Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

إسطنبول المدينة “الآسيوأوروبية” .. ملتقى القارتين

 

اسطنبول

“مهرجان إسطنبول الدولي للتيوليب 2015” في دورته العاشرة

 

إسطنبول: أمل نصر الدين

“إسطنبول”، أصبحت بالنسبة لي ليست مجرد منطقة أفكر بزيارتها، ولكنها تحولت للغز يستحق التأمل، فهي ملتقى قارتي آسيا وأورويا، وفيها تشهد شروق الشمس وغروبها على القارتين، تحمل تناقضات عجيبة، لكونها مدينة تعج رائحتها بعبق التاريخ والحداثة في الوقت ذاته، مهما جلست فيها فلن تستطيع سبر غورها أو الوصول لسرها..

برعاية كريمة من الخطوط الجوية التركية (الراعي الرسمي)، انطلق “مهرجان إسطنبول الدولي للتيوليب” في دورته العاشرة 2015، حيث انطلقت فعاليات المهرجان ضمن حفل أقيم في حديقة “إمير غان” وذلك بحضور رئيس بلدية إسطنبول “قدير طوب باش”، والرئيس التنفيذي للخطوط التركية “كيميل كوتيل”.

وألقى طوب باش كلمة خلال الحفل قال فيها: “أعدنا زهرة التيوليب لموطنها الأم مدينة إسطنبول”، لافتًا أنهم رفعوا عدد الأزهار إلى 30 مليون زهرة هذا العام، بعدما بدأت بـ 500 ألف زهرة في عام 2005، حيث تحتل زهرة التيوليب أو “اللاله” مكانة خاصة لدى الأتراك، حيث أتوا بها من مواطنهم الأصلية في آسيا الوسطى، ثم انتشرت عبر الدولة العثمانية إلى القارة الأوروبية في القرن السادس عشر، حين أهداها السلطان سليمان القانوني إلى ملك هولندا وأعجب بها، وأصبحت هولندا الأولى في زراعة وتصدير هذه الزهرة، واليوم استعادت تركيا تراث زهرة التيوليب.

وبحضور رئيس بلدية إسطنبول قدير طوب باش، تم بسط أول سجادة مصنوعة من التيوليب، وهي الأولى من نوعها في العالم، حيث استخدم فيها 545 ألف زهرة تيوليب، في ميدان السطان أحمد، في منظر خلاب تأبى العيون رفع بصرها من عليه، بمساحة ألف متر مربع، والتي يسعون من خلالها لتحطيم الرقم القياسي ودخول موسوعة “غينيس”.

وبهذه المناسبة المهمة أطلقت الخطوط الجوية التركية عروضًا ترويجية على أسعار رحلاتها، لاستقطاب السياح من دول الخليج، وذلك لحضور فعاليات “مهرجان إسطنبول الدولي للتيوليب 2015” حيث بإمكان السائح الكويتي السفر لإسطنبول بمبلغ وقدره 66,2 دينارا فقط على الدرجة السياحية.

وحيثما تتجول في إسطنبول سوف تجد أزهار التيوليب الشامخة حولك في كل مكان لتمنحك شعورًا بالبهجة، خاصة مع تنوع ألوانها الزاهية التي تأسر القلوب.

وفي سياق الاحتفال “بمهرجان التيوليب العاشر للعام 2015” قال سامي أيدوغان، مدير عام الخطوط الجوية التركية في الكويت: “تعد إسطنبول واحدة من أكثر الوجهات السياحية شيوعًا في العالم، ويعد مهرجان التيوليب من أبرز الأحداث الرئيسية التي تستقطب السياح من دول الخليج، وبصفتنا الناقل الوطني لتركيا يسرنا الترويج للعروض السياحية في إسطنبول، وقد شهدنا هذا العام ارتفاعًا بنحو 6.44% في عدد المسافرين من دول الخليج، وهذا مؤشر على النمو الصاعد لأعداد الزائرين والذي نتوقع أن يستمر من خلال النجاح المتواصل للحملات الترويجية للفعاليات على غرار “مهرجان إسطنبول الدولي للتيوليب”.

وسوف يتم اختيار أجمل أزهار التيوليب في إسطنبول في إطار المهرجان مثل كل عام. حيث تتنافس الحدائق في ذلك، فحديقة “إمير غان” تحتضن 2.800.000 زهرة تيوليب من 192 نوعًا مختلفًا، بينما تضم حديقة “جوزتبي 60 عام” 1,187,000 زهرة تيوليب بخلاف الحدائق الأخرى.

ولقد استضافت الخطوط الجوية التركية الناقل الوطني لتركيا، وأفضل ناقل في أوروبا بهذه المناسبة نخبة من وكلاء السفر من: القاهرة، وأبوظبي، ودبي، وجدة، والرياض، وعمان، والكويت، في جولة لمدينة إسطنبول وذلك لتسليط الضوء على خدماتها لتنظيم المؤتمرات والمعارض في تركيا والترويج لمدينة إسطنبول كوجهة سياحية.

نبذة عن الخطوط الجوية التركية

تأسست الخطوط الجوية التركية عام 1993 بأسطول مؤلف من 5 طائرات فقط، وشهدت عمليات الشركة التي تحمل عضوية “ستار ألاينس” توسعًا كبيرًا، لتصبح اليوم شركة طيران عالمية من فئة أربعة نجوم بأسطول يضم 269 طائرة ركاب وشحن، وتسيير رحلاتها إلى 265 وجهة حول العالم.

