Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ديكورات بالأشكال وفن المزج

ديكورات الأشكال

محمد ناجي

علاقتنا بالأشكال أبدية، فقبل التنجيد وورق الحائط كانت أولى محاولات أهل الماضي البعيد لتزيين الحوائط والأشياء بأشكال مجردة وصور من العالم الخارجي.

وبالمعنى الحديث يمكن للشكل أن يؤدي نوعاً من الكيمياء الديكورية كما أنه يمكن أن ينقل أو يحدد حالة مزاجية.

يقول خبراء الديكور: إن الأشكال تستخدم كصورة من صور التعبير والتواصل مع أزمان وأماكن أخرى، لكن أيضاً لعكس شخصية صاحب المكان الذي يتم تزيينه ديكورياً.

وعند استخدام الأشكال لأغراض ديكورية، هناك نقاط لا بد من أخذها في الحسبان مثل ضرورة الاستقرار على خامة أساسية ولون مهيمن.

البداية تكون بلون مفضّل وموضوع (أو تيمة) ديكوري كالأزرق والزهور، ثم البحث عن شكل متعدد درجات الظلال اللونية يمكن أن يضم اللون والتيمة المختارين.

قوموا بجعل اللون المهيمن في الشكل مهيمناً على الغرفة من خلال صبغ الحوائط أو “كرنشتها” (أي تزيينها بإفريز أو كورنيش معماري) بظل لوني مماثل للون السائد في الشكل الديكوري المختار.

بعد ذلك، يتم استغلال الشكل الرئيسي بطريقة عظيمة على شيء يخطف الأبصار، أو تسهل ملاحظة وجوده حتماً عند المرور من الباب إلى داخل المكان، كالأريكة الأكبر أو الستائر مثلاً.

ثانياً، عليكم بناء أشكال وألوان ثانوية من خلال البحث عن أشكال تجمع بين اللون السائد ولونين آخرين من الخامة الرئيسية، استخدموا هذه الخامات في قطع ثانوية بالغرفة كالمشايات والوسائد أو “الكشنات” والمصابيح.

استمروا في بناء الشكل كمنظومة إلى أن يتم تمثيل كل الألوان من الخامة السائدة في مكان ما داخل الغرفة.

ثالثاً، اجعلوا الأمر بسيطاً، فعند مزج الأشكال هناك طريقة لفعل ذلك تتمثل في اختيار نسخ أبسط من الخامة الرئيسية، لو كنتم تحبون الزهور اجعلوا الخامة الرئيسية تضم العديد من أنواع الزهور المختلفة ثم استعملوا أشكالاً ثانوية بواحدة أو اثنتين من زهور مماثلة.

أخيراً، اختاروا لمسات نهائية تكميلية، استغلوا لمسات أثاث نهائية بتنسيق وتناغم مع الألوان الموجودة في الغرفة، فمثلاً، لو كانت الغرفة مؤثثة بألوان باردة بشكل طاغ سلفاً كالرماديات أو الأزرقات، استعملوا لمسات نهائية فاتحة أو باهتة.

اخترنا لك