Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

تطل على الكويت في مسابقات رمضان النجمة هدى صلاح: لم أجد الرجل الذي يستحقني حتى الآن!

النجمة هدى صلاح

جمال العدواني بعدسة غربللي الغربللي التقى النجمة هدى صلاح صاحبة الإطلالة الجميلة، حيث تعترف بأن الكويت هي من اختارتها لكي تقدم برنامج مسابقات في شهر الخير, كما كشفت عشقها الدائم للكويت وأهلها الطيبين.

ماكياج: آلاء دشتي – صالون آلاء بيوتي

* زياراتك للكويت دائما تحمل المفاجآت لكن زيارتك الأخيرة كانت مختلفة حدثينا عنها؟

(تبتسم) بالفعل معظم زياراتي للكويت تكون بدافع العمل في الأعمال الدرامية، لكن زيارتي الأخيرة كانت من أجل الاتفاق مع محطة كويتية مميزة لتقديم برنامج مسابقات لشهر رمضان، وسوف أعلن عن تفاصيله قريبا جدا.

* إذن ستدخلين دائرة المنافسة مع الفنانات اللاتي يقدمن برامج مسابقات لشهر الخير؟

هذه أول تجربة أخوضها ولم يسبق لي أن قمت بها, وكل برامجي التي قدمتها مع قناة روتانا ثقافية اجتماعية, خاصة أني تعودت أن آخذ شهر رمضان استراحة محارب، لأكون وسط عائلتي, لكن هذا العام فضلت أن يكون لي تواجد رمضاني مكثف, حيث إنها تجربة جديدة تحمل بصمتي الخاصة.

  • هل ستقدمينه بمفردك؟

لا، سيشاركني فنان كوميدي معروف لتقديم هذا البرنامج. سنشكل ثنائيا مرحا أمام الشاشة الرمضانية.

  • أنت من قمت باختيار هذا الفنان؟

أمانة لا، المحطة هي من اختارت هذا الفنان لكي يشاركني تقديم البرنامج.

*  تعودنا ممن يقدمن برامج المسابقات أن يركزن كثيرا على الأزياء والماكياج لكي يبهرن المشاهد.. فهل بدأت العدة لذلك؟

صدقني، أنت تعرفني عن قرب، هذا ليس استايلي ولا أسلوبي، بأن أهتم كثيرا بالأزياء والماكياج وأهمل المضمون الذي أقدمه, فبرأيي أن إبهار المشاهد يعتمد على أن يكون هناك تجانس وألفة بين مقدمي البرنامج لكي يتفاعل معهما المشاهد. فالأزياء والماكياج ليسا مهمين بقدر المضمون وطريقة التقديم.

فكرة جديدة

* ما الذي جذبدك لتقديم هذا البرنامج دون غيره؟

فكرته جديدة ومختلفة عما نراه في البرامج الأخرى, كما أحببت أن أخاطب شريحة جديدة من الجمهور الذي يعشق الجوائز والمسابقات بقالب مختلف في شهر رمضان, لذا وجدته تجربة تستحق أن أخوضها.

* رغم اسمك اللامع في قنوات روتانا لكنك فضلت أن تكون تجربتك الأولى في المسابقات مع محطة كويتية.. ما السبب؟

(ترد بثقة) الكويت هي مَن اختارتني, فأنا دائما في حالة عشق وحب مع الكويت، خاصة أن الدراما الخليجية متميزة، لكن لا أحد ينكر أن الكويت سباقة، ولها قواعد راسخة وثابتة في هذا المجال. وحقيقة لا أستغني عن الكويت وأهلها الطيبين.

* حسنا.. ألم يدفعك هذا الأمر لأن تفكري بالاستقرار كبقية زميلاتك الفنانات؟

استقراري النهائي في الكويت فكرة غير واردة حاليا, مع أني أحيانا بحكم ارتباطاتي الدرامية أمكث فيها فترة طويلة، لكن أن أعيش فيها بشكل دائم هذا الأمر لم أفكر فيه.

  • كثيرا ما نسمع عن صراعات الفنانات – خاصة عندما تبدأ إحداهن بتقديم برنامج للمسابقات – حول أنا الأجمل والأفضل.. فهل أنت مستعدة لخوض مثل هذه الاشتباكات؟

أخوض التجربة ببصمتي الخاصة، ولم أدخلها لكي أنافس أحدا, فأنا خارج دائرة صراعات الفنانات. وكل الذي يفعلنه من أمور لا تشغلني ولا تهمني.

* لماذا لا تدخلين نفسك في دائرة المقارنات والتنافس؟

عندما تريد أن تدخلني في هذا الأمر لا بد أن تكون هناك عناصر موجودة ومكتملة من أجل التنافس الحقيقي, لكن من الملاحظ ومع الأسف أن بعضهن لا يمتلك أي عناصر للتنافس, فتكون النتيجة ليست في صالحهن.

  • حقا.. يا هدى؟!

نعم بعضهن لا يمتلك أي أبجديات الإعلام وفجأة أصبحن مذيعات وظهرهن على الهواء، وهذا يعود لجمالهن.

