نجوم ومشاهير

هدى وسحر: نرجع وكلنا أمل أن يتقبلنا الجمهور

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

هدى وسحر حسين

جمال العدواني التقى النجمتين هدى وسحر حسين وهما يعلنان عودتهما معا من خلال المسلسل الدرامي “لن أطلب الطلاق” خاصة أن هذا العمل يشهد عوده سحر للفن بعد غياب عشر سنوات إضافة لتحضيرهما عملا مسرحيا في عيد الفطر.

“تصوير: غربللي غربللي- ماكياج: عبير الياسين- صالون: جلامر”

* ونحن على أبواب شهر رمضان الذي يشهد عودتك إلى التمثيل مرة أخرى حديثنا عن إحساسك؟

سحر: إحساس عجيب لا يخلو من الرهبة والخوف؛ خاصة أن العمل يعتبر تجربة ثرية ومفيدة أعادتني إلى الأجواء الفنية مرة أخرى، وسعدت بالتعامل مع الجميع دون استثناء.

* عنوان المسلسل “لن أطلب الطلاق”.. فهل برأيك هل لا يزال هناك نساء لا يطلبن الطلاق من أزواجهن؟

سحر: نعم هناك سيدات ما يطلبن الطلاق من أزواجهن خاصة التي تحب بيتها وأولادها.

* ارتفاع حالات الطلاق ليس في الكويت فقط بل في العالم العربي يعد مؤشرا خطيرا؟

سحر: كن متفاؤلا.. برأيي هناك ما يقارب 25 بالمائة من النساء متمسكات ببناء بيوتهن ولا يهدمنه بسبب رجل ولا يرغبن الدمار للأسرة.

مداخلة من هدى: أحيانا كثيرة المرأة تضحي بعمرها وشبابها من أجل أن تبقى بجانب أسرتها وأولادها لكي لا يتشتتوا.

* لكن أحيانا لا تجد المرأة أمامها خيارا إلا الانفصال لانسداد الطريق أمامها في حياتها الزوجية؟

سحر: نعم لدينا حالات كثيرة نسمعها ونشاهدها؛ لكن يفترض على الزوج والزوجة قبل أن يقدما على أي خطوة يضعا أولادهما أمام أعينهما قبل أي قرار يتخذانه.

هدى: أكثر إنسان في الأسرة يضحي هو المرأة وغالبا ما تتنازل عن حقوقها.

الدور لم يعجبني

* كان يفترض أن تكون لك مشاركة فنية في العام الماضي؟

سحر: بالضبط من خلال مسلسل “خادمة القوم”؛ لكن الدور لم يعجبني ولم أحب أن أجامل بالعودة؛ حتى لو كان هذا العمل من إنتاج شقيقتي.

هدى: بالعكس تفهمت وجهة نظرها ولم أفرض عليها المشاركة.

* وما الذي أغراك للمشاركة في “لن أطلب الطلاق”؟

سحر: حقيقة الدور أعجبني كثيرا وشعرت أنه ملائم لي جدا، فقبلت المشاركة دون تردد خاصة أنه دور جديد ويعطيني البطولة.

* غالبا ما تقدم أعمال التلفزيونية في الإطار المتعارف عليه خشية تقديم جرأة في الطرح؟

سحر: عند قراءتي للنص وجدت فيه جرأة في الطرح، خاصة أنه عمل جديد ويتناول قضية الطلاق بكل جرأة وشفافية.

هدى: هذه القضايا قريبة من الناس وتحب أن تلامس مشاعرهم وحياتهم اليومية، فلذلك يتفاعلون مع أحداث العمل.

سحر: في مسلسل “علمني كيف أنساك” شدني دور أبطال المسلسل؛ لأنه كان موزعا بشكل صحيح مع جميع الأحداث العمل وتفاعلت مع أحداثه.

هدى: الكاتبة هي نفسها من كتبت مسلسل “لن أطلب الطلاق”، وقدمت نماذج إنسانية رائعة من الحياة بأسلوب درامي مشوق, وهذا الذي دفعني للمشاركة في العمل أنا وشقيقتي سحر.

راحة نفسية

* تجمعكما لغة مشتركة في العمل؟

سحر: أعتبر وجود هدى في العمل راحة نفسية وصمام أمان لي، بل هذا الشيء كان دافعا قويا للمشاركة بعد هذا الغياب.

هدى: حرصت أن تعود سحر إلى الأجواء الفنية من خلال دور مميز إن شاء الله سينال إعجاب المشاهدين.

* هل وجدت صعوبة في التصوير؟

سحر: كانت الوهلة الأولى فقط ثم زال كل شيء بمجرد ما دخلت أجواء التصوير.

* لمَ لم تشاركا في أعمال فنية أخرى؟

هدى وسحر حسينسحر: حقيقة لم أجد حالي في العروض التي قدمت لي في الفترة الماضية، لذا لم أستعجل العودة بقدر ما أردت أن أقدم عملا فنيا مميزا.

هدى: عرضت عليها أكثر من عمل وهي لم تجد حالها بها فاعتذرت عن المشاركة. أختي سحر لا تجامل على مشاركاتها الفنية.

* هل لديك تحفظ على بعض الشخصيات والأدوار؟

سحر: بالعكس أحب أن أقدم كل الأدوار شرط أن تضيف إلى رصيدي الفني، كذلك أميل كثيرا إلى الأدوار الكوميدية.

