Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

النجم جمال الردهان: مافيا الوسط الفني حاربتني بشراسة

النجم جمال الردهان

التقاه: جمال العدواني

  • تواصل تقديم عروض مسرحية “البيدار” مع نخبة من النجوم في مقدمتهم النجم سعد الفرج على مسرح الدسمة.. كيف وجدت المشاركة؟

حقيقة شهادتي مجروحة في هذا العمل لكن باختصار أقول بأن “البيدار” مسرحية ناضجة وتوافرت فيها كل عناصر النجاح، ولن أبالغ لو قلت لك إنها نالت إعجاب الجميع لأنها كاملة الدسم، وأتمنى أن نستمر في عروضنا لغاية العيد الأضحى بإذن الله.

  • تميزت هذا العام بدورك في المسلسل الكوميدي “حريم بوسلطان” لدرجة قيل بأنه جعلك تكتفي في المشاركة بعمل واحد فقط.. ما تعليقك؟

نعم بالفعل، عندما تم عرض عمل درامي مميز ومتعوب عليه، وأيضا من إنتاج شركة فروغي للإنتاج الفني للأخ والصديق عيسى العلوي جعلني أتحمس جدا لخوض هذه التجربة، وفضلت أن أركز عليه كثيرا، واعتذرت عن عدة أعمال درامية عرضت عليّ في وقتها، لأني أعتبر العمل قدم بطريقة جديدة ومغايرة عما طرح في السابق. وهذه البداية لسلسلة من الأعمال الدرامية ستجمعني مع هذه الشركة المميزة.

  • لماذا صورت العمل في وقت مبكر جدا؟

اعتبر هذا ذكاء لكي يتم التحضير له في وقت مبكر، ليتم اختيار الأشخاص المشاركين في العمل ومواقع التصوير حتى يتم التصوير بكل ارتياحية بعيدا عن ضغوطات العمل، ويكون جاهزا خاصة وأن المخرج نادر الحساوي يمتلك رؤية إخراجية ساهمت في نجاح العمل وتميزه بين الأعمال الدرامية.

عمل واحد

  • يلاحظ حرص كثير من الفنانين على الاشتراك في أكثر من عمل خاصة في شهر رمضان؟

انا فضلت أن يكون لي عمل فني واحد في رمضان لكي لا أشتت حالي، وبالمناسبة لست حريصا أن أتواجد في الدراما الرمضانية كل عام كما يفعل البعض، فأنا أؤمن بأن العمل هو سيد الموقف، فإذا جذبني نحوه سأعمله سواء كان في موسم رمضان أو خارجه.

فأنا يكفيني فخرا أن أقدم عملا فنيا متكامل العناصر، واحد في العام يحظى بالمتابعة والانتشار أفضل من أن أقدم أربعة أعمال تمر مرور الكرام.

  • إلى هذه الدرجة ضحيت بأعمال كثيرة من أجل عيون مسلسلك “حريم بوسلطان”؟

نعم ضحيت بثلاثة مسلسلات من أجل “حريم بوسلطان” لأنني وجدت عملا متكاملا أغراني لخوض التجربة، وأظهرني بصورة مختلفة ومغايرة عما ظهرت فيه سابقا، إضافة أن العمل كان بطولة مطلقة لي، وأنا بطبيعة الحال أرفض كثرة الظهور والمشاركات في أعمال قد لا تضيف إلى رصيدي الفني، فالجمهور اليوم لا يجامل وينتقدك سريعا إذا لم يعجبه العمل.

  • ما رأيك باتجاه بعض المنتجين نحو تأنيث أدوار البطولة بمعنى إسناد أدوار البطولة للفنانات الشابات على حساب الفنانين؟

لكل زمان دولة ورجال، لذا لابد أن نحتضن الجيل الجديد وندعمه ونقف بجانبه، وألا نضع أمامه العراقيل والصعوبات. لذلك ينبغي أن نشاركهم في تجارب فنية نظيفة بعيدا عن تجارب متواضعة هدفها الانتشار والمال، فالفنان الحقيقي هو الذي يحرص على تقديم رسالة فنية راقية يستفيد منها المتلقي والجمهور.

