خطير للغاية… طفل معوق يخطف أطفالاً ويبيعهم للعصابات

طفل معوق يخطف أطفالاً ويبيعهم للعصابات

لفتني أكثر من حادثة بشعة تتعلق بالأطفال في الأيام القليلة الماضية، وإضافة إلى حادثة اغتصاب الطفلة الرضيعة في الدقهلية – مصر، والتي أثارت غضب المجتمعات العربية، إذ طالب الملايين بتنفيذ أحكام الاعدام بمن يرتكب مثل هذه الأفعال الشنيعة والمستنكرة… الحادثة الثانية كانت استغلال طفل من ذوي الحاجات الخاصة، مبتور القدم، عمره 15 سنة، ويرأس عصابة لخطف الأطفال،  وبيعهم للعصابات!!

الحكاية الخطيرة رواها الطفل المذكور بعد إلقاء القبض عليه، واعترف بأنه كان يستدرج كل طفل ويخدّره برش أنفه بمادة مخدّرة، ثم ينقله  في توك توك إلى سيدة تدعى وفاء، ويحصل على 1000 جنيه ثمناً لكل مخطوف، لتسلمه لأخرى تدعى ثابتة، ثم لطبيب يدعى أحمد…كما اعترف بخطف ثمانية أطفال بالأسماء، ومنهم طفل لم يبلغ السنتين!

وكان الخاطف الصغير قد استدرج طفلاً إلى دورة مياه أحد المساجد، محاولاً تخديره بواسطة بخاخة صغيرة، لكن الصبي قاوم، فسمعه مؤذن المسجد وأنقذه، ثم قبض على الطفل الخاطف وسلمه لمركز شرطة “دكرنس” المصرية، فتمت إحالته إلى النيابة وسجنه 15 يوماً. وسادت المدينة حالة من التوتر والخوف، فوزع الأهالي صوراً للطفل الخاطف ومناشير لتوعية الأطفال. وعُلم أن القوى الأمنية ألقت القبض على السيدة التي تتاجر بالأطفال، من دون القبض على الطبيب، شريكها في هذه الجريمة النكراء…

إن خطف الاطفال واستغلالهم  والمتاجرة بأعضائهم، ليست بجديدة، وهي منتشرة في كلّ أنحاء العالم، لكنها تتركز في الدول الفقيرة أو ما يسمى دول العالم الثالث، وتديرها عصابات دولية جعلتها مهنة لها تدرّ على أفرادها المليارات، لكن تكمن العبرة في كيفية مواجهتها، بحماية الاطفال من قِبل الأهل والحكومات، واتخاذ الكثير من التدابير الرادعة…

اخترنا لك