نفى اعتزاله الغناء النجم السعودي جواد العلي

النجم السعودي جواد العلي

لا أتعامل مع جمهوري بنظرة تجارية

جمال العدواني بعدسة أحمد القطان التقى المطرب السعودي جواد العلي الذي أعلن عن عودته مجددا إلى الغناء بعد فترة غياب شبه طويلة، حيث رافق والده في رحلة علاجه إلى أن توفاه الله، ليعود من خلال ألبوم غنائي يضم 17 أغنية دفعة واحدة.

* فجأة ابتعدت  عن جو المنافسة لدرجة قيل إن جواد العلي اعتزل الغناء؟

لم اعتزل الغناء وغيابي عن الساحة الغنائية يعود إلى مرافقة والدي في رحلة علاجه، فالكثير من الجمهور كان  يعرف أنني كرست حياتي لكي أكون قريبا من والدي أثناء فترة مرضه إلى أن توفاه الله.

* طرحت 17 أغنية في ألبوم غنائي واحد رغم أن الكثير اليوم يبحثون عن طرح أغنية سنغل، فلماذا لا تجزئ  هذا الكم إلى أكثر من ألبوم؟

حقيقة لم أجزئ هذا الألبوم، لأنني طول  عمري  لم أنظر إلى جمهوري نظرة تجارية، وأمانة نظرتي دائما فنية وستبقى كذلك، فما دفعني لتقديم كل هذه الأغنيات لأنها متنوعة والتنوع هو الذي شجعني على طرحها جميعا في ألبوم واحد دون تردد.

* سمعت أن عدد الأغنيات وصل إلى عشرين أغنية لكنك أجلت الباقي؟

لا أبدا غير صحيح، كل الذي اخترته طرحته في هذا العمل، خاصة أنني اشتغلت عليه فترة طويلة حتى ظهر للنور.

أغنيات كثيرة

* ألم تخش من كثرة عدد الأغنيات؟

لا بالعكس، لم يقلقني هذا الأمر نهائيا، ولم أضعه  في الاعتبار، فكثرة عدد الأغنيات تنال إعجاب الجمهور.

* حرصت على التعاون مع عدد من الشعراء والملحنين؟

نعم سعدت بالتعاون مع جميع من تعاونت معهم منالشعراء والملحنين في هذا العمل، ومن بينهم ناصر الصالح، الفارس، عبد الله المناعي، أنور المشري، نزار عبد الله، تركي الشريف، فايز السعيد، منصور الفضلي، عبدالقادر الهدهود، سلطان مجلي، طارق المقبل، المعني، سعود بن عبد المجيد، عبد الله بوراس، عبد الله السلمان، سهب، عبد الله مسلم، حسن حماد، خالد الكثيري، يوسف العماني، أحمد الصانع، السامر، فاتق بن فهر ال سعيد، بركات البلوشي، وهذا من أجل أن أقدم ألبوماً يليق بتاريخي  وجمهوري.

* هل هناك أغنيات تم تأجيلها؟

حقيقة نحن خططنا لطرح 17 أغنية، وجميعها نزلت في هذا الألبوم، لكن لا أنكر أن هناك بعض أغنيات كانت مع الشاعر التركي سيكون لها ترتيب آخر وستطرح مستقبلا.

* أشيع أن هناك تعاونا فنيا مع الشاعر الكويتي ناصر الشمري لكن لم ير العمل النور؟

التقيت مع الشاعر  ناصر الشمري في الكويت فهو بمثابة صديقنا وأخونا، وقريبا سيكون بيننا تعاون في الأعمال القادمة.

أعمال إنسانية

* هناك كثير من الفنانين يحرصون على تقديم أعمال إنسانية من خلال ما يطرحونه كيف ترى ذلك؟

شيء مهم أن يقدم الفنان أعمالا إنسانية خاصة، وأنت تعبر عن شعورهم وتعبر عن فرحهم وشجنهم، وجميل أن تجد أعمالا تلامس الأوضاع الاجتماعية، فأنا لي تجارب عن بر الوالدين، وكذلك طرحت أغنية عن التكافل بين الناس للتبرع لليتامى وغيرهم، فالتذكير بالأشياء الأخلاقية أمر مهم وملح، فكثير من المواضيع الإنسانية  تهمني، وأنا متواجد فيها بعيدا عن الدعاية، لأن هذه من قيمي.

