Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

حملة لتشجيع شركات الشرق الأوسط على معالجة السرطان المهني

 الدكتورة كارين ماكدونيل

سهام صالح

في سبيل تشجيع شركات الشرق الأوسط على المشاركة في حملة لمعالجة السرطان المهني بسبب ظروف العمل.

أطلقت مؤسسة الصحة والسلامة المهنية IOSH اليوم حملة “لا وقت لنخسره” والتي تهدف إلى رفع مستوى الوعي حول المواد المسببة للسرطان (المسرطنة) في أماكن العمل. وتقديم المشورة بشأن كيفية السيطرة عليها في حال التعرض لها.

في حين ناقشت الوفود المشاركة في مؤتمر الشرق الأوسط السنوي لمؤسسة الصحة والسلامة المهنية IOSH بعض الخطوات التي يجب على الشركات اتخاذها لحماية الملايين من العمال.

وأوضحت الدكتورة كارين ماكدونيل رئيسة مؤسسة الصحة والسلامة المهنية في المؤتمر عن أن التعرض لغبار السيلكا يسبب سرطان الرئة.

وفقاً لتقديرات الأطباء “جوكا تاكالا” و”بوون كيات” من مؤسسة الصحة والسلامة في أماكن العمل في سنغافورا ، فإنه يتعرض 940.000 شخص لغبار السيلكا في أماكن العمل في منطقة الشرق الأوسط في كل عام. كما يتوفى 250 شخصاً سنوياً جراء الإصابة بسرطان الرئة الناجمة عن التعرض لغبار السيلكا.

السيليكا هو مادة طبيعية موجودة في الحجر والصخور والرمال والطين، فضلاً عن مواد مثل الطوب والبلاط والخرسانة وبعض مركبات البلاستيك. تعتبر آمنة فيما لو تركت وحدها، ولكن في عمليات محددة فإنها تطلق غبار السيلكا الذي يؤذي في حالة استنشاقه، ويؤدي إلى أمراض عدة كسرطان الرئة وتليّف الرئة، وانتفاخ الرئة، والتهاب الشعب الهوائية.

جدير بالذكر أن أنشطة العمل كفرش الحصى، وتقطيع الخرسانة والآجر (القرميد) وحفر الأنفاق وتقطيع الصخور، تصدر غبار السيلكا.

عن ذلك قالت الدكتورة كارين ماكدونيل لوفود المؤتمر: “تشير التقديرات إلى وفاة 666.000 شخص كل عام بسبب السرطان المرتبط بالعمل، ما يعني حالة وفاة واحدة كل 47 ثانية. هل هذا مقبول؟ لا بالطبع غير مقبول، وهذا ما يوضح اتخاذنا في مؤسسة الصحة والسلامة تلك الإجراءات اللازمة. بمقدورنا التغلب على السرطان المهني إذا عملنا معاً للسيطرة على مخاطر التعرض.

سواءً كنت صاحب العمل أو موظفاً، هيئة صناعية أو صانع لسياسة الصحة والسلامة المهنية أو كنت أخصائي في الصحة المهنية، لدينا جميعا دور لابد أن نلعبه فيما لو كنا نريد أن نختصر الوقت في الحد من السرطانات التي يسببها العمل”.

كما أضافت: “لقد وضعنا تعهداً، وهي خطة عمل العملية التي يمكن تخصيصها لتتناسب مع شركاتكم، كما نشجعكم على المشاركة بهذا. نحن نعلم أنه إذا انضمت بعض الشركات المسؤولة إلى هذا التعهد، سيتبعها العديد من الشركات”.

ستقدم الحملة مشورة وموارد مجانية للشركات لتمكينها من حماية عمالها.

شارك في هذه الحملة أربعة وسبعون شركة، بما فيها مستشفى الحمادي في الرياض – المملكة العربية السعودية.

عُقد مؤتمر الشرق الأوسط السابع لمؤسسة الصحة والسلامة المهنية، برعاية وزارة القوة العاملة، وركز على موضوع القيادة في العمل، كما حضره 100 مندوب في فندق جراند حياة مسقط، عمان، كما ناقش المتحدثون فيه معايير الصحة والسلامة في قطاع النفط والغاز، وسلّط الضوء على أنظمة إدارة العمل في الأماكن المرتفعة.

اخترنا لك