Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

خولة العنزي: أنا مزاجية حتى فيما يتعلق بجمالي

عارضة الأزياء خولة العنزي

ريم حنبظاظة بالتعاون مع استوديو “ريفلكشن”، التقت عارضة الأزياء السعودية خولة العنزي، التي تخطو خطواتها الأولى في عالم الأزياء والجمال، حيث تقول: اختياري لمهنة عرض الأزياء جاء من حبي للأزياء وأخبار الموضة والأناقة، وفن الماكياج والجمال.

*  برأيك هل مهنة العارضة تعتبر تحديا لمجتمعك؟

بالتأكيد هي تحد، فمجتمعنا ما زال يرى أن مهنة عرض الأزياء غير لائقة بالفتاة السعودية، بالرغم من الانفتاح على العالم الخارجي إلا أن المعوقات مازالت موجودة.

* هل خدمك كونك عارضة أزياء سعودية؟

نعم ولا بالوقت نفسه. فنعم لأن الأمر ساعد في تفردي وشهرتي، ولا لأن مهنة عرض الأزياء تشكل تحديا لمجتمعي، وهذا الأمر الذي يخلق لي بعض السلبيات من خلال الانتقادات والأحكام الصادرة من مجتمعي.

* هل تجدين نسبة المعارضين أكبر أم المشجعين في مجتمعنا اليوم؟

النسب متفاوته بالتأكيد؛ فأنا أنسانه متفائلة ودائما أنظر للزاوية الإيجابية، وأحب أن أركز على رسائل المحبين لي والتشجيع الذي يصلني من خلالهم، وأتجاهل كل ما يؤثر سلبا علي.

مستقبل حافل

* حدثينا عن أبرز أعمالك؟

كما قلت سابقا، مازلت أعتبر نفسي مبتدئة، وبالرغم من عملي مع عدد من المصممات وخبيرات التجميل الأشهر في السعودية، فإن المستقبل حافل بالمفاجآت.

* أخبرينا القليل عن المفاجآت التي تحضرين لها؟

أحضر لقناة خاصة باليوتيوب، سأتحدث فيها عن الماكياج وآخر صيحات الموضة، كما أستعد للسفر للخارج للمشاركة بعروض أزياء عالمية تزيد خبرتي في هذا المجال.

* هل ساعدك الانستجرام على الشهرة؟

طبعا، فالتكنولوجيا في عصرنا هذا جمعت العالم كله في مكان واحد.

* هل أنت ممن يبحث عن الشهرة السريعة؟

لا أبدا، فدخولي مواقع التواصل الاجتماعي أساسه كان متابعة صفحات الأزياء والماكياج، وإن بدأ اسمي في الظهور فهذا يعني أنني أمتلك ما يميزني، الأمر الذي يجعلني أقدم المزيد للمحافظة على مكانتي في عالم الأزياء.

* يصنف جمهورك جمالك بالأوروبي.. فما رأيك بذلك؟

إذا كان القصد تشبيهي بالأوروبيات مديحاً، فأشكرهم على هذا الإطراء، لكن رأيي الشخصي أن كل فتاة تمثل نفسها، وتستطيع تمييز وإبراز جمالها بطريقتها الخاصة.

* ما الأسرار الجمالية التي تتبعينها للمحافظة على جمالك؟

أنا مزاجية حتى فيما يتعلق بجمالي، فلا أستطيع أن أربط نفسي بمستلزمات جمالية معينة لفترة طويلة، لكن هناك أشياء أساسية طبيعية لا أستغني عنها، كشرب الماء، والنوم الكافي، والراحة، والتزامي بتنظيف بشرتي، وإزالة الماكياج، واستخدام الأقنعة المغذية المناسبة لنوع بشرتي.

* ماذا عن رشاقة خولة، هل تتبعين نظاما غذائيا ورياضيا معينا؟

لا أبداً، بل أعتمد فقط على المشي كثيرا، وأحاول عدم الإكثار من المأكولات السريعة، بالرغم من أنني من محبي الحلويات خصوصا “الشوكليت فوندو”.

* ما رأيك بعمليات التجميل؟ وهل خضعت لإحداها؟

لست ضدها أبداً، ولم أخضع لأي عملية تجميل لأنني مازلت صغيرة ولا أحتاج لها.