* أصبحت السمة الطاغية على أعمالنا هي الحزن والكآبة فهل عملكما لا يخلو أيضا من ذلك؟

هدى: لن أطلب الطلاق بعيدا عن البكاء والحزن بقدر ما نستعرض عدد من المشاكل مع الأزواج.

سحر: اليوم المشاهد يبحث عن الكوميديا والقضايا التي تلامس حياته اليومية، ويعالجها بأسلوب راق بعيدا عن الحزن والضرب، وأنا متفائلة بهذا العمل خاصة بمشاركة النجمين خالد أمين وعبدالمحسن النمر.

* هل تحرصين على الاستشارة من قبل شقيقتك هدى؟

سحر: نعم بل أعتبرها مرآتي التي تعكس ما أنا أراه ولن تبخل علي بالنصيحة والإرشاد.

هدى: نحن في حالة نقاش دائم على كل شيء وهذا الشيء من صالح العمل، وبالمناسبة نحن نعتبر حالنا من الجيل القديم، الذي يهتم بجميع جوانب النص وليس الشخصية فقط.

سحر: فضلت أن يكون لي مشاركة واحدة رغم كثرة العروض؛ لكي أركز حالي أكثر وألا أتشتت.

تحد كبير

* هل لا يزال الخوف يتملك قلبك من الردة؟

بالعكس لكن الناس كانوا معتادين علي وأنا طفلة صغيرة وشقية، واليوم أعود لهم امرأة متزوجة لديها طفلان في العمل، فالصورة التي كانت في أذهانهم ستتغير لذلك أتمنى أن يتقبلني الجمهور ويحبني كما كنت في السابق، وهذا بحد ذاته تحد كبير.

هدى: أنا واثقة من أن عودة سحر للفن ستكون لصالحها.

* هل ندمت على فترة التوقف التي دامت لأكثر من عشر سنوات؟

سحر: لست نادمة بل سعدت بتكوين أسرة وأولاد وباشرت حياتي الشخصية.

هدى: غيابها كان متعمدا لتأسيس حياة اجتماعية هي اختارتها بقناعة تامة، إضافة إلى أن عملها في إذاعة قطر تطلب منها الابتعاد عن التمثيل.

* هل كنت ناقدة جيدة لأعمال هدى؟

سحر: أحيانا كنت قاسية على ما تقدمه هدى من أعمال فلا أجاملها، وهي تعرف أنني صريحة وشفافة، وجلوسي كل هذه الفترة منحني وقتا كافيا لمتابعة الأعمال الدرامية، وما قدمه من أعمال تلفزيونية.

* ما أكثر مسلسل أبكاك وأكثر مسلسل أضحكك؟

سحر: أكثر مسلسل أبكاني “عيون الحب” حيث أجادت هدى بتقمصها للشخصية، أما أكثر مسلسل أضحكني كثيرا “فضة قلبها أبيض”، كذلك هناك أعمال تعاطفت فيها كثيرا مثل “كيف أنساك” و”خلفت عمري”، وبطبعي عندما يعرض عمل ما لهدى أفضل أن أجلس بمفردي لمتابعته، وبمجرد ما ينتهي أجد اتصالا من هدى يأتيني لتسألني عن رأيي فيه.

متفائلة جدا

* يقال إن ابنك فيصل ينتقدك كثيرا يا سحر؟

سحر: تضحك.. بالفعل ابني فيصل أكبر ناقد لي رغم أن ليس لديه أي ميول فنية.

هدى: العجلة بدأت تدور بالثنائي بيني وبين أختي سحر من خلال هذا العمل، ومن ثم لدينا عمل مسرحي في العيد من خلال “بنات وطنطن” وأنا متفائلة جدا بهذه العودة.

* عمليات التجميل أصبحت من سمات الوسط الفني؟

سحر: أنا مع عمليات التجميل للتجميل وليس للتشويه أو المبالغة فيه وإذا احتجت سأفعلها.

* هل لديك الرغبة في الوقوف أمام عمالقة الفن؟

هدى: سبق لسحر الوقوف أمام عمالقة الفن عندما كانت طفلة، واليوم بلا شك لديها رغبة بذلك.

سحر: نعم أتمنى أن أقف أمام عمالقة الفن حيث أصبح لدي حنين لذلك.

الرعب والرومانسية

* ما الرابط التي يجمعكما معا حتى الآن؟

هدى: مازلنا نستشير ونأخذ آراء بعضنا البعض، كذلك مازلنا نلبس ملابس بعضنا البعض ونحب الخروج إلى السينما.

سحر: ما لي غنى عن أختي هدى مع أنني أحب الأفلام الرعب، وهي تميل كثيرا إلى الرومانسية.. تضحك.

* هل لديك الرغبة بالاستقرار مرة أخرى في الكويت؟

سحر: من الصعب أن أستقر في الكويت كون أسرتي في قطر، لكن ما أستغني من زيارتي للكويت كل أسبوع.

* هل لديكما كلمة في نهاية اللقاء؟

هدى وسحر بصوت واحد: نتمنى أن نرجع وكلنا أمل أن يتقبلنا الجمهور كما كنا سابقا.

1 Comment

Leave a Comment