Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

رئيسة وحدة تعزيز الصحة د. انتصار الهندال: السمنة الجذع الأساسي لكل الأمراض المزمنة مثل..!

رئيسة وحدة تعزيز الصحة د. انتصار الهندال

شرفت بلقائها: منار صبري

عدسة: ميلاد غالي

بداية كيف تقدمين نفسك لقراء مجلتنا بالوطن العربي؟

د. انتصار صبر الهندال، طبيبة أعشق مهنتي، وأسعى دوما للدراسة والتعلم من أجل مزيد من التطوير والتجديد، فمهنة الطب هي مهنة العلم والتعلم والمعرفة بشكل دائم ومستمر، وأنا زوجة لرجل حنون وأم لأسرة جميلة حفظهم الله ورعاهم.

ما منصبك الحالي؟

استشارية طب عائلة ورئيسة وحدة تعزيز الصحة بمستشفى الأحمدي التابع لشركة نفط الكويت.

ما طبيعة عملك لتعزيز الصحة؟

نحرص دائما على تقديم محاضرات التوعية الصحية على مستوى القطاع النفطي والمجتمع كافة، بالاضافة الى إقامة الفعاليات الصحية كما أننا نسعى إلى مشاركة وزارة الصحة في فعالياتها وأنشطتها التوعوية.

لماذا اخترت دراسة الطب والجراحة؟

لقد كان الطب والجراحة حلم طفولتي حيث انني لم أتخيل نفسي بأي مهنة اخرى، وكانت جدتي رحمها الله تدعو لي بأن أكون مدرسة، فهي رحمها الله ترى أن المدرسة من أجمل المهن (وهي كذلك بالطبع)، ولكنني كنت أستاء وأرد عليها أنني اذا لم أصبح طبيبة فلا داعي لحياتي، فكانت تتدارك الوضع وتدعو لي بما أحب رحمها الله، بالإضافة إلى أن مهنة الطب من أرقى المهن وأكثرها إنسانية فيكفى أن يعلم الإنسان أنه يخفف آلام الاخرين ويعالجهم.

ألا تخافين من المرضى والعلاج والعمليات؟

بكل صراحة يعتبر التعامل مع المرضى ليس بالشيء السهل، ولكن بالتدريب والخبرة تصبح الأمور أسهل، ولقد اعتدت عليها كطبيبة، حتى باتت جزءا من حياتي وطباعي.

جزاك الله خيرا على عملك.. هل أنت امرأة قوية؟

لله الحمد، نعم أعتبر نفسي امرأه قوية جدا، فأنا اذا نويت أن أقوم بأي عمل لا اجد بقاموسي كلمة مستحيل، فلا شك أنه بالعمل والاجتهاد ليس هناك مستحيل، وحتى تتحمل جميع الصعاب التي تواجهك لتحقيق أي هدف يجب أن تكون إنسانا قويا.

طب العائلة

اترين أن تخصص طب العائلة من اشمل التخصصات التي تندرج تحت مهنة الطب؟

طب العائلة هو الطب العام وكذلك يسمى الرعاية الصحية الأولية، فطبيب العائلة هو الخط الأول للتشخيص والعلاج، وأغلب الأمراض البسيطة والمزمنة ستجدين طبيب العائلة قادرا على علاجها وإذا لم يستطع فإنة قادر على تحويل المريض للجهة الصحيحة.

متى عملت وكيف تدرجت بالعمل؟

بدأت بالعمل مثل أي طبيب كطبيب مبتدئ بعد التخرج لمدة سنة، بعدها التحقت ببرنامج طب العائلة لمدة خمس سنوات، وبعد الحصول على الماستر والدكتوراه في تخصص طب العائلة من الكلية الملكية البريطانية عملت كاختصاصية طب عائلة في مركز صحي تابع لوزارة الصحة لمدة أربع سنوات، بعد ذلك التحقت بالعمل في مستشفى الأحمدي التابع لشركة نفط لكويت ايضا كاختصاصية طب عائلة لمدة سنة، ثم تم اختياري لشغل منصب رئيسة وحدة تعزيز الصحة بشركة نفط الكويت.

أي المواقف الصعبة التي مرت عليك في عملك؟

هناك الكثير من المواقف الصعبة التي من الممكن ان تواجه الطبيب بسبب طبيعة العمل التي نتعامل فيه مباشرة مع الناس، ولكن اصعب المواقف بالنسبة لي كان قرار الانتقال من القطاع الحكومي الى القطاع النفطي، فهذا كان يعتبر تغييرا شاملا ليس فقط على المستوى المهني ولكن على المستوى الشخصي والعائلي.

وكيف تعاملت مع الامر؟

كنت يوميا أضع ورقة وقلما أمامي وأبدأ بكتابة ايجابيات وسلبيات كلا الوظيفتين، حتى استطعت أن اتوصل للقرار وأبدأ بتهيئة نفسي للوظيفة الجديدة، حيث أنه وكما يعرف الجميع أن العمل في القطاع النفطي يختلف اختلافا جذريا عن العمل في القطاع الحكومي حتى وأن كنت طبيبا في الحالتين.

