

السبيل إلى المثالية في الديكورات محايدة الألوان

محمد ناجي

اتخاذ قرار دهان أو صبغ غرفة ما بلون محايد كالأبيض المائل إلى الصفرة ليس بسيطاً كما يبدو للوهلة الأولى، فالعدد المهول من الأبيضات الصرفة والأبيضات المصفرّة قليلاً والبيجات والرماديات الداكنة المتاحة في متاجر بيع الأصباغ والدهانات تصيب العقل بالحيرة، ليس فقط لأن الفروق بين الظلال اللونية التي تبدو شديدة الدقة في الاختبار الأول يمكن أن توفر حالة مزاجية مختلفة تماماً للغرفة عند تواجدها فعلياً على الحوائط الأربعة لها بل لعوامل أخرى كذلك.

سر النجاح في العملية يكمن في إيجاد النغمة الصائبة واختيار لون بصبغة أساسية تناسب الضوء الواصل إلى تلك الغرفة.

هناك الكثير أيضاً مما يمكن أن نكسبه من خلال استغلال التباينات الدقيقة للون المحايد كوسيلة لاختيار الخصائص المعمارية وتغيير الشعور بأبعاد الغرفة والنسب والتناسب فيها.

وفي عالم الديكور والتصاميم الداخلية عندما تتكلم الصورة، لا بد للجميع أن ينصت لما تقوله وإن لم ينطق لسانها بشيء. وعند التطرق لموضوع المحايدات اللونية فلنترك الصور وتعليقاتها البسيطة تشرح لنا ما يراد قوله من خلال كل شيء فيها.

محايدة الألوان

صورة رقم 1

لقطة لركن من أركان منزل مصممة أزياء يمكن أن نصفها بعاشقة البساطة وأسلوب السهل الممتنع.

محايدة الألوان

صورة رقم 2

قامت المصممة هنا بتحويل داخل بيتها في اليونان إلى سلسلة من المساحات البيضاء.

محايدة الألوان

صورة رقم 3

مصممة ثالثة استخدمت أربعة ظلالات لونية مختلفة للخروج بتباينات رقيقة ووهم بصري على حوائط غرفة المعيشة الخاصة بها.

العمل مع الضوء الطبيعي

يعتمد اختيار المحايد اللوني المثالي لتعزيز جمال ورقّة مساحة ما على نوع الضوء الآتي إلى الغرفة وأي جهة تواجه (الشمال “بحري” أو الجنوب “قبلي” أو الشرق أو الغرب).

عند عمل ديكورات للغرف المواجهة للشمال (البحرية) علينا تجنب المحايدات اللونية بأساس أخضر أو رمادي لأن هذه ستجعل الغرفة تبدو أظلم.

وبدلاً من ذلك، يمكن اختيار محايدات لونية صفراء الأساس، كريمية لجعل أكبر كمية ممكنة من الضوء ترتد داخلها.

عمل ديكورات الغرف المواجهة للجنوب (القبلية) فيه متعة لأن نوعية الضوء هنا معناها اختيار إما ألوان حارة أو باردة، الأبيضات زرقاء الأساس تخلق شعوراً بالتواجد بالقرب من الماء بينما الأبيضات حمراء الأساس تخلق شعوراً أدفأ وأكثر تعقيداً.

الضوء في الغرف المواجهة للشرق قد يبدو مزرقاً قليلاً ومن ثم فمن الأفضل استغلال ذلك واختيار درجات أساس لونية خضراء أو زرقاء في محايداتنا اللونية.

الحوائط البيضاء عاكسة طبيعياً للضوء وهذا الشيء صحيح بشكل خاص للغرف المواجهة للغرب حيث يمكن للأبيض أن يعزز كلا الضوئين الطبيعي والصناعي ويعطينا شعوراً رائعاً بالتهوية.

اخترنا لك