Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

في أحدث تقليعاتها: كيم كارديشيان راقصة شرقية

كيم كارديشيان راقصة شرقية

محمد ناجي

“أحب اضيف يا سيادة القاضي: رقاصة وبترقص” ..”نوّرت المحكمة يا أستاذ سرحان عبدالبصير”، كان هذا حواراً شهيراً للنجم عادل إمام في مسرحية “شاهد ما شفش حاجة” مع الفنان الراحل نظيم شعراوي. لكن هناك “رقاصة مش بترقص”، إنها كيم كارديشيان التي شاهد الناس صورها وهي ترتدي بدلة رقص شرقي لنورث أثناء تنظيف خزانة ملابس الهالوين الخاصة بها دون أن يعرف إن كانت رقصت بها أم لا.

لقد ارتدت نجمة تليفزيون الواقع المثيرة للجدل دائماً كيم كارديشيان بدلة رقص شرقي في احتفالات الهالوين الأخيرة لأجل عيون ابنتها نورث وست. ستيفاني شيبرد، مساعدة كيم قامت بمشاركة صور جذابة لنجمة وسائط التواصل الاجتماعي مرتدية بدلة رقص شرقي من قطعتين بنفسجية اللون على موقع كارديشيان الإنترنتي في يوم الاثنين الرابع عشر من نوفمبر 2016.

شيبرد كتبت في المشاركة تعليقاً على الصورة، نيابة عن كيم التي ابتعدت عن وسائط التواصل الاجتماعي منذ تعرضت لحادث سطو مسلح في باريس مؤخراً:”لقد كنت أنا وكيم نقوم بتنظيف خزانة ملابس الهالوين الخاصة بها وظهرت أمامنا بدلة الرقص الشرقي البنفسجية هذه، وعندها أرادت نورث بالفعل من أمها أن ترتديها أمامها لأن البنفسجي هو اللون المفضل لها، وكم بدت رائعة وقتها في البدلة!”

صورة بدلة الرقص الشرقي هذه تأتي بعد أن ارتدت كيم ذات الـ36 عاماً زي شخصية “ياسمينا” من حكاية “مصباح علاء الدين” خلال الاحتفال بالهالوين. زي كيم تطابق مع زي ابنتها نورث ذات الثلاثة أعوام، بينما ارتدى ابنها سانت الذي سيكمل عامه الأول الشهر القادم زي علاء الدين.

وكما جعلت شيبرد تشارك الصور نيابة عنها، استعانت كيم بأخيها روب كارديشيان ليرسل يوم الجمعة العاشر من نوفمبر لقطات لها ولطفليها وهم يرتدون الأزياء المذكورة.

يذكر أن كيم أثارت جدلاً كبيراً بعد أن استبدلت سجادة علاء الدين المعروفة بسجادة  مما يستخدم عادة لتأدية الصلاة الإسلامية.

فقد أظهرت صور الاحتفال كيم مع ابنتها نورث وهما يرتديان زيّ شخصية ياسمينا  في قصة “مصباح علاء الدين”، في حين ارتدى ابنها سانت زي شخصية علاء الدين. لكن تلك الصور أثارت غضب المسلمين على وسائل التواصل الاجتماعي كثيراً، إذ إنها وضعت طفليها على سجادة للصلاة الإسلامية بدلاً من سجادة علاء الدين السحرية. رواد مواقع التواصل الاجتماعي انقسموا بين فئتين، حيث اعتبرتها الفئة الأولى جاهلة ثقافياً بينما اتهمتها الفئة الأخرى بأنها لا تحترم الشعائر الإسلامية.

اخترنا لك