بصمة خاصة

* هل مهنة عرض الأزياء طريق لحلم آخر تطمحين إليه؟

نعم، طموحي لا يتوقف عند نقطة واحدة، وأتمنى أن أضع بصمة خاصة بي في مجال الجمال والأزياء، وأنا بصدد إقامة “بيوتي لاين” خاص بي.

* ما أبرز الألقاب التي أطلقها عليك جمهورك؟

باربي العرب وباربي الخليج.

* أليست هذه الألقاب خاصة بعارضة الأزياء السعودية روز؟

الجمهور هو من يطلق الألقاب، وهي ليست حكرا لأحد، وأتوقع أن روز وأنا نتميز بمظهر العارضات الصغيرات والجميلات؛ فنحن الأقرب للباربي بالتأكيد، وعموما أنا أحب اسمي وأفضله عن أي لقب.

* قال البعض إنك تقلدين عارضة الأزياء السعودية روز فما ردك على ذلك؟

روز عارضة أزياء جميلة، والتعليقات هذه لا تضايقني أبدا، فهي شابة طموحة حققت حلمها في مجال عروض الأزياء، ولكن لكل واحدة فينا كاريزما معينة وجمال واستايل مختلف.

* ألا تجدين أن هناك تشابها بينك وبين روز؟

لا.. لا أرى أي شبه بيننا، سوى امتهاننا لعرض الأزياء.

اسم بارز

* إلام تطمح خولة مستقبلا؟

أن يكون لي اسم بارز في عالم الموضة، وأن أكون مصدر إلهام للفتاة العربية.

* ما التحديات التي واجهتها؟ وكيف كانت ردة فعلك؟

إقناع أهلي كان من أصعب التحديات التي واجهتها، ولكن بالعموم أنا شخص لا يعرف اليأس وأواجه أي شيء يقف بطريقي بالإصرار والأمل.

* برأيك هل مهنة عرض الأزياء تقف عائقا أمام الزواج وتكوين الأسرة؟

بالطبع لا، فلا أرى أن الزواج يجب أن يكون عائقا ضد أي مهنة في العالم، خاصة إذا كان الزوجان متفهمين لطبيعة عملهما.

* هل يمكن أن تتوقفٍ عن العمل من أجل الحب؟

لا.. إذا سيمنعني الحب عن شغف حياتي وممارسة طموحي، فهذا لا يعتبر حبا أبدا.

* من قدوتك في عالم الأزياء؟

كوكو شانيل، فهي مصدر إلهام كبير للمرأة، وتركت أثرا كبيرا جدا في عالم الأزياء من خلال أهم علامة أزياء تجارية “شانيل”، كما أن طموحها يشبه طموحي.

مصمم معين

* من المصمم المحبب لديك وتعاملت أو تودين التعامل معه؟

ليس هناك مصمم معين أذكره، لكنني أود العمل مع المصمم العالمي إيلي صعب وجسميكو والمصمم شربل زوي، فتصاميمهم تدمج الجانب الشرقي والأوروبي معا، وأغلب المشاهير المحببين لدي ارتدوا من تصاميمهم، مثل هيفاء وهبي وبيونسيه.

* ماذا عن الماكياج ومن “الميك اب ارتست” التي تعاملت أو تودين التعامل معها؟

أود التعامل مع خبيرة الماكياج حنان النجادة، والخبيران بوبا وسامر خوزامي، وبرأيي هم الأفضل عربيا، من حيث إنهم أضافوا الكثير لعالم الماكياج العربي حتى وصلوا به إلى العالمية.

* رسالة تقدمينها لمن أراد امتهان عرض الأزياء؟

أقول لها: مادام هذا حلمك فأنصحك بالإصرار والإصرار والإصرار مهما كانت التحديات التي تواجهك.

الضيفة في سطور

الاسم: خولة العنزي

الجنسية: سعودية- تبوك

تاريخ الميلاد:  1995

البرج: العذراء

الهوايات: متابعة آخر صيحات الأزياء والماكياج

الأكلة المفضلة: الشوكولاتة.

 

اخترنا لك