Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وسائل فعالة تجعل طفلك يقلع عن عادة الكذب

وسائل فعالة تجعل طفلك يقلع عن عادة الكذب

في بعض الأحيان تواجه الأم مشكلة اتجاه صغيرها نحو الميل إلى الكذب، بسبب خوفه من العقاب أو محاولة منه لتقليد أحد أفراد العائلة، لكن لا تقلقي ففي هذه السن الصغيرة يمكنك أن تجعليه، يقلع عن هذه العادة السيئة إذا اتبعت الآتي

– حذار أن تنعتي صغيرك بصفة “الكذاب”، لأن ذلك من شأنه أن يؤذي نفسيته كثيراً، خاصة إذا كان ذلك أمام الآخرين، حتى إذا كان هؤلاء الآخرين هم والده أو إخوانه، الذين يكبرونه في العمر.. فهذا يهز من ثقته بنفسه، واكتفي بجعله يعلم أن الكذب سلوكاً خاطئاً، وينبغي أن يعتذر حتى يمحو خطأه، وابقي إلى جانبه في هذه الفترة.

– يجب أن تقفي على الأسباب التي جعلت طفلك يقدم على الكذب، والدوافع التي جعلته يخفي الحقيقة عنك وعن الآخرين، فتحلي بالذكاء والحكمة، شجعيه على كشف ما جعله يكذب، ولا تقومي بمعاقبته إذا أخبرك الحقيقة.

– لا تواجهي أخطاء صغيرك بالانفعال السلبي والصراخ، لأن هذا السلوك يجعله يميل إلى الكبت وعدم البوح بالحقيقية، وعندما يكبر يميل إلى الانطواء وعدم التعبير عما يختلج في نفسه..لذلك استمعي له بآذان صاغية وقلب يتدفق بالحنان، حتى تنضج تركيبته النفسية بشكل صحيح.

– اشرحي له أن للكذب عواقب وخيمة وقد تتسبب في إلحاق الأذى بالآخرين، وبأقرب الناس إليه، واجعلي منه طفلاً يتحمل القليل من المسؤولية، شرط أن ترافقيه

– اتركي ابنك الصغير الذي لا يتجاوز عمره الـ 6سنوات، أن يبادر بإطلاعك على المواضيع التي تشغله أو تخيفه، حتى لا يضطر إلى الرد على أسئلتك بالكذب، واروي له القصص، التي تتناول مسألة الصدق ومزاياه، حتى تترسخ لديه هذه الصفة عندما يكبر.

اخترنا لك