Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

في سابقة الأولى من نوعها ..كيم كارداشيان تحظى بحماية الرئيس هولاند

كيم كارداشيان تحظى بحماية الرئيس هولاند

فضيلة بودريش

مباشرة عقب حادثة السرقة التي تعرضت إليها مؤخرا، نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان بباريس، التف حولها الأصدقاء والمعجبين، وساندها بقوة المحبين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحظيت بالموازاة مع ذلك بدعم الفنانين خاصة ممن تربطها بهم علاقات صداقة، نذكر من بينهم الممثلة الأمريكية لينا دونهام وكذا العارضة كريسي تايغن، حيث التمستا من جمهورها تفهم ظرفها الطارئ، واحترام حياتها الخاصة، ولم يتأخر زوجها كيني بدوره، حيث اضطر إلى توقيف حفلاته الغنائية حتى يظل طوال الوقت إلى جانبها، غير أنها لم تكن تنتظر أن المساندة والدعم سوف تأتي من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند شخصيا.

بالفعل إنها مفاجأة الكبرى، بعد أن جاءت المساعدة من الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند شخصيا، حيث أكدت مواقع إعلامية هذا الخبر، من بينها هوليوود غوسيب، على ضوء تقرير صادر عن “بيج 6″، وذهب نفس التقرير إلى أبعد من ذلك، عندما أفاد أن الرئيس هولاند بات يشرف بنفسه على التحقيقات، ووعد فوق كل ذلك كيم وعائلتها بإلقاء القبض على المجرمين الخمسة في فترة زمنية قياسية، إلى جانب التزامه بتوفير كل الأمن والحماية للنجمة وأسرتها كلما زارت فرنسا في المرات المقبلة.

إذا يمكن القول أنها تعد سابقة الأولى من نوعها، أن رئيس دولة يتدخل ليوفر الحماية الأمنية لنجمة تلفزيون وحتى يعطي أوامر من أجل التعجيل لالقاء القبض على المجرمين المتورطين في حادث الاعتداء، وكانت النجمة كيم كارداشيان قد زارت فرنسا خلال أسبوع الموضة الباريسية، وبالموازاة مع ذلك قررت كيم بعد حادثة السرقة، تغيير الطاقم الأمني الخاص بها بشكل جذري، بهدف توفير الحماية لها ولعائلتها، بالإضافة إلى توظيف شبيهات لها للمرافقة حيث تنقلت وسافرت.

اخترنا لك