الاتيكيت

لماذا درست العلاقات العامة والاتيكيت؟

بالأساس أنا لدي بعض الاهتمام بهذه الأمور فحاولت تنميتها عن طريق الدورات التدريبية بالإضافة الى أن العلاقات العامة والأتيكيت يعتبران من الأساسيات في حياتنا للتعامل مع كل من حولنا، سواء المرضى أو المسؤولين أو المجتمع كافة بمن فيهم الأهل والأصدقاء، ولا ننسى أن التعلم والمعرفة يعدان زيادة في الخبرات والتجارب الانسانية كما أنهما عوامل مهمة في صقل الشخصية.

عذرا وما علاقة هذه التخصصات بالطب؟

من وجهة نظري أعتقد أنه لكي تكون طبيبا ناجحا يجب أن يكون لديك قدر من المعرفة بالأتيكيت وكيفية التعامل مع الناس بطريقة لائقة، حيث ان الأتيكيت لا ينحصر في التعامل فقط ولكن بكيفية الحديث، وكيفية اختيار الملابس المناسبة لكل مناسبة ولكل حدث.

كيف تصفين الطبيب الناجح؟

الطبيب الناجح هو الذي يتعامل مع الحالة المرضية التي امامه ككتلة واحدة، أي لا يفصل الحالة الصحية للمريض عن الحالة الاجتماعية والنفسية، فقد أثبتت الدراسات أن أغلب الأمراض الجسدية أسبابها نفسية، بالإضافة إلى ان الطبيب يجب أن يعرف الحالة الاجتماعية للمريض لتقرير العلاج للحالة.

هل تحرصين على مواصلة الدراسة والتعلم الاكاديمي حتى الان؟

بالتأكيد… ففي مجال الطب التعلم والدراسة لا تنتهي ابدا لانه دائما يوجد ما هو جديد في عالم الطب.

أم أن الطبيب الشاطر يتعلم بالممارسة؟

والممارسة طبعا هي التطبيق العملي لما يتعلمه الطبيب اكاديميا، فالدراسة الأكاديمية والممارسة مكملان لبعضهما حتى يكون الطبيب متميزا.

ما اهم النصائح العامة التي تودين تقدميها لقراء مجلتنا للحفاظ على الصحة وكيف تكون الوقاية خيرا من العلاج؟

من وجهة نظري من أهم النصائح التي ممكن أن اقدمها لقرائنا الأعزاء هي المحافظة على الوزن ومحاربة السمنة، لأن السمنة هي الجذع الأساسي لكل الأمراض المزمنة مثل السكر والكوليسترول وارتفاع ضغط الدم، وهي التي تسبب امراض القلب والشرايين والجلطات لا سمح الله. بذلك تكون الوقاية من السمنة هي الوقاية من علاج اغلب الأمراض.

علاج أسرتي

هل استفدت من عملك في حياتك الشخصية؟ وهل تقومين بعلاج كل افراد اسرتك؟

نعم…. فطب العائلة يجعل الطبيب ملما أكثر من باقي التخصصات بأغلب الأمراض التي تخص جميع أفراد العائلة فطبيب العائلة بامكانه علاج اطفاله من نزلات البرد والربو والحساسية الجلدية وغيرها من الأمراض، بالإضافة الى أنه يستطيع معالجة الوالدين عن كثير من الأمراض مثل مشاكل المعدة، الام الظهر، خشونة الركبة، والأمراض المزمنة كالضغط والسكر والكوليسترول وغيرها.

هل تتمنين ان يعمل اولادك بمجال الطب؟

بالطبع نعم، فإذا كان احدهم لديه الرغبة والمقدرة على تحمل مشقة دراسة الطب فليس لدي أي مانع فالامر يتعلق بميولهم الدراسية والشخصية، لكنني لست من الشخصيات التي ترى ان النجاح يعني مجال الطب فقط، بل النجاح هو ان تدرس وتعمل بما تحب.

أي المؤتمرات التي شاركت فيها بالتنظيم؟

شاركت في مؤتمر الأشعة الذي أقامته شركة نفط الكويت عام 2014، كما شاركت بالعمل في تنظيم مؤتمر الصحة المهنية في الكويت عام 2015.

كااااااادر

هل لمهنة الطب سمات معينة تفرضها على من يعمل بها؟

الطب مهنة انسانية، يجب ان تكون اسمى من أن تدخل عليها سمة التجارة والجشع الذي للأسف نراه متفشيا هذه الأيام

بالصبر، التحمل، واحتساب هذه الصعوبات اجرا عند الله سبحانه وتعالى.

