Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

من قلب المحنة هناك منحة جوري العازمي كفيفة قهرت 16 ألف طالب

جوري العازمي

أيمن الرفاعي

“الإعاقة الحقيقية هي إعاقة العقول وتحجر الفكر والتكاسل عن تحقيق الذات وانعدام الأمل في المستقبل” هذا تحديدا ما أثبتته الفتاة الكويتية جوري العازمي.

ففي مسابقة تضمنت 16 ألف طالب عربي تفوقت جوري وحصلت على المركز الأول على الرغم من كونها كفيفة.

في مسابقة “تحدي القراءة العربي” استطاعت جوري العازمي قراءة  وتلخيص 50 كتابا لتحصد المركز الأول على مستوى الكويت وتستعد حاليا للمشاركة في نهائي المسابقة على مستوى الوطن العربي والذي سيجرى في الإمارات في سبتمبر القادم.

تدرس جوري العازمي في مدرسة النور للمكفوفين  وقد برهنت بفوزها أن الإعاقة ليست في الإبصار أو في أي منطقة من الجسم إلا في العقل فقط.

جوري التي تبلغ من العمر 15 عاما قدمت العديد من الدروس لجميع من يتباكى على قسوة الظروف.

انبهر بها الجميع عندما خرت ساجدة بعد خبر إعلان فوزها لكن كلماتها جاءت بعد ذلك لتؤكد على عمق هذه الشخصية وأنه من قلب المحنة تنبع المنحة.

فقد أكدت جوري العازمي أن هدفها هو رفع اسم الكويت عاليا خفاقا. تطمح جوري في دراسة العلوم السياسية وتحلمبالعمل في وزارة الخارجية الكويتية.

يذكر أن مسابقة “تحدي القراءة العربي” يعد بمثابة أكبر مبادرة عربية  للتشجيع على القراءة لطلاب المدارس في جميع أنحاء الوطن العربي.

المشروع أطلقه ويتبناه سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وحاكم إمارة دبي.

الأوسمة

اخترنا لك