Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

استمرار تساقط الثلوج في كيدزانيا

استمرار تساقط الثلوج في كيدزانيا

مع استمرار درجات الحرارة في الخارج بالانخفاض، يستمر المرح في كيدزانيا مدينة الأطفال النموذجية المصغّرة للتعليم الترفيهي، مع برنامج مهرجان الشتاء السنوي، ليقدّم للأطفال أنشطة من نوع جديد ومميزة في موسم الشتاء لهذا العام.

فبينما يستمتع الأطفال بأجواء وديكورات الشتاء المميزة في كيدزانيا، سنجدهم يشاركون أيضاً في مغامرة مشوّقة مع شخصيات كيدزانيا الخمسة لاكتشاف مواسم وأنشطة الشتاء في مختلف بلدان العالم، من خلال مشاهدة العرض المسرحي الرائع “الشتاء من حول العالم” حيث يحكي كل من ملك وملكة الجليد للأطفال العديد من حكايات الشتاء الرائعة من خلال تقديمهم عروضاً مميزةً في أماكن متفرّقة من المدينة.

ويستمتع الأطفال أيضاً بمشاهدة عروض التمثيل الصامت، واختبار بيئة شتاء باردة دون الصفر درجة مئوية في القصر الجليدي، ليخوضوا تجربة شتاء رائعة تعكس ما يرونه في العالم الواقعي.

وأيضا يقوم الأطفال باختبار مهاراتهم في التزلّج على الجليد في ساحة التزلّج الآمنة أو من خلال اختبار نشاط الـCross Country Skiing.

وبهذه المناسبة، قال فرناندو ميدروا، نائب رئيس قطاع الترفيه والتسلية في شركة محمّد حمود الشايع: “مما لا شكّ فيه أن مهرجان الشتاء هو برنامج كيدزانيا الأكثر مرحاً الذي يترقّبه الأطفال في كلّ عام. ففصل الصيف الطويل لا يعطي الأطفال الكثير من المجال للاستمتاع بأجواء فصل الشتاء وما يحمله معه من أنشطة مميزة.

وعليه، قمنا بإطلاق مهرجان الشتاء لدى كيدزانيا بهدف منح الأطفال تجربة شتاء متكاملة، مع إضافة تساقط الثلوج ودرجات حرارة دون الصفر مئوية في القصر الجليدي لإضافة الواقعية إلى تجربتهم.

” ومع بطاقة “FroZen Pass” يمكن للأطفال الاستمتاع بالعديد من المزايا الحصرية لحاملي البطاقة مثل مشاهدة العرض المسرحي “الشتاء من حول العالم”، والدخول إلى القصر الجليدي، والتلذذ بـالدونت ومشروب شوكولاته ساخن، بالإضافة إلى هدية مجانية من كيدزانيا.

يقع مقر شركة كيدزانيا في المكسيك وهي شركة خاصة تقدم مفهوماً مميزاً حائزاً على الجوائز العالمية تقديراً للمزيج الفريد من التعليم والترفيه للأطفال.

افتتحت أول مدن كيدزانيا في مكسيكو سيتي عام 1999 وتوجد حاليًا في عشرين موقعاً حول العالم، وتتضمّن كلاُ من مونتيري في المكسيك، وطوكيو في اليابان، وجاكرتا في أندونيسيا، وكوشين في اليابان، ولشبونة في البرتغال، ودبي في الإمارات العربية المتحدة، وسيول في كوريا الجنوبية، وكوالالمبور في ماليزيا، وكويكولكو في المكسيك، وسانتياغو في تشيلي، وبانكوك في تايلاند، ومومباي في الهند، والقاهرة في مصر.

وقد زار المدينة حتى الآن أكثر من 20 مليون شخص من الأطفال وعائلاتهم حول العالم، فيما تتضمن خطط الشركة افتتاح ستة مدن أخرى في دول تتضمّن سنغافورة، والولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا.

إن تجربة كيدزانيا تفوق كونها مدينة للأطفال أو مركزاً للترفيه العائلي. فهي تنقل الترفيه التفاعلي والتعليم إلى مستويات مختلفة وجديدة من خلال دمج أداء أدوار الكبار في مهام الحياة الواقعية.

كما تقدم كيدزانيا تجربة فريدة لمدينة يديرها الأطفال لتعليم وتثقيف الصغار من عمر 4 – 14 عاماً عبر المرور بمواقف حياتية متنوعة كالوصول إلى المطار أو زيارة وسط المدينة واستكشاف شوارعها، ولعب دور تمثيلي على مسرح المدينة، أو تقمص دور رجل الإطفاء أو الشرطي، و زيارة العدد الكبير من المنشآت والتعرف على مرافق المدينة المختلفة.

كيدزانيا تقدم للأطفال نسخة من العالم الواقعي في بيئة آمنة ومدينة تتمتع بالاكتفاء الذاتي تمتد بمساحة 7000 متر مربع.

وكما في الحياة الواقعية، يمكن للأطفال الاختيار من بين المهن والأعمال الحقيقية كالشرطي أو الطبيب أو الصحفي أو التاجر، ليتمكنوا من كسب الأموال بعملة “كيدزو” التي بوسعهم ادخارها أو إنفاقها.

اخترنا لك