خالد أمين وأحلام حسن

khaled-ahlam

استرجعا شريط ذكرياتهما

علي شويطر بعدسة ميلاد غالي استرجع مع كل من الفنان خالد أمين والفنانة أحلام حسن شريط ذكرياتهما في حوار كشفا للقراء من خلاله عن بداية معرفتهما، بالإضافة إلى الكثير من التفاصيل المهمة.. أترككم لتتعرفوا على المزيد..

  •    تربطكما صداقة قوية جداً، فهل لنا أن نعرف منذ متى وأنتم تعرفون بعض؟

أحلام:أنا وخالد نعرف بعض منذ 20 سنة تقريباً.

خالد: صحيح تربطنا صداقة عائلية، فوالدي صديق والدها، رحمة الله عليه، بالإضافة إلى أن هناك صلة قرابة، بيننا “نسب”، وللعلم أحلام كانت ممثلة قبل أن تكون أستاذة في المعهد العالي للفنون المسرحية، وكون والدي مخرجا كنت أرى أحلام في المسرحيات التي كانت تشارك بها، وعندما دخلت أحلام المعهد في أول سنة لها كنت أنا في ذاك الوقت سنة رابعة بالمعهد، آخر سنة لي، فعملت معها سنة واحدة فقط، وبعد تخرجي بفترة مثلت بمشروع تخرجها ومن هنا أصبحت بيننا علاقة مهنية قوية بالإضافة إلى علاقة الأهل والصداقة.

  •     أحلام.. متى بدأت في عالم الفن؟

بدايتي كانت في عام 1986.

  •     بالنسبة لك خالد؟

1996 كانت بدايتي الفعلية.

  •     أول عمل جمعكما مع بعض غير مشروع التخرج؟

أحلام: نعم جمعتنا الفنانة سعاد عبدالله في عمل بعنوان “الرحى” وكان هذا العمل في عام 2006 ومن ثم اجتمعنا في مسلسل “شاهين” أيضاً مع الفنانة سعاد عبدالله.

خالد: و بعد هذه الأعمال انطلقنا أنا وأحلام في المسرح.

  •     هل تأثرتما  ببعض؟

أحلام: نعم تأثرت.

خالد: من الناحية الإنسانية نحن أصدقاء، فشيء طبيعي أن تكون هناك خصال طيبة لدى الصديق، أحرص أن أتعلم منها أو أأخذها منه، أما من الناحية الفنية أكيد تأثرت بها لأننا عملنا مع بعض كثيراً.

قوة التحمل

  •     خالد.. صفة تعجبك بأحلام؟

أحلام تمتلك صفة قوة التحمل في المسرح فهي خطيرة جداً وتعجبني، خاصة أن المرأة بطبيعتها مخلوق ضعيف ولا تتحمل الصعاب ولكن أحلام عكس هذا كله.

أحلام: (تضحك) وتقول خالد يناديني سلوم.

  •     خالد لماذا تناديها سلوم؟

لأنها شخصية قوية وقيادية في المسرح وتتحمل المسؤولية بالإضافة إلى أنها حركية.

  •     أحلام ماذا تعلمت من خالد؟

تعلمت شيئا واحدا وهو أنني لا أقف عند أي عقبة تواجهني، فخالد يملك القدرة على التحمل وعلى تذويب العقبات ولديه حلول سريعة، فأنا تعلمت منه من خلال احتكاكي معه بالفن، أما على الصعيد الإنساني، خالد إنسان طيب جداً وأطيب مني كثيراً وبداخلة طفل جميل وقلبه أبيض لدرجة أنه لو حدث وأساء له شخص سوف يسامحه، فهو دائماً يردد الله يسامحه وهذه الكلمة على لسانه دائماً.

  •     خالد.. ماشاء الله أحلام تقول أنت متسامح ولديك القدرة على التحمل وعلى تذويب العقبات فمن أين اكتسبت هذه القدرة؟

أنا تعلمت من كبار السن القدرة على تحمل الصعاب وكيف أواجهها، بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الناس، فعلى سبيل المثال لو أن هناك شخصا وجه لي إهانة ويعتقد أنه سوف يضرني أو تؤثر بي هذه الإهانة فهو مخطئ، فأنا مثل “الجمل”  لدي قدرة تحمل كبيرة ولو تنطبق الدنيا على جميع مصائبها لا أهتم ولا حتى أتأثربها، وللعلم هناك من يسمي هذا غرورا ولكن أنا أرى أن أي شخص مثلي يؤمن بقضية ما سوف يجد كل شيء أمامه سهلا ويستطيع التغلب عليه.

