Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جواهر القاسمي تعلن عن تنظيم الشارقة “القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة” في خريف 2017

جواهر القاسمي

سهام صالح

أعلنت قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي، رئيسة مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة، عن تنظيم مؤسسة “نماء” للدورة الأولى من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، خلال خريف 2017 في الشارقة، بهدف حشد كافة الجهود والطاقات لدعم وتمكين المرأة اقتصادياً، وذلك في إطار دعم المؤسسة للبرنامج العالمي “تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال”، الذي يهدف إلى ضمان تكافؤ الفرص بين الرجل والمرأة في مجال ريادة الأعمال، وسيصاحب القمة تنظيم أول اكسبو تجاري للمرأة لمدة ثلاثة أيام، يتيح عرض الأعمال التجارية التي تقودها وتديرها المرأة.

جاء ذلك في أعقاب المناقشات التي عُقدت بين مؤسسة “نماء” وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، على هامش الدورة الثانية من المؤتمر الدولي “الاستثمار في المستقبل” الذي استضافته الإمارة يومي 19 و20 أكتوبر الجاري في قاعة الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة. ويأتي الإعلان عن تنظيم القمة العالمية للمرأة بعد النجاح الكبير الذي حققه المؤتمر، والذي اختتم أعماله بإصدار وثيقة “إعلان الشارقة” الهادفة إلى تعزيز صمود النساء والفتيات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وأكدت سمو الشيخة جواهر القاسمي أن القمة العالمية ستشهد مزيداً من التعاون بين مؤسسة “نماء” وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، للبدء في العمل من أجل تنفيذ المبادرة الرائدة “تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال”، في

إمارة الشارقة، ودولة الإمارات، ومختلف دول منطقة الشرق الأوسط. وتسعى القمة إلى تعزيز الجهود المشتركة التي تقوم بها مؤسسة “نماء” للارتقاء بالمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة، والدفع بها نحو آفاق أوسع، بغية تحقيق “أهداف التنمية المستدامة” بشأن التمكين الاقتصادي للمرأة بحلول عام 2030.

وقالت سمو الشيخة جواهر القاسمي: “تقدم مؤسسة “نماء” الدعم للمبادرات الدولية الخاصة بالمرأة، مثل “مبادرة بيرل” الهادفة إلى ربط القطاع الخاص بالتنمية العالمية وممارسات المسؤولية الاجتماعية للشركات”، مشيرة إلى دور المؤسسة في دعم مبادرة التمكين الاقتصادي للمرأة في المنطقة العربية، حيث تشارك “نماء” كجهة داعمة للبرنامج، ما يسهم في تعزيزمكانة إمارة الشارقة ودولة الإمارات في تقدير المرأة ودعمها إقليمياً وعالمياً، وقيادة الجهود الرامية إلى تطوير البرنامج العالمي للهيئة، والمساعدة على تأمين مصالح رائدات الأعمال”.

وطالبت سموها ببناء قاعدة بيانات في المنطقة العربية لتسجيل وإدراج جميع الشركات التي تمتلكها السيدات، حيث يمكن تسجيلها ضمن القطاعين العام والخاص للمشاركة في عمليات المشتريات والمناقصات.

وتعد المشروعات الصغيرة والمتوسطة العمود الفقري للتمكين الاقتصادي للمرأة في جميع أنحاء العالم، حيث تشكل هذه المشروعات 90% من إجمالي الأعمال التجارية، كما تسهم في توفير أكثر من 50% من الوظائف من إجمالي القوى البشرية العاملة في العالم. ولهذا سيكون العمل على تحفيز الفرص

الاقتصادية المنتجة والمثمرة للمرأة في إمارة الشارقة ودولة الإمارات هو المحور الرئيسي للقمة العالمية 2017. وستقوم “نماء” بتوجيه الدعوات للمشاركة في القمة العالمية والمعرض المصاحب لها، التي والتي ستتضمن سلسلة من المناقشات، والاجتماعات، والمداولات، التي تتوافق مع أهداف هيئة الأمم المتحدة للمرأة في التنمية المستدامة.

الأوسمة

اخترنا لك