وبحسب استطلاع رأي “سكاي تراكس” تم اختيار الخطوط الجوية التركية “أفضل شركة طيران في أوروبا” للعام الرابع على التوالي، وحازت على جائزة أفضل خدمة طعام على متن الدرجة السياحية في العالم في 2010، وأفضل خدمة طعام في العالم في 2013 على متن درجة رجال الأعمال، وأفضل خدمة طعام على متن درجة رجال الأعمال، وأفضل خدمة طعام في صالة سفر درجة رجال الأعمال في العالم لهذا العام ضمن استطلاع “سكاي تراكس”.

وتعتبر الخطوط الجوية التركية سلامة الرحلات وجودة الخدمة اثنين من أهم الضروريات التي لا يمكن الاستغناء عنها. وتحمل الخطوط الجوية التركية حاليًا تصنيف فئة أربعة نجوم وتسعى بخطى ثابتة نحو تأمين تصنيف خمسة نجوم.

برنامج الرحلة

اليوم الأول من الرحلة:

– استقبال وكالة السفر “هيلين هولديز” Helen Holidays لمجموعة الصحفيين في مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول، حيث تم نقلنا للفندق محل الإقامة Barcelo Hotels. وتعتبر Helen Holidays من أهم وأكبر وكالات السفر في تركيا لتنظيم الرحلات السياحية.

– في حوالي الساعة الثانية ظهرًا قمنا بالتوجه لفندق  Vialand palace Hotel  لحضور ندوة تعريفية بـ Helen Holidays ومن ثم التجول وتمضية وقت ممتع وترفيهي في مدينة الملاهي التابعة للفندق Vialand Theme Park

– وكان ختام اليوم الأول لنا في مدينة إسطنبول سهرة تركية فلكلورية شعبية استعراضية في أحد المطاعم الكبرى في مدينة إسطنبول حيث استمتعنا بتناول المشويات التركية الممزوج بالعروض التراثية.

اليوم الثاني:

– التوجه لمدينة “بورصة” التركية Bursa من خلال رحلة بحرية على متن أحد اليخوت، عبر مضيق البوسفور، الذي يصل بين البحر الأسود وبحر مرمرة، ويقطع المضيق جسران معلقان، وهما جسر البوسفور وجسر محمد الفاتح، ثم الوصول للفندق محل الإقامة ADRANOS HOTEL.

اليوم الثالث:

– التوجه لمنطقة “أولوداغ” لركوب أطول خط تلفريك في العالم “تلفريك بورصة” الذي يبلغ طوله 9 كم، وصعود قمة جبل “أولوداغ”، والذي يبلغ ارتفاع 2300 متر عن سطح الأرض،  حيث الثلوج  البيضاء وسط الجبال الخضراء، في رحلة آمنة ومريحة حيث المناظر الخلابة وسحر الطبيعة يحيطك من كل مكان في تجربة فريدة من نوعها.

– تناول الغداء في أحد المطاعم المتواجدة وسط الجبال المكسوة باللون الأخضر، واللحوم المقدمة من المواشي التي تتغذى على تلك المراعي الخضراء وسط بساط من اللون الأخضر يحيطك من كل مكان.

– العودة من مدينة بورصه إلى مدينة إسطنبول من خلال العبّارة والتوجه لفندق GONEN  فندق الإقامة.

– قضاء سهرة مميزة GALA DINNER في فندق PARK BOSPHORUS HOTEL.

اليوم الرابع:

– التوجه للمدينة القديمة وتحديدا لميدان السلطان أحمد، لحضور الاحتفال بأول سجادة مصنوعة من زهور التيوليب، وذلك بحضور رئيس بلدية إسطنبول قدير طوب باش.

– تلى ذلك زيارة المساجد والمتاحف الأثرية في المدينة القديمة والاستمتاع بأفضل مشهد لمدينة إسطنبول بالكامل.

اليوم الخامس:

– قضاء وقت حر للتسوق ومن ثم التوجه للمطار للعودة للكويت.

ومضات في سطور..

– كل الشكر والتقدير للخطوط الجوية التركية على الدعوة الكريمة لمجلة “اليقظة”، والتي أتاحت لنا التعرف على إسطنبول تلك المدينة العريقة التي يفوح منها عبق التاريخ والحداثة في الوقت ذاته.

– تميزت الرحلة بتواجد عدد كبير  من وكلاء السفر والسياحة والصحفيين من جميع الدول العربية حيث بلغ عدد الوفد 350 شخصًا.

– الشكر الجزيل لجميع القائمين على تنظيم تلك الرحلة، فقد بذلت الخطوط الجوية التركية وجميع القائمين مجهودًا ملحوظًا لتوفير الراحة والاستمتاع للجميع خلال فترة الإقامة خاصة مع العدد الكبير للمدعويين.

– تتميز تركيا بتنوع المنتج السياحي وذلك على مستوى المنطقة الواحدة، فمهما جلست في المدينة فلن تستطيع أن تغطي كل الأماكن السياحية فيها، وسوف تجد دوما المكان الملائم لتحقيق هدفك من الرحلة إن كان سياحيًا، أو علاجيًا، أو كنت عاشقًا للتسوق فسوف تجد ضالتك.

– الطقس كان في قمة الروعة، حيث كان عاملا مهمًا في استكمال استمتاعنا بالرحلة.

– مهما استطاعت الصور وصف جمال ما شاهدناه فالحقيقة بكل صدق أجمل بكثير.

– هناك قائمة طويلة جدا من الأسماء الذي تشرفت بمعرفتهم وسعدت بصحبتهم أثناء الرحلة، فلهم كل الاحترام والتقدير، حيث أن المساحة لن تفي بعرض جميع أسمائهم.

– وأخيرًا سأترككم لتستمعوا ببعض الصور والتي لن تستطيع التعبير عن جمال وروعة الخالق فيما أبدع، وأدعوكم بكل صدق لخوض التجربة عمليًا.

اخترنا لك