* لو فتشنا بين أغنيات ألبومك  ما هي الأغنيات التي ترى فيها رسالة سامية؟

لا أقصد أن الغناء بشكل عام رسالة سامية، فهذا ألبوم عاطفي صرف، لكن  هناك مقدمات لمسلسلات ممكن تقدم من خلالها فكر ورسالة إنسانية للمتلقي.

* بعد قطيعة وخلاف بينك وبين روتانا منذ عام 2011، اليوم تعود مجددا لتنطلق تحت قبة روتانا من خلال إطلاق ألبوم معها؟

أعتبر حالي أنا منهم وفيهم، ونتعامل مع روتانا كإخوان وعائلة، وأنا أكرر لم يحدث بيننا أي خلاف أو زعل، لكن هناك أشخاصا هم من كبروا الموضوع وأعطوه  حجما أكبر، ولكن المياه  جارية أصلا بيني وبين روتانا.

* لكن هذا الموضوع أثير بشكل كبير في الصحافة؟

نعم البعض يحب افتعال بلبلة وإثارة، لكن أنا بعيد عن كل هذه البلبلة لأنني طلعت في الإعلام وقلت إنني  تربطني علاقتي إخوة  مع روتانا.

* لكن لم نر لك حضورا على مستوى الحفلات الغنائية التي تقوم بتنظيمها روتانا؟

لأنني لم أطرح جديدي  في ذاك الوقت،  فخشيت أنني إذا أشاركت  سوف أحرق الأعمال قبل نزول الألبوم.

* هل ترى نفسك تأخرت في طرح جديدك ؟

لا أرى أنني تأخرت، لكن بمجرد انتهائي منه طرح إلى الأسواق.

* يقال  إن جواد العلي يحلم بالعالمية؟

على مدار 15 سنة في الوسط الفني،  قدمت أعمالا تعتبر محطات عالمية، كان الهدف منها هو إمتاع الجمهور والاستمتاع بتجربة مختلفة، وأن أوصل الأغنية العربية والخليجية إلى عالم مختلف مثل التجربة التركية مع فنانة حزن 2002والتجربة الفارسية مع فنان سلمان ومثل تجربة الهندية وفي دويتوا مع مطرب سوداني تأجل لمرض ووفاة والدي فأصبحت هناك أولويات وهو طرح البوم ومن ثم التعاون مع مطرب السوداني، لذلك أسعى خلال المرحلة المقبلة إلى العودة بقوة للساحة الغنائية من خلال الحفلات الغنائية.

*لاحظنا كثيرا من الفنانين اليوم يحرصون على المشاركة في برامج الهواء الغنائية فماذا عنك؟

أولا أنا لست أكاديميا، ولكن أحلى ما في هذه البرامج أنها تمتع الناس وأتمنى أن أكون جزءاً من هذه المتعة، وإذا جاءت الفرصة لا أعرف ماذا سيحدث، ولكن لكل حادث حديث.

قليل الظهور

* لماذا أنت قليل الظهور في الصحافة؟

ابتعادي عن الصحافة يرجع لعدم وجود أي جديد لدي في الفترة الماضية، فأنا تربطني علاقة متينة معهم، وأحلى أوقاتي أقضيها مع وسائل الإعلام المختلفة، كما هي الحال الآن في مقابلتي لمجلتي المفضلة “اليقظة”، لأنن آخذ كل ما يكتب عني من ردود فعل الجمهور من الإعلام، لأنه هو الذي يرقى بفكر المجتمع، فدور الصحفي مهم ومسؤوليته كبيرة.

*لماذا موقع  المطرب السعودي الشاب  عربيا مهمش؟

صدقني لكل مجتهد نصيب، فالفنان الذي يمتلك موهبته وأدواته من الصعب تهميشه، وهذه سنة الحياة.

*لكن أسهمك  هبطت عن السابق ولم تعد عنصرا مؤثرا كما كنت لماذا؟

أنا راض بما حققت وأعود وأكرر أن لكل مجتهد نصيبا.

  • ماذا يعني لك ألبومك “أخيرا”؟

«أخيرا» يعني الكثير، فهو إلى جانب أنه عنوان للرومانسية والحب، هو أيضاً عنوان لعودة جديدة ونشاط متجدد ويحمل جهداً كبيراً من أجل عيون الجمهور.
* ماذا عن تصوير كليباتك؟

جمعني تعاون مؤخرا مع المخرج أحمد الدوغجي من خلال استعراض للغناء على المسرح، لدي النية في تصوير عدد من الأغنيات منها أغنية أخيرا مع المخرج خالد الرفاعي إضافة إلى تصوير أغنية «أسمعك» و«فقدنا عدوك» وغيرهما.

اخترنا لك