الفنان خالد بوصخر: حمى الأنستغرام اجتاحت الوسط الفني!

الفنان خالد بوصخر

حسين الصيدلي بعدسة منى ناصر كان على موعد مع النجم والفنان خالد بوصخر ليحدثنا عن آخر أعماله الفنية وعن أهم المحطات في حياته فكونوا معنا في هذا اللقاء الشيق.

– شكرا على تلبية الدعوة للإطلالة على جمهورك ومتابعيك من خلال “اليقظة”؟

لي الشرف أن أكون أحد ضيوف مجلة عريقة لها قاعدة كبيرة جدا من متابعين وقراء مثل “اليقظة”.

–      لنبدأ لقاءنا.. ونريد منك الردود الشفافة التي عودتنا عليها دائما؟

هذا طبعي فأنا صريح للغاية وليس هناك شيء أخجل منه.

-خالد..هل كانت سنة 2013 وجه السعد عليك وهل حققت جزءا كبيرا من طموحاتك؟

لله الحمد انتهت سنة 2013 على خير وحب حيث قدمت مسلسلات حازت إعجاب الكثير من الجمهور والنقاد منها مسلسل “سكن الطالبات” و”جار القمر” و”مطلقات صغيرات” ومسرحية “قصر دراكون” و”عاشقة الجن” وبرنامج المسابقات “البيت المهجور”، وأغنية “لا يغرونك” و”الله يشفيك”. وأخيرا قبل انتهاء السنة طرحت أغنية “قمر عسل” والتي لاقت إعجابا غير مسبوق. كما تم تكريمي بجائزة أفضل ممثل دور أول، وأيضا أفضل ممثل مسرحي، وطبعا كانت سنة حلوة وسعيدة علي جدا وأعد جمهوري بالأفضل في هذا العام.

-أرى بأنها حقا كانت سنة مليئة بالأعمال والمثابرة؟

لله الحمد نعم، فمن جد وجد، وهذا مبدئي في الحياة.

– وما جديدك على الساحة الفنية؟

لدي مسلسلان سيعرضان في شهر رمضان القادم لكن اعذروني لا أستطيع التصريح بهما لضمان عدم تسرب التفاصيل. وكل ما أستطيع البوح به حصريا لـ”اليقظة” أن أدواري سوف تكون مختلفة جدا، والدور الأول لشاب أنهى دراسته الثانوية ويعاني من مشكلة أنه يقع في الحب بسرعة، ويحب النساء الأكبر منه سنا. العمل عبارة عن دراما وكوميديا. والعمل الثاني أقوم بتقديم شخصية رومانسية وسوف تكون شخصية مختلفة عما قدمته سابقا، وأتمنى أن يحوز رضا كل المعجبين.

لا أكرر نفسي

-خالد.. هل تعتقد أنك تقدم أدوارا مختلفة في كل عمل؟

نعم.. أنا بطبعي لا أكرر نفسي، لأن المشاهد أصبح واعيا لما يشاهده، ونحن كفنانين يجب أن نكون متجددين في أعمالنا.

-هل تفضل أن يكون لك في العام الواحد أكثر من 3 أو 4 أعمال؟

أستطيع العمل في أكثر من دور في العام الواحد، لكنني لا أفضل أكثر من 3 أعمال في العام حتى لا أستنفد رصيدي الفني.

-أخبرني بكل صراحة كيف أصبحت حياتك بعد دخولك للمجال الفني؟
 بعد دخولي الوسط الفني أصبحت مقيدا، لأن كل تصرف محسوب علي فيجب أن تكون خطواتي مدروسة.

-ماذا تقول عن الشهرة؟

الشهرة كلمة كبيرة ولله الحمد حققتها بفضل الله أولا وبفضل كل من ساندني من بدايتي وإلى هذا الوقت. طبعا لها إيجابيات وسلبيات لكنها بشكل عام أمر جميل للغاية ولا بأس بالسعي وراءها والأفضل من الشهرة هو التواضع.

-وهل أنت متواضع؟

لله الحمد نعم والكثير يشهد لي بذلك.

-وهل كنت تسعى دائما وراء الانتشار والشهرة؟
أعشق الوسط الفني منذ صغري، والسعي وراء الشهرة ليس خطأ، ومن منا لا يحب الشهرة؟! فبها تكتسب حب الناس.

-حدثنا بصراحة.. هل توجد غيرة بين الفنانين من جيلك؟
الغيرة موجودة في كل مكان ومجال، والأجمل من هذا هو المنافسة الشريفة بين بعض الفنانين الذين لا يحملون في داخلهم أي أحقاد، وبالتالي تكون نتيجتها تقديم أفضل ما لدينا، ولكن هناك مشاكل حديثة غير الغيرة.

-وما أبرز هذه السلبيات أو المشاكل؟
 قدر لهذا الجيل وجود شبكات التواصل الاجتماعي وانتشار الإنترنت. لذلك، نجد بعضهم يعرض عضلاته عبر “أنستغرام” ويعتقد أن من لديه أعلى متابعة هو النجم الأول. وهناك البعض قد قام بشراء متابعين وهميين ليقنع غيره بأنه النجم الأقوى دون منازع. وأنا أقول له ما الفائدة من الوهم الذي تعيش به.

