Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الكاريزما الساحرة

مدربة التنمية الذاتية حوراء دشتي

منار صبري

عن الكاريزما الساحرة وطرق امتلاكها وخطوات الاتيكيت الواجب اتباعها تقول لنا حوراء دشتي الاختصاصية الاجتماعية ومدرب أول في التنمية الذاتية ومهارات الحياة والمختصة في مجال الكاريزما والاتيكيت وقانون الجذب ومهارات الالقاء والعرض والتقديم وموجه الكوتشينج الشخصي :

بداية الكاريزما كتعريف عام هي هبة إلهية تتمثل في الجاذبية الكبيرة أو سحر الشخصية أو الحضور الطاغي لشخص ما يتمتع بصفات أو سمات غير عادية وملفتة تجعله مختلف عن غيره وله قدرات خاصة خارقة للعادة وقد تبرز هذه الصفات فيه جسمانياً أو عقلياً أو انفعالياً وتشكل له قوة وتكسبه مهارات تحفيزية يتقنها ويؤثر بها على الآخرين وهي إما أن تكون فطرية تولد مع الشخص أو مكتسبة يمكن أن يمتلكها إذا أراد ذلك.

وعن الخلطة السحرية لذلك تقول حوراء دشتي:

ببساطة أستطيع أن أقول إنها خلطة سحرية فعلا تجمع بين العديد من الفنون والمفاتيح والأسرار في الشخصية وسأوجزها وألم بأبرزها على قدر الامكان، نبدأ أولاً بالشخص الكاريزمي الذي يجب أن يكون اجتماعي جداً ودود ومحبوب من الناس إذ لا كاريزما بدون جمهور، كذلك عليه أن يثقف نفسه قدر الامكان ويكون ذو مستوى عالي من العلم والخبرة في مجاله على الأقل، كذلك أن يكون سريع البديهة ويمتلك من الحدس والفراسة ومهارات التواصل ما يمكنه من التكيف والتوافق مع جميع أنواع وأنماط  الشخصيات ،أيضا أن يكون قادرا على الاقناع والقيادة الايجابية ليكتسب ثقة الناس واحترامهم وولاؤهم، ومهم جداً أن يتفرد بشخصيته ويعرف نفسه ويتقبلها ويطورها ويكون صادقاً مع ذاته تلقائياً طبيعياً غير متصنع وعليه كذلك أن ينتهج المرونة والتوافق في تعاملاته وأن لا يغيب عنه استخدام السحر الحلال وأن يزاوله باستمرار ليأسر به قلوب الناس ويقتحمها بدون استئذان وأقصد بذلك الابتسامة…… فهي فعلا ذات مفعول عظيم رغم أنها لا تكلف شيئاً وهناك الكثير من الخصائص الأخرى في مجال الكاريزما كاللباقة والخطابة والقدرة على الاصغاء والادراك والتفاؤل والأهم من هذا كله والتي تعد بمثابة المحرك الرئيسي لمن يريد أن يمتلك الكاريزما الساحرة حقاً هي الثقة بالنفس التي أختم بها هذه الباقة من أهم المهارات المطلوب اتقانها في عالم الكاريزما.

 أصول الاتيكيت واهم خطوات فيه:

الاتيكيت كله بأصوله وآدابه وفنونه يتمثل في ديننا الاسلامي ومدرسة سيد البشرية وسيد الخلق محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم، الاتيكيت يدخل في جميع نواحي الحياة فلا يمكن حصرها حقيقة في عشر نقاط فقط على اعتبار أننا عندما نتعلم الاتيكيت فسيكون بمثابة ميزان أو محكم لسلوكياتنا وتصرفاتنا وتعاملاتنا مع الغير فهو ينظم العلاقة بين الشخص وبين المحيطين فيه، لأن أي تصرف أو سلوك قد يعطي صورة عن ذاتك جيدة أم سيئة والمعرفة بالإتيكيت تحميك من أي إساءة في أي مكان، فباختصار على الانسان التفكير جيداً قبل أن يتصرف أو يتلفظ بكلمة ليسلك الطريق الصحيح وأن يلقى الأجوبة عن أسئلة في داخله مثل: ماذا أقول، لمن أقول؟ كيف أقول؟ وهل أقول أم لا؟ لذا ننصح من يريد اتقان الاتيكيت في حديثه على سبيل المثال أن يتمهل ثانيتين قبل التلفظ بأي كلمة إذا كان وسط حديث مهم مع شخص آخر وهكذا .

اخترنا لك