* لكن الجمال نعمة ويمكن أن يوظف في العمل؟

نعم أتفق معك في هذه النقطة، لكن الأفضل أن تكون الإعلامية متمتعة بذكاء إعلامي ووجه جميل وتستطيع أن تدمجهما مع بعضهما، هنا يكون لها شأن في الحقل الإعلامي, هذا أفضل بكثير من التركز على الجمال والدلع فقط.

*  لكل مذيعة مقومات ترتكز عليها كالجمال, الموهبة, والحضور.. إلخ.. فماذا عن مقومات هدى صلاح؟

(تضحك) دائما تبحث عن المشاكل. عفويتي وشخصيتي – بعيدا عن التصنع – هي التي قربتني من الناس, فالجمال زائل.

علاقة قوية

* أيهما أفادك أكثر.. تقديم البرامج أم تقمصك للشخصيات؟ لا أنكر أن برنامج “سيدتي” أفادني كثيرا حيث إنني أجلس يوميا أمام الكاميرا بحكم تقديمي, فوجودي الدائم أمام الشاشة أضاف لي الكثير, أما بالنسبة للدراما فالأمر أصبح أكثر سلاسة، كوني أصبحت هناك علاقة قوية مع الكاميرا, حتى الخبرة التي اكتسبتها في الدراما ساهمت في معرفة كواليس ودهاليز الفنانين، ويظهر ذلك واضحا في حواراتي معهم في برنامجي.

* لدى كل إنسان خطوط حمراء يقف عندها الآخر.. فماذا عنك؟

خطوطي الحمراء أن تقف عند مبادئي. فهي لم ولن تتغير حتى مع تغير الزمن. إنها ثابتة وراسخة ثبات الجبال.

  • الرجل يشكل عنصرا مهما في حياة أي امرأة.. والوسط الفني شهد زيجات عديدة في الآوانة الأخيرة.. فمتى نسمع عنك أخبارا طيبة؟

(تضحك) كل امرأة تحلم بيوم زواجها واستقرارها. وأنا لا أخفي عليك، أتمنى تكوين أسرة، لكن أشعر بأنه ما زال هناك وقت قبل الدخول في تجربة الزواج والأولاد.

  • يقال الذي يحب يبدع أكثر لكن سمعت بأنك تعانين من جفاف عاطفي؟

(تضحك) لماذا تبحث في أمور شخصية. صدقني، الحب لا يقتصر فقط على الرجل، فقد تحب أهلك أسرتك وبالتالي يعوضونك أمورا كثيرة، لكنني إذا وجدت شخصا يحبني بصدق فلن أتردد.

* هل حب المرأة للمرأة يعوضها عن حب الرجل؟

كل حب له خصوصيته وقدسيته.

* رغم تمتعك بالجمال والإطلالة والأسلوب الجميل إلا أنك تعانين بشدة من الجفاف العاطفي.. لماذا؟

عندما ينضج الإنسان يعرف قيمته، لذلك لا يضع نفسه في أي مكان, ورغم مخالطتي للكثير من الرجال إلا أنني لم أجد مًن يستحقني.

أزواج وزوجات

* بعض الزوجات يعانين من محاربة الأزواج لهن.. ما السبب؟

هذا الأمر يعتمد على عقلية الزوج ومدى تفهمه لعمل زوجته, فهناك رجال يقفون وراء زوجاتهم، حيث يدفعونهم دائما إلى الأمام، وهناك العكس، فعلى سبيل المثال الفنانة إلهام الفضالة سيدة ناجحة في عملها، وزوجها خليل التميمي مدير قناة فنون دائما يقف بجانبها ويدفعها إلى الأمام. وهناك نماذج كثيرة في هذا الخصوص.

* ربما هذه حالة نادرة في الوسط الفني لكن في المقابل لدينا مطلقات كثيرات.. لو فرضنا أنك تزوجت فهل ترفضين لقب مطلقة؟

المطلقة إنسانة خاضت تجربة الزواج ولم يكتب لها النجاح، قد يكون السبب في فشل الزواج الرجل وليس هي، فلماذا ينظر البعض لها على أنها سيدة سيئة؟!

* لكن نلاحظ أن بعض الفنانات يتزوجن أكثر من أربع مرات.. ألا ترين في ذلك أمرا يثير الدهشة؟

لا بالعكس، الشرع حلل لها الزواج، فما المانع أن تخوض أكثر من تجربة حتى تجد الرجل المناسب لها.

* البعض عندما يريد أن يرتبط بفتاة ينظر إلى جنسيتها قبل عقليتها؟

هؤلاء أشخاص متخلفون. صدقني، الجنسية لا تكشف أبدا أخلاق الشخص واحترامه لذاته وثقافته, فالجنسية ورقة لا تقدم ولا تؤخر في اختيار شريك حياتك، فالزواج عشرة وألفة ومودة.

  • ما أكثر شيء يجذبك تجاه الرجل عقليته أم جيبه؟

أنا سيدة ميسورة الحال، وأعمل، ولدي راتبي الشهري، لكن أريد رجلا يشاركني الحياة.

اخترنا لك