Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حسين الجسمي يخفف معاناة نازحين أربيل بزيارته

 حسين الجسمي يخفف معاناة نازحين أربيل

أيمن الرفاعي

لم يكن النجم الإماراتي حسين الجسمي غائبا يوما عن أي عمل إنساني في المنطقة العربية. وربما يكون ذلك سببا لاختياره “سفير فوق العادة للنوايا الحسنة” من قبل منظمة الأمم المتحدة.

مؤخرا قام النجم الإماراتي بزيارة إلى مخيم أربيل للنازحين العراقيين تفقد خلالها الشيوخ والنساء والأطفال واستمع الى ما يبثونه من معاناة متعلقة بحياة المخيم.

لم ينس الجسمي تقديم الهدايا الى الأطفال ومشاركتهم أسعد اللحظات في المخيمات التي جهزتها جمعية الهلال الأحمر الإماراتية.

ويؤكد الفنان الإماراتي صاحب الأيادي البيضاء أن زيارته تعد بمثابة رسالة ود ومحبة للإنسانية في كل مكان، وجسرا للتواصل أيضا مع إقليم كردستان والنازحين الذين أجبرتهم الظروف على ترك منازلهم.

وبحضور وزير الداخلية في حكومة كردستان افتتح الجسمي المخيم الثالث لإيواء النازحيين. شهد الافتتاح أيضا محافظ أربيل والذي أثنى على الجهود الإنسانية التي يبذلها نجم الإمارات.

كما قام الجسمي أيضا بافتتاح مستشفى عطايا للطفولة والأمومة ثم توجه بعدها لوضع حجر الأساس لمشروع مستشفى أم الإمارات لطب العيون والذي يعتبر أول مستشفى متخصص بالعيون في إقليم كردستان العراق.

استمرت زيارة الجسمي للإقليم لمدة يومين حاول خلالهما زرع البسمة والأمل في نفوس وقلوب النازحين، وقد كان حريصا على توصيل رسالة مختصرة مفادها “لا تقلقوا نحن معكم”.

اخترنا لك