Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وزارة الصحة تحتفل باليوم العالمي للعناية بالسمع

وزارة الصحة تحتفل باليوم العالمي للعناية بالسمع

برعاية وزير الصحة د.جمال الحربي احتفل مركز الشيخ سالم العلي للنطق والسمع باليوم العالمي للعناية بالسمع، حيث نظم فريق العمل بالمركز برئاسة د.محمد الهاجري يوماً مفتوحاً للجمهور بمجمع الأفنيوز، لفحص السمع لرواد المجمع وتوعيتهم حول أمراض السمع والمخاطر التي تؤدي إلى فقده.

وقالت مدير منطقة الأحمدي الصحية د. شيخة الهاجري إن وزارة الصحة تولي اهتماماً كبيراً بالوقاية والعلاج والرعاية والدعم للأشخاص الذين يعانون أو المعرضين لخطر أمراض الأذن وفقد السمع، موضحة أن فقدان السمع هو الإعاقة الحسية الأكثر انتشاراً، ويعد مشكلة آخذة في التزايد عالمياً، حيث توضح منظمة الصحة العالمية أن 5.3% من سكان العالم يعانون من عجز فقدان السمع، وتتأثر بذلك مختلف الفئات العمرية، وأن نحو 25% من حالات ضعف السمع تبدأ في مرحلة الطفولة.

وأشارت الهاجري إلى أنه بالإمكان تجنب ما لا يقل عن 50% من حالات فقدان السمع عن طريق الوقاية الأولية والرعاية الصحية للأذن.

بدوره، أكد رئيس مجلس أقسام الأنف والأذن والحنجرة بمستشفى زين ورئيس برنامج القوقعة د.باسل الصباح، أن الاحتفال جاء لتعريف وتسليط الضوء على فقد السمع وخاصة عند الأطفال.

وعن الاصابة بفقد السمع للأطفال، قال الصباح: بدأنا في البرنامج الوطني لفقد السمع عام 2013 وظهر لنا بعد العام الأول أن لدينا زيادة عن النسبة العالمية في الدول المتقدمة، حيث أن نسبة فقد السمع بين المواليد عالمياً 3%، بينما وجدنا النسبة في الكويت 5%،  وبين الدكنتور باسل، أن هذا يحدث نتيجة لانغلاق المجتمع وزواج الأقارب، وكذلك تناول الأمهات لبعض العقاقير أثناء الحمل، ما يؤثر على تكوين الأذن والعصب السمعي.

من جهته، أكد رئيس قسم السمع والنطق بمركز الشيخ سالم العلي للسمع والنطق ومدير برنامج الأنف والأذن والحنجرة د. محمد الهاجري تزايد معدل الإصابة بمشاكل ضعف السمع في الكويت إلى 15%.

اخترنا لك