Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حسين الجسمي يتألق ويلهب “أوبرا دبي”

حسين الجسمي يتألق ويلهب أوبرا دبي

فضيلة بودريش

افتتح المطرب حسين الجسمي “السفير فوق العادة للنوايا الحسنة”، الحفلات العربية في “اوبرا دبي”، التي ألهبها بأدائها المتميز وكذا بعزف فرقته الموسيقية للسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة في أمسية غنائية جد متميزة تجاوب معها الجمهور كثيرا، حيث نقلهم إلى أجواء طربية وعاطفية ذات بعد وطني، طيلة ساعتين كاملتين من الغناء القوي والعذب.

وأهم ما ميز كلمات المطرب النجم حسين الجسمي، التي خاطب بها جمهوره المتذوق قبل الشروع في الغناء.. الشوق للجمهور ومدى الاحترام الذي يكنه له، حيث قال:”..لأن الإمارات غير، وحضوركم غير، وحفلنا اليوم في افتتاح أولى الحفلات العربية في أوبرا دبي غير، اسمحوا لي وبكل تواضع واحترام أن أقف شامخاً في هذا المكان وأمامكم، لأقدم ثقافتي الموسيقية، وأن أبدأ الحفل أنا وفرقتي الموسيقية بالسلام الوطني الإماراتي..”

وغنى الجسمي أجمل ما لديه، على وقع  أنغام عزف كبار الموسيقيين في الخليج والوطن العربي، ومن أعضاء فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، فأطرب بأغنية “خفيف الروح” التي جاءت بعد عزف السلام الوطني الإماراتي، وأبدع عندما تنقل بتميز بين مجموعته الغنائية، التي حرص على انتقاء بعض منها من أرشيفه وألبوماته القديمة وكذا الجديدة.

أما من بين الأغاني الجديدة، التي قدمها وهو يعزف شخصيا ومنفردا بآلة البيانو، نذكر أغنية “نصف الفراق” من كلمات الشاعر عبد الرحمن بن مساعد، بينما انتقى الجسمي من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، أغنية “اسود الجزيرة” من ألحانه، وسط تسجيل حماس شديد وتفاعل كبير من طرف الجمهور. وأدى الجسمي أغنية “قاصد”، التي وصفها بأنها أول أغنية غناها في مشواره الفني، وبعث برسالته الإنسانية المعبأة بالمحبة الصادقة للشعب العراقي، من خلال تقديمه لأغنية “كلنا العراق”، لأول مرة بالعزف المباشر على المسرح، تنقل بعدها لتأدية عددا من الأغاني، نذكر منها “بشرة خير” قبل أن يختتم السهرة الإبداعية بأغنيته الشهيرة “الشاكي” وسط تفاعل مدهش للجمهور الذواق.

اخترنا لك