فنان سنيد

  • بعد السنوات الطويلة التي قضيتها في هذا المجال هل تقبل بأن تكون سنيداً لهؤلاء الفنانين الشباب؟

أرفض أن أكون فنان سنيد، بل عرضوا علي مئات الآلاف، لكي أكون سنيدا في أحد هذه الأعمال ورفضت، لأن المسألة عندي ليست مرتبطة بالمادة أو الظهور الفني أو الإعلامي بل بقناعة تامة بأن أقدم عملا فنيا أراضى عنه.

  • ما سبب رفضك الشديد؟

تخيل اسم فنان شاب في تتر المسلسل كان يأتي بعدي بأسماء عديدة وفجأة يطلب منك المنتج بأنه يكون البطل، ويسبق اسمك لأنه على حد قول المنتج اسمه يسوق العمل، فرفضت ذلك، فلا يشرفني عمل لا يقدر تاريخي ومكانتي الفنية مهما كانت الإغراءات، حتى كنوز الدنيا لا تشفع في هذا الموقف.

  • أفهم من كلامك بأن ترتيب الأسماء في المسلسل أصبح مسألة مهمة لديك؟

نعم أهتم كثيرا، وحريص في هذا الشأن، وقد حصل هذا الأمر من قبل إحدى الشركات الفنية حيث وضعوا اسم فنانة شابة سبقت اسمي ولكن سريعا ما اعتذروا لي، وأعادوا حقي الذي سلبه مخرج العمل. وعبر “اليقظة” أقول له لن أعمل معه مرة أخرى، لأنني وضعت عليه “بلاك لست”.

  • من هذا المخرج؟

المخرج أحمد البيلي لن أعمل معه حتى لو دفعوا لي مليون دينار، لأنه أبخس تاريخي، حيث تجاهل اسمي في التتر ووضع أسماء فنية سبقت اسمي وأنا بطل العمل، لذلك مع الأسف الشركات الفنية أجبرتني بعد هذه التصرفات أن أشترط عليهم عند توقيع العقد موقع اسمي بين ترتيب أسماء النجوم المشاركين، لكي لا يهضم حقي بعد هذه السنوات الطويلة في المجال الفني. فأنا بالسابق كنت أعمل من غير عقود لأنني ألتزم بكلمة الشرف لكن اليوم كثيرا منهم يهضمون حقي.

مافيا الوسط

  • يقال بأن مافيا الوسط الفني أبعدوك عن مجال الإنتاج الفني رغم أنه كان لديك عدة إنتاجات درامية مميزة؟

(يضحك) مشكلتي أني إنسان مكافح وأجاهد لكي أنال ما أطمح له، نعم أعترف بأن مافيا الوسط الفني حاربتني بشراسة لكي تبعدني عن عملية الإنتاج الدرامي، لأننا في الفن نعاني من عدة مافيات في عدة أماكن في المجال الفني، لا تريد لك الخير وهدفهم السيطرة، فنحن نسمع عن غسيل أموال وغيرها من الأمور التي ساهمت في تدني المستوى الفني، لأنهم أناس ليس لديهم علاقة بالفن، وهدفهم جني الأموال، لكن صدقني ما يصح إلا الصحيح، وكل هذه الأمور أعتبرها فقاعات سريعة الزوال بإذن الله.

  • هل تطالب بأن يمنح الفنان جوازا ديبلوماسيا لكي يكون سفيرا لبلده؟

ليس كل فنان بل أن يكون على كفاءة، ومن يستحق أن يكون سفيرا لبلده، لأن لدينا فنانين غير مشرفين، ولا يستحقون أن يحملوا هذا اللقب، ولابد أن تكون هناك عملية منتقاة لكي يمثل بلده على قدر من المسؤولية.

اخترنا لك