Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

كاتي بيري وأورلاندو ينفصلان ببيان رسمي

كاتي بيري وأورلاندو ينفصلان ببيان رسمي

قطعاً للطريق على الإشاعات التي قد تضلل معرفة جمهور المعجبين للحقيقة، قرر الثنائي كاتي بيري وأورلاندو بلوم الإعلان عن قرار انفصالهما في بيان مشترك، بعد سنة كاملة من الحب، لكنهما لم يكشفا عن الأسباب والدوافع الحقيقية، التي أدت إلى إنهاء علاقتهما، مبتعدين بذلك عن تقديم أي تفاصيل تذكر عن حقيقة ما حدث، واكتفيا بالتأكيد على بقاء الاحترام واستمرارهم كأصدقاء.

وصفت العلاقة العاطفية التي جمعت الثنائي كاتي بيري وأورلاندو بلوم بالرومانسية، لكن جاء الوقت الذي تعذر عليهما الاستمرار في العلاقة ، وقررا الإعلان عن ذلك في بيان مشترك، حتى لا يؤول هذا الانفصال بأمور خاطئة ولا تضخم تفاصيله، وأهم ما جاء في البيان المشترك: “..قبل انتشار الشائعات وخروج الأخبار المضللة عن السيطرة، نود أن نؤكد أن أورلاندو وكاتي يأخذان مساحة بحب واحترام في هذا التوقيت”.

الجدير بالإشارة فإن بداية العلاقة بين الحبيبين أي بين بيري وصديقها أورلاندو بلوم، رأت النور بداية السنة الماضية، وكشفت عن حبها وتواعدها لرجل حياتها في شهر مايو، وجاء ذلك بشكل صريح عبر حسابها على موقع “أنستغرام” الشهير.

وآخر لقاء جمع كاتي بأورلاندو كان يوم الأحد الماضي، في حفل نظمته مجلة “Vanity Fair “مباشرة بعد نهاية حفل توزيع جوائز الأوسكار.

في ذات الوقت ذهبت بعض المواقع الإعلامية الإلكترونية إلى التأكيد، أن الظهور الأخير لهما بدا الثنائي فيه متباعدين، ولم يجتمعا سوى خلال التقاط بعض الصور، وقبل ذلك كان بلوم بعيداً عن حبيبته، حيث توجه إلى الصين شهر نوفمبر الماضي، من أجل تصوير فيلمه الجديد ثم إلى إفريقيا برفقة منظمة اليونيسيف، حيث لم يلتقيا لمدة طويلة.. هذا ما أثار عدة تساؤولات هل كان الانفصال بعمر عدة أشهر أي قبل نهاية السنة الماضية؟..

اخترنا لك