Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أخطاء شائعة تهدد صحة طفلك المصاب بالحمى

أخطاء شائعة تهدد صحة طفلك المصاب بالحمى

قد تحتار الأم الشابة، التي ليس لديها خبرة كافية، بما يمكن أن تتصرفه عندما ترتفع درجة حرارة جسم طفلها أعلى من معدلها الطبيعي، وقد تقع في أخطاء عواقبها جد وخيمة على صحة صغيرها، لأنها لا تدرك إن كانت هذه الحمى سببها التهاب بالحلق أو الأذن، أو التهاب في القصبة الهوائية أو المسالك البولية، أو حتى نزلة برد،أو أن طفلها الصغير مصاب بالحمى بسبب خروج الأسنان أوالتطعيم.

لكن مع ذلك لا يجب أن يسيطر عليك القلق أو ينتابك الخوف، وسارعي باستشارة الطبيب، لتعرفي كيف يمكن تخفيض حرارة جسم طفلك، وفي نفس الوقت تجنبي الوقوع في الأخطاء التالية

فمن الأخطاء الشائعة قيام بعض الأمهات على خفض حرارة الطفل بشكل مفاجئ من خلال خافض حرارة قوي ولكن هذا الإجراء قد يؤدي إلى إحداث خلل على مستوى جسم الصغير.لذلك يمكن وضع الطفل الذي ارتفعت درجة حرارته تحت مياه باردة، لكن من الأفضل أن يستحم بماء دافئ.

يشتهر أن مادة السبيرتو لها مفهول سحري على تخفيض درجة حرارة الجسم، لكن استعمال هذه المادة، التي يمتصها الجسم بسرعة قياسية، تضر أكثر مما تنفع، فهي تتطاير سريعاً وبالتالي يعود شبح الحمى مرة أخرى .

حذاري من وضع الكمادت المختلفة على بطن الطفل، الذي ارتفعت حرارته، لأن موضعها الحقيقي الجبين واليدين فقط.

الكثيرات يلجأن إلى منح الطفل بعض الأدوية وأحيانا أكثر من الكمية، التي ينصح بها الطبيب ودون أي استشارة وهنا تكون الكارثة، فتحدث مضاعفات تهدد صحة الطفل،بل أن الزيادة في جرعات الدواء قد تصيب الطفل بالتسمم، وهذا ما يجعلك تقعين في مشكلة أكبر  قد يتطلب منك إدخاله إلى المستشفى لإنقاذ حياته.

اخترنا لك