تحقيق الأهداف

  •     ممكن لأنك من مواليد برج “القوس” ومن صفات برجك قوة التحمل وتحقيق الأهداف؟

أنا أتفق معك فقط في ناحية تحقيق الأهداف، أما صفاتي ليس لها علاقة في برجي.

  •     إذاً أنت لا تؤمن بالأبراج وبنمط شخصيتك المتعلقة بالبرج؟

لا، أنا أؤمن بقضية أخرى وهي أن الدنيا ممر والآخرة مقر، وأن أي شيء أتعلمه بالدنيا له نهاية، فلماذا أحزن أو أتضايق.

  •     ماذا عنك أحلام، هل تؤمنين بالأبراج؟

طبعاً لا.

  •     يقال إن أصحاب برج “الجوزاء” لهم أكثر من شخصية ويتصفون بالمزاجية، فهل أحلام تتصف بالمزاجية ولديها أكثر من شخصية؟

هنا يتدخل خالد ويقول اسألني أنا عن طبيعة شخصية أحلام.

  •     تفضل؟

أحلام إنسانة طيبة جداً، كلمة تفرحها وكلمة تبكيها، جدية بالعمل بشكل كبير، مرحة تمتلك روح الدعابة، خدومة تقف مع أصدقائها لا تتخلى عنهم أبداً وأتذكر عندما أجريت

 “عملية جراحية ” كانت تجلس عند رأسي وتساعدني في كل شيء أريده، لدرجة أن والدتي استغربت وقالت معقولة إن أحلام هكذا وللعلم أحلام صاحبة موقف.

استمرار التقدم

  •     أحلام هل تؤمنين بمقولة “لا تندم على مافات ولا تفرح بكل ما هو آت”؟

أنا أفرح بكل شيء ولا أندم أبداً، وللعلم خالد دائماً يقول لي لا يوجد شيء يستحق أن تضايقي نفسك من أجله، اتركي كل شيء خلفك واستمري بالتقدم.

  •     بالنسبة لك خالد؟

أنا كذلك، أفرح بكل ما هو قادم ولا أندم على شيء، فأنا أملك حصانة ضد كل شيء محزن، ولا أندم على شيء، لذلك تجدني أبتسم دائماً للحياة.

  •     أحلام كم وزنك وطولك؟

وزني 50 كيلو وطولي 153 سنتيمتر.

  •     خالد؟

وزني كان 83، والآن هو مابين 78 و 79  أما بالنسبة لطولي فهو 172 سنتيمتر.

وبصراحة أنا أسعى إلى أن يكون وزني 65 كيلو، لأن الدور الذي سأقدمه يتطلب مني أن أكون بهذا الوزن.

  •     بما أنك ذكرت الدور الذي ستقدمه، هل لك أن تخبرنا عن تفاصيل العمل الذي ستظهر فيه للجمهور بلوك جديد؟

سأقدم مسلسلا بعنوان “الحب بالأربعين” وإن شاء الله سيعرض هذا المسلسل في رمضان المقبل، خاصة أننا نحضر له منذ فترة طويلة والاستاذ باسم عبدالأمير مهتم به بشكل كبير، فمسلسل “الحب بالأربعين” هو من إخراج مناف عبدال وتأليف إيمان سلطان وبه نخبة من النجوم الشباب.

  •     أحلام.. خالد قال لديه “حب بالأربعين” فما لديك أنت؟

لدي عمل بعنوان “المنطقة المحرمة” يجمعني مع الفنانة هدى حسين وإن شاءالله سوف يعرض في رمضان المقبل وأقول لجمهوري إن دوري بالعمل  جميل جداً ومختلف عن الأدوار التي سبق وأن قدمتها، وللعلم هذا أول تعاون بيني وبين الفنانة هدى حسين.

  •     خالد هل تجيد الطبخ؟

أعشق الطبخ لأنني عزوبي، أنا أؤمن بأن أكون طباخا وأتذكر في إحدى المرات عزمني المخرج خلف العنزي على “مجبوس شاورما” فكنت مستغرب، كيف يمكن أن يطبخ مجبوس شاورما وفعلاً عندما ذهبت له وجدته يطبخ مجبوس شاورما، ومن هنا قلت لنفسي لا بد أن أتعلم هذه الطبخة خاصة أنها لذيذة وفعلاً تعلمتها.