أبوالفنون

– نراك في الفترة الأخيرة في أكثر من عمل مسرحي.. كيف تصف علاقتك بالمسرح؟
المسرح بكل اختصار أسرع وسيلة لتوصيل ما تريده إلى الجمهور، ولذلك فقد أطلق عليه أبوالفنون، فمن خلاله تلمس نجاحك بما تقدمه لحظة بلحظة.
الناس في حيرة من أمرهم.. فهل أنت ممثل أم مغن أم مقدم برامج؟ وهل تحس بأنك مشتت؟
أبدا لا يوجد أي تشتت بما أقدمه، أنا أعشق الفن بكل ألوانه، وأعتبر نفسي من الشخصيات التي تتقن تنسيق جدولها وأوقاتها، لكن التمثيل يأتي في المرتبة الأولى فهو الأساس بالنسبة إلي، وهناك من يحب خالد بوصخر في الغناء لذلك أحرص على طرح أغنيتين أو أكثر في كل عام، أما موضوع تقديم البرامج فأنا لا أجيد البرامج الحوارية أو السياسية وما قدمته في الفترة الأخيرة هو لبرنامج منوعات ومسابقات وكنت على طبيعتي للغاية.
-سمعنا بأنك تحب من ينتقدك.. فكيف تتعامل مع الناقدين؟
 أحترم النقد بشكل عام، وأحرص دائما على سماع ما يفيدني ويطور من أدواتي كفنان، ولكن لا أقبل النقد من أي شخص يجب أن يكون شخصا متخصصا.
-وما الذي تطمح للوصول إليه في مجال التمثيل؟

أتمنى وضع بصمة من خلال ما أقدمه من أعمال درامية، كما أطمح للوصول إلى السينما المصرية.
-أرى بأنك دائما في طرح لأغاني “السنغل” ألم يحن الوقت لطرح ألبومك الخاص؟
طرح الألبومات في هذه الفترة أصبح مكلفا جدا، كما أن اعتمادي الأول على التمثيل، وأغلب وقتي في تصوير المسلسلات، لكنني أحرص على أن أكون متواجداً بطرح “سنغل” في مختلف المناسبات.

الأدوار الرومانسية
-لنعود إلى الفن قليلا.. ما الأدوار التي تجيدها أكثر؟

أجيد جميع الأدوار لكنني أعشق الأدوار الرومانسية وبارع بها وأتمنى العمل مع الفنانة شجون.

-هل أنت راض عن مشوارك الفني.. بكل صراحة؟

كل الرضا ولله الحمد.

-ماذا عن الاحتكار فقد عانيت من هذا الموضوع في بداياتك؟

نعم فقد كنت محتكرا لشركة روتانا ووجدت أن روتانا لا تخدمني بالشكل الذي يساهم في انتشاري.

-كيف هذا وروتانا من أكبر الشركات في هذا المجال؟

كبيرة للغاية ولكنها لم تساعدني وتخدمني بالشكل الصحيح، وأنا مع الاحتكار إذا كان يُصب في مصلحة الفنان.

-بعض الفنانين يكرهون خالد بوصخر.. لماذا؟

بكل بساطة أنا لا أجامل غيري ولا أحب أن يجاملني أحد في أعمالي.
-كيف تتعامل مع معجباتك؟
المعجبات جزء من حياة الفنان ولكن للأسف في بعض الأحيان لا يقدرن بعض الأمور الخاصة، ولكن بشكل عام أحرص على التعامل معهن بكل حب واحترام.

القفص الذهبي

-ومتى سوف تدخل القفص الذهبي.. ألم يحن الوقت؟

كل شيء قسمة ونصيب وإن شاء الله قريبا سوف أدخل هذا القفص وسيكون عالما جميلا للغاية.
ما مواصفات فتاة أحلامك؟
أهم صفة أن تقدر طبيعة عملي كفنان لأن عملنا صعب للغاية، وتكون قادرة على تربية أولادي، فأنا أحتاج إنسانة تشاركني وتدعمني لكي أبدع في عملي.

–      وزوجة المستقبل سوف تكون من داخل الوسط أم خارجه؟

سوف تكون من خارج الوسط لأنني لو تزوجت فنانة وحدث أن هناك عملا أو مشاركة لي ولها أيضا وعندنا أطفال فمن سوف يهتم بهم؟!

-وهل سوف تتزوج على الطريقة التقليدية أم عن حب؟

أفضل عن حب لأنه أجمل وهذا من رأيي الشخصي.

-من مثلك الأعلى في الفن؟

مع احترامي للجميع مثلي الأعلى هو خالد بوصخر وهذا ليس غرورا بل ثقة في النفس.

-من تتابع من نجوم الوطن العربي؟

من عشاق أحمد حلمي وأحمد عز ومتابع جيد للسينما الهندية.

-ماذا تقول لـــ “فانز” خالد بوصخر في أنستغرام؟

أعشقهم جميعا، وأحب متابعتهم لي وردودهم الجميلة ولهم كل تحية “عاش الشعب الخلودي”

هذا ما أطلقه عليهم.

-كلمة أخيرة؟

انتظروني في مسرحية “زار وطار” قريبا، وانتظروني في شهر رمضان، وأتمنى أن تحوز أعمالي رضاكم.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك