إيفانكا ترامب: أضواء لم ولن تنطفيء

إيفانكا ترامب

عندما يكون المرء بعيداً عن الأضواء يفعل أشياء قد لا يهتم بها الكثيرون رغم تميزها في بعض الأحيان، لكن عندما تتاح له فرصة تسليط الأضواء عليه، يبدأ المتابعون في التنقيب عما فعله ذلك الشخص في السابق ويعيدون إظهاره على السطح.

ومع أنها شهيرة بالفعل منذ نعومة أظافرها، إلاّ أنّ الأضواء المبهرة أُخذ في تسليطها وبقوة هذه الأيام على سيدة الأعمال والعارضة السابقة إيفانكا نرامب، إبنة الرئيس الأميركي المنتخب حديثاً دونالد ترامب وكل ما يحيط بها: حياتها الشخصية، عملها التجاري وتأثير الوضع الجديد للأسرة عليها، أسرار جمالها ورشاقتها وتألقها الدائم…إلخ.

إيفانكا كانت قد قامت في العام 2009 بتأليف ونشر كتاب اسمه The Trump Card عن أسرار حياتها مع آل ترامب كواحدة منها، وبعد أن نشرت صحافية النيويوركية جيا تولنتينو مراجعة للكتاب المذكور مؤخراً، بدأ الناس في مشاركة مقتطفات منه عبر تويتر، يكشفون فيها أشياء عن نشأة إيفانكا المترفة من وجهة نظر الناس الذين يظنون أنها ولدت وفي فمها ملعقة من ذهب لكن الحقيقة كانت غير ذلك، كما تقول إيفانكا حيث تشير إلى أنها رغم حسن حظها أن وُلدت لعائلة ذات ثروة وامتيازات وإمكانات ورغم أن كل الفرص والأفضليات كانت متاحة أمامها، إلاّ أنها اختارت بناء حياتها العملية بالكفاح والعمل كما تعلمت هي وأخوتها من أبيهم وجدهم موضحة كذلك أنهم لم يتولوا مناصبهم في شركة الوالد كحق مكتسب أو كمسألة لا جدال فيها.

وتضيف الجميلة إيفانكا أن كل ما يظنه الناس من ميزات وأفضليات كانت بمثابة عقبات في حياتها العملية فعندما تم تعيينها مثلاً كأحد أعضاء مجلس الإدارة بإحدى شركات والدها وهي في مقتبل العمر وبداية الشباب، كان الآخرون يستهينون بقدراتها وينسبون كل شيء تفعله لأسرتها ووضعها فيها.

في إحدى الفقرات تتذكر إيفانكا كيف لم تكن لها أية أفضلية تجعلها قادرة على إنشاء كشك لبيع الليمونادة خارج برج ترامب وتعلّق على تلك الانتكاسة بقولها إن المشاكل التي واجهتها في شيء بسيط كهذا كانت بمثابة دافع لها لتحقيق النجاح من رحم الفشل.

ومن الأنباء التي انتشرت عن إيفانكا في الآونة الأخيرة أن من يريد تناول فنجان قهوة معها عليه دفع من 17500 حتى 50000 دولار أميركي كحد أدنى أو يزيد وقد يفوز بذلك أو لا يفوز بناء على كونه الأعلى في المزايدة أم لا، وذلك بحسب Charity Buzz من خلال مزاد خيري يذهب ريعه لفائدة مستشفى لبحوث الأطفال.

أيضاً ذكرت CNN أن إيفانكا ترامب وزوجها جاريد كوشنر يبحثان عن منزل في مدينة واشنطن حيث ينويان الانتقال للعيش فيها.

كذلك قيل إن إيفانكا استغلت فرصة تواجدها مع أبيها خلال زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي مؤخراً إليه في الولايات المتحدة للقيام بإنهاء اتفاق ترخيص بين شركة ملابس تابعة لها وشركة عالمية يعتبر بنك ياباني حكومي أكبر مالك للأسهم فيها.

صفحة جديدة 1

الأوسمة

اخترنا لك