Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

يحيي العظام وهي رميم” هندية تنجب طفلا وهي في السبعين

 هندية تنجب طفلا وهي في السبعين

أيمن الرفاعي

في بلدة أمريتسار شمال الهند تعيش دالجندر كور مع زوجها منذ 46 عاما.

لم يتحقق حلمهما بالإنجاب طوال هذه السنوات على الرغم من الرحلات المتكررة إلى عيادات الأطباء.

في هذه البلدة ينظر المجتمع إلى العقم على أنه لعنة من السماء تلحق بصاحبها وعليه أن يتحمل نظرات الإزدراء التي تصوب إليه كالسهام القاتلة.

بداية تغير هذه الحالة الكئيبة كانت عندما وقع نظر الزوجين على إعلان صغير يروج للإنجاب عن طريق تقنية أطفال الأنابيب.

الغالبية العظمى من البشر في هذه الحالة لن يعنيهم هذا الإعلان في شئ وربما لا يلفت انتباههم وخاصة عندما تكون الزوجة طاعنة في السن لكن هذه المرأة التي تتحرق شوقا للإنجاب قررت خوض التجربة ولم يعنيها أنها قد بلغت من العمر 72 عاما بل على النقيض من ذلك فحسب قولها أنها” شعرت بأنها في قمة الحيوية ومن ثم تحمست لهذا الأمر”.

وتكتمل التجربة وتكلل بالنجاح ويتحقق الحلم الذي طال انتظاره ل 46 عاما من القسوة والمرار. فقد أنجبت دالنجدر كور لطفلها الأول هذا الأسبوع في خبر تلقفته وكالات الأنباء العالمية مما يعني أن الياس لا مكان له طالما كانت هناك حياة.

اخترنا لك