Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الفنان جمال سليمان: زهير رمضان رقيب وليس بنقيب!

الفنان جمال سليمان

ندى أيوب – بيروت

أصدر مجلس التأديب في نقابة الفنانين السوريين تبليغاً للفنانين: جمال سليمان، عبد الحكيم قطيفان، مي سكاف، مكسيم خليل، لويز علي، سميح شقير، عبد القادر المنلا ومازن الناطور، بوجوب حضورهم في السادس والعشرين من الشهر الجاري إلى النقابة، بناءً على قرار مجلس النقابة القاضي بإحالتهم إلى مجلس التأديب.

الفنان جمال سليمان ردّ على التبليغ على حسابه في موقع فايسبوك، واصفاً النقيب الفنان زهير رمضان بالرقيب:

“البارحه اتصل بي صديق صحافي ليسمع تعليقي على قرار نقابة الفنانين في بلدي الحبيب سوريا بإحضاري مع بعض الزملاء إلى مجلس تأديب. عندها لم أكن سمعت بالقرار، واعتقدت أنه يشير إلى فرمان سابق أصدره رقيب الفنانين (وهي الصفة الأدقّ بدلاً من نقيب)، عمره حوالي سنة و نصف، بفصلنا من النقابة، إلا أنني تبينت أن الكلام صحيح و أن الرقيب بالفعل يريدنا ان نحضر كي يستدرك ما عجز عنه أهلنا و هو تأديبنا.

أي انه لم يترك للزمن أن يقوم بالمهمة بل يريد تأديبنا بنفسه، بعد أن فصلنا من النقابة. بصراحة عجزت عن التعليق و اعتذرت من الصديق الصحافي.

إلا أن الأقدار شاءت أن أستيقظ اليوم على خبر منح نقابة الفنانين في اميركا عضويتها للفنان الرائع و الصديق العزيز جهاد عبدو بعد دوريه الجميلين مع نيكول كيدمان و توم هانكس.

فرحت بالخبر وتأثرت جداً بتعليقه عليه، فاختلط الفرح بالحزن، إلا أنني وأنا أكتب هذه السطور قررت أن أترك الحزن جانباً و أقول لجهاد أف مبروك أيها السوري الموهوب و الناجح، ما أنجزته هو فخر لك و لعائلتك و لنا جميعا و فوق كل ذلك لبلدك، في وقت لم يجلب لها بعض ابنائها إلا الْخِزْي و العار”.

اخترنا لك