Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مرة جديدة علاقتهما تثير الجدل… متى سيعلن الفنان كاظم الساهر ارتباطه بجيسيكا عازار؟

 الفنان كاظم الساهر و جيسيكا عازار

خاص اليقظة

ندى أيوب – بيروت

مرة جديدة تثير علاقة الفنان كاظم الساهر بمذيعة الأخبار في قناة mtv  اللبنانية جيسيكا عازار الجدل، بعد مواظبته على حضور حفل عيد ميلادها للسنة الثانية على التوالي، وقد تناولت التعليقات الصور التي نُشِرَت من الحفل، حيث ظهر الساهر يصفق مندمجاً جداً في جوّ المناسبة، الأمر الذي أثار استغراب الكثير من معجبيه ممن يقدّرون فنّه وإبداعه، فعلّق البعض بأمثالٍ شعبية “ايه اللي لمّ الشامي عالمغربي؟”، ” شو جاب لجاب؟”، ” بعد ما كبر وشاب”، منتقدين علاقته بفتاة أصغر من أولاده، وبأن قدره أكبر من وضع نفسه في أجواء لا تليق به وبإبداعه ومكانته وعمره..

وكان الكلام عن علاقةٍ ما تجمعه بالمذيعة عازار قد بدأ منذ سلمته جائزة “الموريكس دور” منذ 4 سنوات تقريبا، ونُقِل عنها حينها أنها متيّمة به، ثم عاد الجدل العام الماضي، عندما سافر إلى لبنان مباشرةً بعد حفلٍ أحياه في الأردن، للاحتفال مع جيسيكا بعيد ميلادها!!!

جيسيكا عازار

الجدير ذكره أنها ليست المرة الأولى التي تكتب فيها الصحافة عن علاقات جيسيكا، حيث سبق لها أن ارتبط  اسمها بعدد من الفنانين ورجال الأعمال، وكانت قد صرّحت في حوار صحافي معها بأن الأمر لا يدعو إلى إثارة كل هذه الضجة، وأضافت: ” كثيرون حاولوا ربط اسمي بعدد من المشاهير، لكنني لم أرتبط بأيٍّ منهم”. وأكّدت أن كاظم الساهر ليس أكثر من مجرد صديق، تجتمع به دائماً على العشاء، وبينهما عددٌ من الاًصدقاء المشتركون، متهمةً الصحافة بالسعي للدعاية!!

وهذه تعليقات عدد من الزملاء الاعلاميين على علاقة الساهر بجيسيكا:

* “ما حصل أمر عادي جداً، ولو أنه يوجد إعجاب بينهما، لا مشكلة فلا هو متزوج ولا هي متزوجة”.

*”هيك الفنان الكبير بيصغر شوي من قدره،،، مع فائق التقدير لجيسيكا وكاظم”.

*”هو يحب المراسِلات والإعلاميات، إعلامية كانت بقناة الجديد وانتقلت، هي أيضاً مرتبطة بعلاقة معه، وتكتب عن ذلك على تويتر”.

* “زعلنا عليه”.

*”هذا شرف كبير لكاظم أن يقترن بلبنانية متل جيسيكا مع إحترامي له،  فأنا أعتبر أن بنت بلدي هي التي ترفع كاظم، وليس هو من ينزل من مستواه، هذا حبّ ولا دخل للمقامات إذا دق القلب”.

* “عذراً من الجميع هو مطلّق ويحق له الارتباط، أين المشكلة،فرق العمر؟؟؟ وعذراً مرة ثانية فالحبّ يلغي كل الفروقات، توجد زيجات ناجحة بالرغم من فارق السنّ، وله كل الحقّ في اختيار من يحبّ…”.

* “لم يعد أيّ أمر مستغرباً،واختلط الحابل بالنابل…ويحقّ للفنان ما لا يحقّ لغيره، خاصة كاظم فلديه حصانة فنية تجعل كل ذنوبه مغفورة” !

جيسيكا ووالدتها

في الختام، من الواضح أن العلاقة تتعدى حدود الصداقة، ولا يحقّ لأحد أن ينكر على الفنان كاظم الساهر حقّه بالحبّ واختيار شريكة حياته، لكن بات من الضروري إعلان ارتباطه بجيسيكا عازار، إذا كانت العلاقة بينهما جدّية، لأن الإنكار لن يفيده، بل سيسيء إلى صورته ومكانته الكبيرة في قلوب جماهيره، وسيجعل صورته تهتز في نظرهم!

وأنتم قراءنا الأعزاء، ما رأيكم؟

… بانتظار تعليقاتكم.

اخترنا لك