ما حكاية حبوب الحكة المزعجة على الوجه؟

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

حكة في الوجه

محمد ناجي

هل حدث وأن عانيت من قبل من هبوب تكتلات حبوب على وجهك بشكل متكرر وظننت أنها لدغات حشرات وكانت تصيبك بحكة شديدة؟

اعلمي أنك لست وحدك، في البداية إن لم تكن لدغاً، قد نظن أنها تكون تورمات حرارة لكن ما حقيقة هذه الحبوب وسبب الإصابة بها، وكيف يمكن التخلص منها خاصة وأنها شيء محرج تود من تعاني منه أن يتوقف عن الظهور نهائياً؟

اختصاصيو وخبراء طب الجلد يقولون إن من غير المحتمل أن تكون التورمات الحبوبية التي تشكو الواحدة منها هنا لدغات، مع هذا، فمن دون مراجعة الطبيب والخضوع للفحص، من الصعب القطع بماهية السبب الرئيسي للمشكلة، الاحتمال الأكبر أن السبب ربما يكون حساسية جلدية، فالتورمات الحبوبية التي تظهر وتختفي خلال ساعات من أعراض تلك الحساسية.

بعض الناس تكون لديهم حساسية لمنتجات العناية بالبشرة والماكياج كما أن الناس الذين لديهم حساسية للنيكل يمكن أن تأتيهم أعراض كتلك التي وصفتها في بقعة بعيدة تماماً عن مكان ارتداء النيكل، وربما كانت الواحدة تستعمل شيئاً على وجهها لديها حساسية تجاهه.

كذلك تعتبر اللانولين والمواد الحافظة من مسببات الشائعة للحساسية فيجب الانتباه إليها أيضاً.

أفضل شيء يمكن أن نبدأ بمواجهة المشكلة به هو أن تتجنب المرأة كل منتجات العناية بالبشرة والماكياج لوقت قصير ورؤية تأثير ذلك من عدمه.

أيضاً من المؤكد أن غسل البشرة بالماء وغسول غير مسبب للحساسية واستعمال مرطب غير مسبب للحساسية لمدة أسبوعين أو ثلاثة يمكن أن يخفف أو يذهب الأعراض كليةً كما أن الحبوب الدوائية المضادة للهستامين ستساعد في تخفيف أو التخلص من الحكّة أوالهرش، وفي بعض الأحيان يمكن لكريم منشط خفيف أن يؤدي إلى استقرار حالة الالتهاب وتخليص الجسم منها.

مع هذا، ما لم يتم تجنب ما سبب المشكلة، من غير المحتمل أن تتخلص الواحدة من تلك الحبوب المزعجة، وبشكل عام، إذا لم تستقر الحالة وتختفي المتاعب، من الحكمة أن تراجع المرأة الطبيب ليشخص الحالة ويحدد سببها بالضبط والعلاج الملائم لها.

الأوسمة

اخترنا لك