Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

نجمة آراب كاستينج جيهان خليل: تعرضت للضرب بقسوة من ماجد المصري

نجمة آراب كاستينج  جيهان خليل

القاهرة- أحمد محمود

جيهان خليل لفتت الأنظار إليها بمجرد مشاركتها في برنامج اراب كاستنج ولأنها موهبة متميزة استطاعت الفوز باللقب لتبدأ مشوارها مع النجومية والتألق وكانت أولى خطواتها في الدراما مسلسل الخانكة مع النجمة غادة عبد الرازق التي دعمتها بقوة أثناء البرنامج واستمر دعمها لها في أولى تجاربها الدرامية.

جيهان خليل ترفض الاعتماد علي جمالها وتقديم دور الفتاة الارستقراطية وتريد تقديم كل الأدوار وتتحدث في هذا الحوار عن علاقتها مع غادة عبد الرازق والعلقة الساخنة التي تلقتها علي يد ماجد المصري وسبب اعتراض والدها على دخولها مجال التمثيل وغيرها من التفاصيل التي تكشفها جيهان في هذا الحوار..

كيف اتجهت من دراسة الفلسفة لاحتراف التمثيل؟

أعشق التمثيل منذ صغري وكنت اشارك في فرق المدرسة المسرحية منذ أن كان عمري 14 عاما وتنقلت بين العديد من الفرق المسرحية ولكن والدي كان معترضا على التمثيل فدرست الفلسفة، وكان معترضا عليها أيضا لأنه كان يريد ان أقوم بعمل ماجيستير ودكتوراه، ولكن عشقي للتمثيل كان أكبر.

وما هو رد فعل والدك عند اشتراكك في البرنامج وما سر رفضه للتمثيل؟

هو يرى أن التمثيل ليس للمتفوقين دراسيا  وأنا كنت متفوقة جدا، كما أن أسرتنا لم يكن فيها أبدا ممثلين، وأنا أول من دخل المجال، كما تعتبر أسرتي مثل الصعايدة في مصر وظل والدي معترضا ولكن بعد مشاركتي في البرنامج ودعم الجمهور بشكل كبير لي وتدشين هاشتاج على تويتر بعنوان جيهان فخر المغرب، فتأكد والدي أني أسير على الطريق الصحيح.

نجمة العرب

هل حاولت الاشتراك في برنامج نجمة العرب؟

شاركت بالفعل وتم اختياري للمشاركة في التصفيات الأولية للبرنامج ولكنهم تأخروا في تنفيذه ثم عرفت أنهم قاموا باختيار مشتركين آخرين من خلال مكتب لهم في مصر ولم أتمكن من المشاركة وأحمد الله على هذا لأني لو شاركت في نجمة العرب، كنت سأفقد فرصتي للمشاركة في اراب كاستنج والذي يعتبر أهم بكثير وعرض على 4 قنوات في مصر ولبنان ودبي.

وكيف كان ظهورك الاول على المسرح في اراب كاستنج؟

بالتأكيد كنت في غاية القلق عندما رأيت نجوم لجنة التحكيم، لأول مرة كنت سعيدة ايضا لأنهم كانوا في غاية الجمال والتألق، ولكن حدث لي موقف في غاية الصعوبة، فقد قمت بتحضير مشهد وكان سيشاركني فيه ممثل شاب وأنا أمام المسرح أخبروني أن الممثل غير موجود وعلي تحضير مشهد آخر، وبالفعل قدمت مشهدا من مسرحية وفوجئت برد فعل رائع من لجنة التحكيم وبالإجماع قالوا نعم.

وهل كنت تتوقعين الحصول على اللقب؟

لم أكن أتوقع ذلك على الإطلاق، فأنا من المغرب ولا يوجد بالبرنامج أي رعاة من المغرب وكنت اعتقد ان الفائز على الأقل يجب أن يكون من مصر او الامارات او لبنان، ولكني فوجئت بحصولي على اللقب وسعيدة جدا بذلك وهذا يدل على مدى المصداقية التي يتمتع بها البرنامج.

ما سر حماس غادة عبد الرازق لك ووعدها لك بمشاركتك معها مسلسل الخانكة؟

لا أعرف ولكني كنت فخورة جدا بدعمها لي ومساندتها لي طوال حلقات البرنامج واعتقد أنها شعرت بمدى شغفي وحبي للتمثيل واجتهادي في تقديم أفضل ما لدي، لذا دعمتني وساندتني وفيما يخص وعدها فأنا لم أسمع هذا الوعد منها في البرنامج ولكني فوجئت بشركة الإنتاج تتصل بي قبل بدء التصوير ويخبروني أني سأشارك في المسلسل.

