Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

باميلا أندرسون وتهمة قتل مؤسّس ويكيليكس بالسم!!!!

Julian Assange

ندى أيوب – بيروت

“ساندويتش باميلا أصابني بالتسمم”… عبارة كتبها مؤسّس ويكيليكس جوليان أسانج منذ يومين واختفى، لتسريَ الشائعات بأن النجمة العالمية قتلت أسانج بالسمّ!

وكانت اندرسون قد زارته في مكان إقامته في سفارة الاكوادور بالعاصمة البريطانية لندن، وقالت بأن زيارتها له أتت بسبب خوفها عليه وقلقها على صحته، وبأنها حملت له ساندويتش خضار نباتية جاهزاً بناءً على طلبه!

موقع مجلة Time الأميركية، تناول خبر مئات الشائعات التي تتحدث عن تسمّم أسانج بسبب تناوله ساندويتش باميلا النباتي. كما تحدثت شائعات أخرى عن أن سفارة الإكوادور تعرّضت لهجوم إلكتروني عطّل كلّ ما فيها من أجهزة تواصل.

هذا واتهمت صفحة ويكيليكس على تويتر@wikileaks – التي يتابعها أكثر من 3 ملايين و700 ألف مغرّد- الإكوادور، بقطع الإنترنت عن أسانج يوم السبت بعد نشر الموقع لـ 3 خطب مدفوعة الأجر لهيلاري كلينتون أمام مصرف غولدمان ساكس، تلاها نشر وثائق إضافية يوم الاثنين.

وهي جزءٌ من كمية كبيرة من الوثائق التي سرّبها الموقع بعد اختراق بريد رئيس حملة المرشحة للرئاسة الأميركية، في ظلّ اتهام  فريق كلينتون للحكومة الروسية بالوقوف وراء هذا الاختراق، متهماً موقع ويكيليكس بمساعدة خصمها دونالد ترامب.

قتل مؤسّس ويكيليكس بالسم

لكن وزارة الخارجية ذكرت في بيان لها: “إن دولة الاكوادور ستستمر في توفير حمايتها لأسانج طالما أن الظروف التي قادتها إلى منح هذا اللجوء لا تزال قائمة”.

يُذكَر أن مؤسّس ويكيليكس متهم باغتصاب سيدتين في السويد، وصدرت بحقه مذكرة توقيف في هذا الإطار، تهمة نفاها أسانج قائلاً إنها مجرد انتقام سياسي من واشنطن وحلفائها، ردّاً على نشاطه، إضافة إلى محاكمته بقضية الوثائق السرية التي سرّبها موقع ويكيليكس عن الدبلوماسية وأسرار تتعلق بالخارجية الأميركية، ما اعتبرته واشنطن تهديداً لأمنها القومي…

النجمة العالمية باميلا أندرسون

إن قتل النجمة العالمية باميلا أندرسون لمؤسّس ويكيليكس مستبعد، وإلى أن يظهر مجدداً، ترقبوا المزيد من الشائعات…

اخترنا لك