Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جراثيم الأمعاء تصيب بالاكتئاب

جراثيم الأمعاء تصيب بالاكتئاب

أظهرت دراسة بريطانية إسبانية أن الأمعاء الدقيقة يمكن أن تتلاعب بمزاج الإنسان، وأوضح الباحثون أن الأمعاء الدقيقة قد تغير نسبة هرمون السيروتونين في الجسم، والذي يسمى غالباً بـ “هرمون المزاج الجيد” لأن المزاج يتحسن في الواقع عندما ينتجه جسم الإنسان.

وقال باحث من جامعة “سرقسطة”: “اكتشفنا أن مستقبلات TLR2 في الخلايا المعوية لا تدل على وجود ميكروبات في الأمعاء فحسب، بل وتتحكم في نقل السيروتونين”، وهي مجرد خطوة أولى لطريق دراسة تأثير الأمعاء على الحالة النفسية للإنسان.

وأكد الباحثين على وجود علاقة بين الأمعاء والدماغ، إذ أن السيروتونين لا يسيطر على ردود الفعل العاطفية فحسب، بل ويضبط عمل الأوعية وبعض الأنظمة الأخرى في جسم الإنسان.

وتوصل العلماء من خلال رصد عمل مستقبلات TLR2 إلى استنتاج أن تلك المستقبلات تتسبب بفرز كمية كبيرة من جزيئيات الإشارة التي تعيش عادة في الدماغ وليس في الأمعاء، والتي تغير نسبة تركيز السيروتونين في جسم الإنسان، وبالتالي تؤثر على مزاجه.

ويقول العلماء إن دراسة آلية الاتصال بين الدماغ والأمعاء تساعدهم في وضع سبل فعالة لعلاج مختلف الأمراض النفسية، ومن ضمنها الكآبة.

الجدير بالذكر أن الاكتئاب هو حالة من الشعور بالقلق والحزن والتشاؤم والذنب، مع انعدام وجود هدف للحياة مما يجعل الفرد ينفصل عن الواقع.

اخترنا لك