Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عريس ابنتك من الإنترنت ما هو موقفك؟

زواج الانترنت

أيمن الرفاعي

أصبح الإنترنت لاعبا أساسيا في حياتنا الحالية سواء قبلنا بهذا الأمر أم أبينا. الإنترنت حل محل الأسواق فأصبحنا نشتري عبر هذه الشبكة. تم إلغاء أماكن التجمعات لنقابل الأصدقاء على الإنترنت.

ربما نتقبل شراء سلعة أو التحدث إلى صديق من وراء الشاشة لكن ما هو الموقف عندما يخرج العريس من جهاز صغير في حجم الكمبيوتر؟ ما رد فعل الأهل على زواج الإنترنت؟

هناك من يبدي اعتراضا شديدا على هذه الطريقة في التعارف بحجة أن فرصة الخداع هنا مواتية أكثر فمن المستحيل الحصول على معلومات مؤكدة عن الشخص الذي يتقدم للزواج بهذه الطريقة. من الصعب في هذه الحالة التأكد من صدق النية.

الكذب عادة منتشرة على مواقع الإنترنت بصورة واسعة، كما أن عدم التواصل الفعلي لا يسمح باقتفاء المشاعر.

فالجمود هنا هو سيد الموقف. المؤيدون لهذه الطريقة في التعارف يرون أن الرفض ليس له مبرر فهي طريقة حديثة توفر علينا الوقت كما أن الشخص المتقدم للزواج هنا سوف يخضع للاختبار ويمر بنفس المراحل التي يمر بها أي شخص من الحياة الواقعية مثل الخطوبة، وإذا لم تثبت كفاءته وصدق نواياه فهناك مجال للتراجع.

ما بين مؤيد ومعارض نوجه هذا التساؤل لقارئة “اليقظة” فهل توافقين على زواج الإنترنت؟ أم أنه لا يزال محلا للشك والريبة؟

اخترنا لك