Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أساليب تسهل للطفل أداء فريضة الصلاة

أساليب تسهل للطفل أداء فريضة الصلاة

قال تعالى: “وأْمر أهلك بالصلاة واصطبر عليها”

للصلاة مكانة في الإٍسلام فهي ركن من أركانه لذلك يجب علينا أن نعلم أن تعويد الطفل على أداء الصلاة هدف حيوي في التربية الإيمانية للطفل.
ونذكّر بأن الطفولة ليست مرحلة تكليف وإنما مرحلة إعداد وتدريب وتعويد للوصول إلى مرحلة التكليف عند البلوغ فيسهل على الطفل أداء الواجبات والفرائض.

مراحل تعليم الصلاة :

أولاً: مرحلة تشجيع الطفل على الوقوف في الصلاة

يطلب الوالدان من طفلهما عند بداية وعيه المبكر الوقوف معهما في الصلاة

ثانياً: مرحلة ماقبل السابعة

1- تعليم الطفل بعض أحكام الطهارة البسيطة مثل أهمية التطهر من النجاسة كالبول وغيره وكيفية الاستنجاء وآداب قضاء الحاجة، وضرورة المحافظة على نظافة جسمه، وملابسه، مع شرح علاقة الطهارة بالصلاة.

2- تعليم الطفل الفاتحة وبعض قصار السور استعداداً للصلاة.

3- تعليمه الوضوء، وتدريبه على ذلك عملياً كما كان يفعل الصحابة رضوان الله عليهم مع أبنائهم.

4- وقبل السابعة يبدأ الأهل تعليمه الصلاة وتشجيعه أن يصلي فرضاً أو أكثر يومياً مثل صلاة الصبح قبل الذهاب إلى المدرسة، ولا يطالبوه في سن السابعة بأداء الفرائض الخمس جملة واحدة.

5- نذكر بأهمية اصطحاب الطفل إلى صلاة الجمعة بعد أن تعلميه آداب المسجد، فيعتاد الطفل إقامة هذه الشعائر ويشعر بداية دخوله المجتمع واندماجه فيه.

ثالثاً: مرحلة ما بين السابعة والعاشرة

ففي الحديث : “مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع واضربوهم عليها وهم أبناء عشر، وفرقوا بينهم في المضاجع”

يتعلم الطفل هذاالحديث، وهو الآن يعرف أنه قد بدأ مرحلة المواظبة على الصلاة ولهذا ينصح بعض المربين أن يكون يوم بلوغ الطفل السابعة من عمره حدثاً متميزاً في حياته.

رابعاً: مرحلة الأمر بالصلاة والضرب على تركه

وفي هذه المرحلة (بعد العاشرة) يجب على الوالد والوالدة ومن يقوم بتربية الأولاد أن يعلموهم أحكام صلاة الجماعة وصلاة السنن والوتر وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلم أنس بن مالك رضي الله عنه صلاة الإستخارة رغم صغر سنه.

ومن الضروري أن يتفق الوالدين على الخطوات السابقة وتعاونهما معاً على أن يكونا قدوة للطفل في كل لحظة، وعلى الوالدين أن يكثرا من هذاالدعاء “رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء” و “ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما”

اخترنا لك