Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

احتياطات مهمة حتى لا يتعرض صغيرك لخطر التسمم

التسمم المنزلي

يشكل التسمم المنزلي إحدى التحديات الهامة والحساسة للأم ، خاصة عندما يكون طفلها كثير الحركة وفي سن صغيرة، فأي إغفال طفيف عنه قد يجعله يتعرض إلى العديد من المخاطر الشائعة، مثل اقترابه من نار الموقد أو لمسه الكهرباء، ويظل أكبر هذه الأخطار شيوعاً هو تناوله لإحدى المنظفات أو التقاطه لما يراه على الأرض ووضعه في فمه و تناوله .. لذلك اتخذي جميع الاحتياطات حتى لا يتعرض صغيرك لخطرالتسمم.

كشفت الجمعية الأمريكية لمراكز مراقبة السموم، حقيقة أن الأطفال أقل من سن السادسة يمثلون حوالي نصف حالات التسمم، في مراكز نزع السموم الأمريكية، حيث وجد أن هناك مليوني طفل يصابون سنوياً بالتسمم، وتأكد في ذات المقام أن من بين 8 إلى نحو 10 مكالمات تتلقاها مراكز السيطرة على السموم تكون للإخطار عن حوادث تقع في المنازل.

– تتصدر الأدوية الصيدلانية والسوائل الكيميائية والمواد المنظفة أكثر العوامل المتسببة في تسمم الطفل. لذلك على الأم إبعاد كل ما تم ذكره عن بصر صغيرها وبعيداً عن متناول يديه.

– يتواجد بالسوق حلويات عديدة تشبه الدواء، وعبوات نظافة تشبه قطع الحلوى مثل تلك التي تستعمل في الغسالة، فيجب ان تبعد تماماً من أمام نظر الطفل فهو لا يفرق ما بين الحلوى والأمور الأخرى.

– يجب على الأم الحذر من ترك الطفل وحده في المطبخ أثناء الطهي أو بالقرب من كوابل كهربائية.

اخترنا لك