Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

سخرية من فستان الوزيرة الاسرائيلية بمهرجان كان السينمائي

سخرية من فستان الوزيرة الاسرائيلية بمهرجان كان السينمائي

أطلت وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريغف بفستان أثار موجة عارمة من السخرية خلال حفل افتتاح مهرجان كان السينمائي الدولي يوم الأربعاء الماضي 17 مايو.

وقد ظهرت الوزيرة الاسرائيلية بفستان أبيض طويل مرسوم عليه صورة المسجد الأقصى وقبة الصخرة ومعالم مدينة القدس الفلسطينية.

الساخرون من الوزيرة الاسرائيلية اعتبروا أنها تريد إثبات حق تملك بواسطة رسومات على الفستان على الرغم من تناقض ذلك مع كل المواثيق والحجج.

اعتبر رواد التواصل الاجتماعي أن الوزيرة تحاول الاستمرار في مسلسل السرقة والادعاء كالعادة، كما قامت مجموعة أخرى من النشطاء بإعادة تصميم رسومات الفستان من جديد كي تدل على الهوية الاسرائيلية الحقيقية. فقد قام أحد النشطاء بإزالة صور معالم القدس من على الفستان ورسم مكانه صورة للجدار العازل، وهو ما فعله ناشط آخر ولكنه وضع آثار الحرب والتدمير مكان صورة الأقصى.

الوزيرة التي كانت تعتقد أن فستانها سيجلب لها التعاطف مع جرائم شعبها لم يخطر ببالها أن تتحول مادة دسمة للسخرية والاستهزاء.

اخترنا لك