Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جمعية إنجاز الكويتية تحتفل بمتطوعي حملتها ” إنجاز سوبر هيرو 2016″ في مول 360

 إنجاز سوبر هيرو 2016 في مول 360

في إطار الاحتفال بيوم التطوع العالمي، احتفلت جمعية إنجاز الكويتية بمتطوعي حملتها ” إنجاز سوبر هيرو 2016″ تكريماً لجهودهم ومساهماتهم البارزة التي أحدثت تغييراً ايجابياً في حياة الشباب، قادة المستقبل.

وبحضور أعضاء وممثلي جمعية إنجاز الكويتية وخريجي برامج إنجاز من رواد الاعمال، والمتطوعين، والشركاء والجهات الداعمة والراعية للجمعية إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام والصحافة، وقد دعت حملة التطوع التي أطلقتها الجمعية مؤخراً جميع المهنيين الشباب ممن يتمتعون بخبرة مهنية تتراوح بين 2 و15 سنة إلى تبادل خبراتهم ومعرفتهم ومسيرتهم المهنية مع الطلاب.

وتضمن الاحتفال العديد من الانشطة والفعاليات المسلية حيث قامت إنجاز بتركيب مجسم 3 دي مكوّن من جميع المدارس والجامعات في الكويت التي زارها المتطوعين، وذلك ليتمكن جميع السوبر هيروز من أخذ سلفي والتقاط الصور وعرضها على مواقع التواصل الاجتماعي بأسلوب تفاعلي ومسلي من خلال “تعّرف على أي إنجاز سوبرهيرو أنت؟

هل أنت البطل المنقذ أم المخصص لذلك؟”. هذا إلى جانب تبادل خبرات سوبر هيروز إنجاز مع المتطوعين المحتملين الذين بدورهم سيحصلون على تطبيق رأس سوبر هيرو من خلال تسجيلهم في برامج إنجاز وتعليقها على الحائط الدوار.

وبالإضافة إلى ذلك حصل جميع الحضور على ملصقات سوبر هيرو للهواتف النقالة تقول ” أنا سوبر هيرو إنجاز” والتي صممت خصيصاً للأبطال من الرجال والنساء على حد سواء.

وبهذه المناسبة، صرحت السيدة/ رنا النيباري -الرئيس التنفيذي لجمعية إنجاز الكويتية قائلةً: “لطالما تمحورت القيم الأساسية التي تؤمن بها إنجاز الكويت حول مفهوم تمكين الشباب وتطويرهم من خلال عقد الشراكات مع القطاعين العام والخاص.

حيث يعتبر المتطوعون هم أحد الدعائم الاساسية في برنامج إنجاز. فتجارب المتطوعين المقتبسة من واقع الحياة الحقيقية ستسمح للطلاب بالتعرّف على ما ينطوي عليه العمل وبالتالي سيمكّنهم من الاختيار المهني الناجح.

بالإضافة الى ان مساهمات المتطوعين ستجعل الطلاب يدركون ما يمكن توقعه من الحياة المهنية والصعوبات التي قد تواجههم، والأهم من ذلك هو إدراك الوسيلة لمواجهة التحدي، فهذا الأمر

واختتمت النيباري: ” ومن هنا لايسعني إلى أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان لجميع الجهات الراعية والداعمة ، الذين ساهموا في إنجاح هذه الحملة التطوعية بشكل خاص وبمسيرة نجاح برامج إنجاز التعليمية بشكل عام بهدف إلهام وتعليم الاجيال القادمة، فلولا دعمكم ومساهماتكم وإنجازاتكم لما تمكنا من بلوغ الأهداف التي إنطلقت الجمعية لأجلها.”

اخترنا لك