  •     أحلام هل أكلت “مجبوس الشاورما” من يد خالد؟

بصراحة إلى الآن لم أأكلها، ولكن أريد أن أقول لك شيئا: خالد متذوق جداً للأكل فهو يعرف إذا كان الطبق ينقصه بهارا مثلاً أو بعض المقادير.

  •     أخبرينا عن علاقتك بالمطبخ وهل تجيدين الطبخ؟

علاقتي جيدة بالمطبخ واكيد أجيد الطبخ وأيضا أساعد والدتي بالمطبخ وعلى فكرة خالد يحب طبخ والدتي كثيراً.

  •     خالد ما أكثر طبخة تحبها من يد والدة أحلام؟

أحب مرق الروبيان وأيضاً مرق الهامور.

  •     أحلام لماذا إلى اليوم لم تتزوجي؟

قسمة ونصيب.

  •     وأنت خالد؟

أنا سبق لي الزواج ولكن لم تكن تجربة ناجحة.

أحلام: أنا دائما أقول لخالد تزوج ودعنا نفرح بك ولكنه يرفض!

  •     خالد هل صحيح ما قالته أحلام بأنك ترفض فكرة الزواج؟

نعم أنا رافض لفكرة الزواج.

  •    هل للفن علاقة بتغيرأفكاركما وشخصيتيكما؟

خالد: الفن ليس له علاقة بتغير أفكاري أو حتى شخصيتي.

أحلام: أكيد لا يغير شيئا وليس له علاقة بقراراتي.

بداخلي كبت

  •     أحلام.. متى آخر مرة بكيت؟

بصراحة قبل فترة، لأنني كنت أشعر أن بداخلي كبت ولكي أفرغه بكيت  لأشعر بالراحة.

  •    ماذا عنك خالد؟

ليس بكاء، ولكن كانت دموع فرح، وهذه الدموع سقطت من عيني بعد الانتهاء من عرض المسرحية التي شاركت بها مؤخراً…

  •    أحلام متى شعرتي بأنك مظلومة؟

عندما قدمت مسرحية “البوشية” في المهرجان المحلي شعرت أن اللجنة ظلمتني، لدرجة أنهم لم يتطرقوا للمسرحية بأي شيء، وكأنها لم تعرض ولكن الله عوضني، عندما شاركت بها في المهرجان الخليجي حصلت على الجائزة وأيضاً عندما عدت للكويت فاجأوني بحصولي على جائزة الكويت التقديرية على نفس العمل.

  •     بالنسبة للأدوار الشريرة.. أحلام ما سبب عشقك لها؟

لأنني أشعر أن الأدوار الشريرة تجعلني أخرج ما بداخلي من طاقات فنية،خاصة أن صفة الشر والكراهية والحقد ليست من صفاتي ولا أستطيع أن أخرجها في حياتي الطبيعية، فمن خلال المسرح أستطيع أن أخرج كل ما بداخلي من إبداع.

  •   كيف تتعاملين مع الشخص الذي يسيء لك؟

بصراحة، مؤخراً بدأت أنفذ مقولة خالد وهي إنني لا ألتفت لمثل هؤلاء الناس، وأن أترك كل شيء خلفي وكما نقول في الكويت “طاف” ولا أعور رأسي.

طاقة سلبية

  •    وأنت خالد كيف تتعامل مع الشخص الذي يسيء لك؟

أنا إذا عصبت أو صارخت سوف تدخل بي طاقة سلبية، لذلك أنا لا أهتم وأمشي بطاقتي الإيجابية وأتركهم “خلفي” بالإضافة إلى الحقد والكراهية مثل السرطان في جسم الإنسان تأكل بالإنسان إلى أن تقتله، لذلك أنا أبتسم دائما.

  •     كلمة أخيرة لجمهوركما عبر صفحات مجلة اليقظة؟

خالد: أقول لجمهوري العزيز.. أتمنى أن يكون هذا العام عام خير عليكم وعلى الأمة الإسلامية، واتمنى أن أقدم ما ينال اعجابكم وانتظروني دائماً بكل ما هو جديد.

أحلام: جمهوري الغالي أحبكم كثيراً فأنتم الدافع لي بأن أقدم الشيء المميز والذي يرضيكم، فأتمنى لكم الحياة السعيدة وأن يعم الأمن والأمان الأمة العربية والإسلامية بهذا العام الجديد.

اخترنا لك