في هذه اللحظات ماذا تتمنين لنفسك؟

أتمنى أن أطور وحدة تعزيز الصحة بمستشفى الأحمدي وان يكون لي دور بارز في مجال التوعية الصحية في وطني الحبيب الكويت.

ما السعادة بنظرك؟

الرضا بما يقسم لنا الله سبحانه وتعالى فهذا هو منتهى السعادة.

من شاركك نجاحك؟

أولا والدي الحبيب وأمي الغالية وأخوتي، فجميعهم كان لهم دور اساسي منذ طفولتي بالتشجيع والحب والحياة الهادئة والبيئة المناسبة للتفوق والنجاح والطموح ولا زالوا معي بالاضافة الى اسرتي الصغيرة وزوجي الحبيب وابنائي الغالين الذين يكملون معي مشوار الحب والمساعدة في تحمل ظروف عملي والتشجيع الدائم للعمل والابداع.

من يدعم انتصار الهندال؟

بالإضافة الى ما ذكرت سابقا أسرتي، فإنني أود أن أشكر أسرتي الثانية، وهي إدارة مستشفى الأحمدي والإدارة العليا بشركة نفط الكويت لدعمهم وتشجعيهم المستمرين لي.

ما العراقيل التي مرت عليك وكيف تعاملت معها؟

أغلب العراقيل والصعوبات كانت أثناء وخلال دراسة الطب والجراحة وتكملة الدراسة العليا بطب العائلة، حيث إنني كنت متزوجة خلال أولى سنوات “دراسة الطب” وانجبت كل ابنائي اثناء الدراسة سواء الطب والجراحة او طب العائلة فكونك طالبة بكلية الطب وزوجة وأما هذا يعتبر قمة التحدى.

هل تعتبرين نفسك وجيلك من المحظوظين أم جيل الاباء؟؟

طبعا جيلنا يعتبر جيلا محظوظا، فنحن من نعيش عصر الرفاهية والسهولة بكل شيء، لكنهم فيما أعتقد كانوا اوفر حظا منا من ناحية راحة البال وقلة التعقيدات الاجتماعية.

هل تتابعين الأحداث الجارية أم تكتفين بالحياة الهادئة بعيدا عن السياسة؟

أبدا… أنا غير متابعة للسياسة، كما أنني اعتبر نفسي من اقل المتابعين للصحف والأخبار على تويتر، فأنا بشكل عام اعشق الحياة الهادئة.

هل لك اهتمام بالماركات والموضة والاكسسوارات؟

نعم.. أنا من اشد عشاق الموضة والماركات والتسوق، ولكن اختار منها لنفسي ما يناسبني فقط.

هل انت شخصية عصبية ام هادئة ولماذا؟

أنا شخصية هادئة ومبتسمة بشكل عام، ولكن في حال تم الضغط علي عصبيتي من الممكن أن اكون مرعبة، ودائما اطلب من من هم حولي بتجنب عصبيتي.

كيف تواجهين المشكلات؟

بداية أنا على ايمان وثقة بأنه لا يوجد مشكلة في هذا العالم وليس لها حل، ولكننا دائما نحتاج الى طول البال والصبر والعمل بجد لحل المشكلات او التعامل معها بروية.

كلمة شكر لمن توجهينها؟

أتوجه بالشكر لوالدي الذي له الفضل الأول في نجاحي ولوالدتي الغالية التي أولتني كل الرعاية والاهتمام ومازلت ترعاني وترعى ابنائي واخوتي الذين يحيطونني بالحب والتشجيع، وأيضا أمي الثانية عمتي وبناتها الذين دائما كانوا بجانبي وأحاطوني بحبهم، واخيرا وليس آخرا زوجي وابنائي.

المسلسلات التي تفضلين متابعتها؟

أعشق المسلسلات التركية.

مثلك الأعلى؟

والدي.

حكمة تؤمنين بها؟

لا تيأس إذا كبوت مرة.. إن النجاح حليف كل مثابر.

موضوع كنت تودين طرحه على القراء؟

موضوع التوجه الشديد هذه الايام لعمليات التجميل، فهل هي ظاهرة صحية أم لا!!

سؤال لم أسأله بعد واجابتك عنه؟

كنت أتوقع أن تسأليني عن هواياتي؟

وإجابتي هي ركوب الخيل والسفر.

كلمة ختامية؟؟

أشكر مجلة “اليقظة” على الاستضافة، وأحب أن اذكر لك بكل صراحة أن لمجلة اليقظة حبا ومكانة خاصة في نفسي لأنها كانت ولاتزال المجلة المفضلة لوالدتي الحبيبة.

المحررة: كل الشكر لضيفتي الرائعة د. انتصار الهندال رئيسة وحدة تعزيز الصحة بمستشفى الأحمدي وهذه الجلسة الانسانية الاجتماعية الودودة وتجربتك الجميلة بالحياة، وتمنياتي لك بمزيد من التقدم والنجاح والتميز إن شاء الله.

اخترنا لك