تطور سريع

وهل كنت قلقة من المشاركة أمام نجوم كبار في عمل لرمضان؟

بالتأكيد خاصة أن العمل يتم تصويره تحت ضغط. وهي أول خطوة احتراف حقيقي وبشهادة المخرج وباقي أبطال العمل أن أدائي شهد تطورا سريعا بين أدائي في بداية التصوير وبين أدائي في نهاية المسلسل.

تعرضت للضرب بعنف من ماجد المصري في أحداث المسلسل فهل كان الضرب حقيقيا؟

بالتأكيد، فمشهد الضرب بأكمله كان حقيقيا، وللأسف اضطررنا لتكراره أكثر من مرة وكان يجب أن يكون الضرب حقيقيا حتى يقتنع به المشاهد ولكن الفنان ماجد المصري اعتذر لي بعد انتهاء المشهد.

وما أكثر المشاهد صعوبة بالنسبة لك؟

المشاهد التي قدمتها في نهاية المسلسل، فالشخصية التي قدمتها تمر بمرحلتين الأولى فترة الاستهتار والسهر وعدم الاهتمام بابنها مما كان سببا في تربيته بشكل خاطئ، وتحرشه بمدرسته والمرحلة الثانية عندما ظلمها زوجها وألقى بها في مستشفى المجانين، وهي مشاهد في غاية الصعوبة وكنت سعيدة جدا بهذه المشاهد لأنها تتطلب تمثيلا حقيقيا وهذ ا أمر ممتع بالنسبة لي، كما أن الجمهور نفسه كان يكره الشخصية في بداية الحلقات ولكنه تعاطف معها بشكل كبير بعد تعرضها للظلم.

سن صغيرة

ولكن كيف تقبلين تقديم دور أم لشاب في عمر المراهقة؟

الدور كان تحديا بالنسبة لي، خاصة أنني في سن صغيرة ولكن الدور لأم تزوجت وهي في الثامنة عشرة من عمرها، وأنجبت وكانت تعيش حياتها بدون أي تحمل للمسؤولية.

وكيف كانت ردود الفعل حول دورك وهل واجهت أي رد فعل من النقاد؟

لم يكن هناك رد فعل من النقاد حول الدور، ولكن الجمهور تفاعل بشكل كبير مع الشخصية كما ذكرت لك، ففي البداية كانوا يكرهون تصرفاتها ثم بعد ذلك بدأوا يتعاطفون معها بشكل كبير، وأصبح اسمي تريند على تويتر أكثر من مرة سواء باسمي الشخصي او باسم “تيا” وهي الشخصية التي قدمتها في المسلسل.

جمال ملفت

تتمتعين بجمال ملفت، فماذا لو انحصرت أدوارك في دور البنت الجميلة؟

لا أريد ذلك على الإطلاق، فأتمنى أن أقدم أدوارا كلها تنوع واختلاف ولا أنحصر في منطقة جميلات الدراما، لذا اريد تقديم كل الأدوار، ولقد بدأت بدور أم، لذا لا أمانع من تقديم أي شخصية مهما كانت، المهم ألا ينظر لي المخرجون على أني البنت الجميلة التي تصلح لعدد محدود من الأدوار.

هل تابعت غادة عبد الرازق دورك وما كان رأيها فيه؟

لم أعرف رأيها في دوري بشكل مباشر، ولكن عرفت ممن كانوا يجلسون معها أثناء المونتاج أنها أشادت بي وقالت إني ممثلة جيدة وبالفعل تشرفت بالعمل معها في مسلسل الخانكة رغم عدم وجود مشاهد تجمع بيننا، والتقت بي مرة في الاستديو واطمأنت علي وتأكدت ان كل ما أحتاجه متوافر وأشكرها كثيرا على اهتمامها.

مسلسل ضخم

تستعدين لبطولة مسلسل “الحرملك” خلال الفترة القادمة فما هي تفاصيل العمل؟

هذا المسلسل الذي تنتجه الشركة التي أنتجت برنامج اراب كاستنج، وهو جائزتي بعد فوزي باللقب وهو مسلسل ضخم يتكون من 180 حلقة وهو يدور في عصر يشبه إلى حد ما العصر الذي قدم فيه مسلسل حريم السلطان، ولكن مع اختلاف كامل في التفاصيل والقصة، وإلى الآن لا أعرف الأبطال المشاركين في العمل، لأن هناك تكتما كبيرا من الشركة على أي تفاصيل تخص العمل ولم يتم تحديد بداية التصوير بشكل نهائي، ولكن يتم التحضير له لأنه عمل كبير ويتطلب مجهودا وتحضيرات خاصة من ديكورات وملابس وغير ذلك من التفاصيل.

اخترنا لك